ايوان ليبيا

الأحد , 8 ديسمبر 2019
نواب طرابلس يعلنون دعمهم لمذكرة التفاهم بين «الوفاق» وتركياموعد طرح مذكرة التفاهم بين تركيا و الوفاق في اجتماع بروكسلخارجية الموقتة تؤكد رفضها لمذكرة التفاهم بين حكومة «الوفاق» وتركياايقاف تشغيل مستودع طرابلس النفطي بسبب الاشتباكاتالجيش يكشف عن أسباب فقدان الاتصال بطائرة «ميغ 23»إسقاط طائرة حربية تابعة للجيشتعرف على خامات النفط الليبيةمصالح الجميع تتصالح إلا مصالحنا ... بقلم / محمد الامينحقيقة تورط روسيا بحادثة إسقاط الطائرة الامريكية في ليبياتعليق غسان سلامة حول اتفاقية السراج وأردوغاناخر تطورات الأوضاع العسكرية بطرابلسقريبا... تدشين خط بحري بين ليبيا وتركياحقيقة تراجع أرباح المصارفالوفاق تبحث تعزيز التعاون في التعليم والصحة مع قطرأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم السبت 7 ديسمبر 2019قوات الوفاق تعتقل ضباط الجيش في الزاويةمساعدات ألمانية للاجئين في ليبياضغوط أوروبية لالغاء مذكرتي التفاهم مع تركياحالة الطقس اليوم السبتاخر تطورات الأوضاع العسكرية بطرابلس

تعيين الخليفة المحتملة لميركل في منصب وزيرة الدفاع في ألمانيا

- كتب   -  
المستشارة الألمانية

أفاد بيان رسمي الثلاثاء، أن أنغريت كرامب-كارينباور، رئيسة حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي، والخليفة المحتملة للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، ستتولى وزارة الدفاع في ألمانيا، بعد انتخاب أورسولا فون دير لايين التي كانت تشغل هذا المنصب رئيسة للمفوضية الأوروبية.

وسيتم تعيين كرامب-كارينباور، المعروفة في ألمانيا باسم "آي كاي كاي" و"ميني ميركل"، خلال حفل تسلم وتسليم في برلين، الأربعاء، وفق ما أكد نائب رئيس مجلس الولايات الألمانية (البوندسرات) في بيان.
أما دير لايين، التي تولت وزارة الدفاع منذ عام 2013، فقد باتت الثلاثاء، أول امرأة تترأس المفوضية الأوروبية بعد انتخابها بأكثرية ضئيلة خلال جلسة للبرلمان الأوروبي.
وكانت ميركل صرّحت قبل الإعلان عن تعيين كرامب-كارنباور، أنه سيكون هناك بديل بشكل سريع على رأس وزارة الدفاع، حيث قالت "وزير الدفاع يتولى القيادة والسلطة العسكرية. لا يمكننا ترك هذا المنصب فارغًا لفترة طويلة".
وهذا هو أول منصب وزاري تتولاه كرامب-كارينباور، المولودة في ولاية سارلاند بالقرب من الحدود الفرنسية، والتي أصبحت شخصية بارزة في السياسة الألمانية.
وبات من البديهي أنها المرشحة المفضلة لخلافة ميركل منذ انتخابها رئيسة لحزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي في ديسمبر، وبعد إعلان المستشارة الألمانية أنها لن تسعى لولاية أخرى بعد انتهاء فترة ولايتها الحالية عام 2021. ومع ذلك، فإن الاعلان عن تعيين كرامب-كارينباور، البالغة 56 عاما، على رأس وزارة الدفاع، شكّل مفاجأة للبعض، خاصة وأنها تعرضت لانتقادات شديدة بعد النتائج السيئة للحزب الديمقراطي المسيحي في انتخابات البرلمان الأوروبي في مايو.

التعليقات