ايوان ليبيا

الثلاثاء , 23 يوليو 2019
الصين تعارض فرض عقوبات أمريكية على شركة بسبب نفط إيرانالنواب الإسبان يصوتون اليوم بشأن إعادة انتخاب رئيس الوزراءوزارع الدفاع التركية: تدمير 7 أهداف سورية ردا على إطلاق قذيفتينإيران: وجود تحالف دولي لحماية الخليج سيزعزع الأمنأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الثلاثاء 23 يوليو 2019تفاصيل تحركات القوات المسلحة جنوب طرابلسالوفاق : قوات حفتر تقدم في محور عين زارةأسباب ارتفاع أسعار الأضاحيمركزي البيضاء: 377 مليون دينار سيولة للشرقعودة حركة الملاحة الجوية بمطار معيتيقةريبيري يشكر أهل مصر: أراكم قريباميلنر عن هزائم فترة الإعداد: لا يوجد ما يستدعي القلق بشأنهجوارديولا: جدول المباريات سيقتل اللاعبين.. بدأنا موسما جديدا ومحرز لم ينه السابقزعيم كوريا الشمالية يتفقد غواصة بنيت حديثامركز حقوقي يمني: الحوثيون يمارسون منهجا واضحا في إرهاب المواطنين عبر قتل الخصوم والتنكيل بجثثهمترامب يعلن التوصل إلى اتفاق بشأن الموازنة الاتحاديةاخر تطورات الأوضاع بجنوب طرابلساللواء 73 مشاة: الوفاق تفبرك الأخبار الكاذبةانتقادات روسية على اعتقال روسيين في طرابلسبعثة الأمم المتحدة: مراجعة الحسابات المالية لفرعي المصرف المركزي

صوان: حفتر إستخدم شماعة الإرهاب لبناء الجيش

- كتب   -  
صوان: حفتر إستخدم شماعة الإرهاب لبناء الجيش
صوان: حفتر إستخدم شماعة الإرهاب لبناء الجيش

ايوان ليبيا - وكالات :

قال رئيس حزب العدالة والبناء الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين محمد صوان إن ما يجري في ليبيا هو عبارة عن صراع بين ما وصفه بـ”دولة مدنية وعسكرة الدولة” ومن لم يدرك حقيقة هذا الأمر هو شخص يتواجد خارج الزمن الحالي حسب تعبيره.

صوان أشار خلال إستضافته في لقاء خاص إلى أن المشروع الإقليمي وعسكرة الدولة يتناقض تماماً مع العملية السياسية والملتقى الجامع الذي كان من المزمع عقده في غدامس، معتبراً أن المؤتمر كان “المصيدة” التي تهرب منها “حفتر” (القائد العام للجيش المشير حفتر) وما وصفه بـ”مشروعه الإقليمي” لأن العملية السياسية تمثل مصيدة لهذا المشروع الذي لا يستطيع النمو في ظل وجود المقاربة السياسية.

وأضاف :” ندرك أن حفتر إستخدم شماعة محاربة الإرهاب لبناء الجيش بالتالي كان الكثير من الناس في المنطقة الشرقية حتى الغربية خدموا الشعارات ويتطلعون لبناء جيش وجزء كبير منهم انخرط في هذا المشروع ولا نشكك في وطنيتهم ونواياهم لذلك عندما قدمنا بعض التنازلات لم نقدمها لحفتر بل كانت لدينا مقاربات سياسية”.

ويرى أن مواقف المجتمع الدولي إزاء الأزمة كانت سلبية ومتذبذبة نتيجة تخبطة وازدواجية معاييره، مؤكداً على أن ثقة النخب الليبية في المجتمع الدولي وصلت إلى حدها الأدنى.

صوان إعتبر أنه قبل إنطلاق ما وصفه بـ”العدوان الغاشم على طرابلس” (تقدم القوات المسلحة إلى العاصمة) كانت تشهد ليبيا تحولات إيجابية في سباق إخماد صوت الرصاص والمصالحات الإجتماعية وتدوير المجموعات المسلحة وإحتواء البعض منها خاصة بعد إستلام وزير داخلية الوفاق باشاغا منصبه ومن الأسباب التي سرعت الهجوم على العاصمة هو شعور المجتمع الدولي أن المقاربة السياسية في طريقها للنجاح وأن بعض الإصلاحات التي حدثت في الحكومة قد تخرج ليبيا من أزمتها.

وعن دور رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح علق قائلاً :” لم أرى شخص كان أداة لدولة اقليمية وأفسد المشهد السياسي في الدولة الليبية كعقيلة صالح وفي تقديري أن الرجاء مفقود من هذا الرجل”.

وإعتقد أن هناك من يستخدم  ما يجري في ليبيا على أنه صراع بين الإسلام السياسي وأطراف أخرى، لافتاً إلى أنه لم يعد هناك مجال لوجود جماعات إسلامية بعد هذه التغييرات وثورة الاتصالات والتقنيات.

التعليقات