ايوان ليبيا

الأحد , 19 يناير 2020
إغلاق آبار النفط بحقل الشرارةمسارات مصرية لـ«التسوية الشاملة» في ليبياانطلاق أعمال مؤتمر برلين دون السراج وحفترحفتر يلتقي ميركل وماكرون قبل انطلاق مؤتمر برلينماس: يجب وقف الدعم العسكري الخارجي في ليبياماكرون يدعو لايقاف إرسال مقاتلين سوريين موالين لتركيا إلى ليبياتقرير: إيفرتون يجهز عرضا بـ 30 مليون لضم تشان من يوفنتوسفالنسيا يسقط برباعية قاسية أمام ريال مايوركاثلاثة انتصارات متتالية لأول مرة في الموسم.. ريبيتش يقود ميلان لقتل أودينيزي +90الحكومة القبرصية تدين عمليات التنقيب التي تخطط لها تركيا في المنطقة الاقتصادية "الخالصة"مسعفون: أكثر من 300 مصاب في اشتباكات بيروت أمسجوتيريس: تداعيات الأزمة الليبية على دول الجوار واضحة وملموسةالمرصد السوري: نقل 2400 مقاتل موال لأنقرة من سوريا إلى ليبياإيران: قد نعيد النظر في التعاون مع وكالة الطاقة إذا زادت الضغوط الأوروبيةقيادي بإحدى الميليشيات المدعومة من تركيا في سوريا يؤكد التوجه لليبيا: سنقدم أرواحنا فداء "للخلافة العثمانية"بدء توافد المشاركين في مؤتمر برلين حول ليبيامظاهرات أمام مقر انعقاد قمة ليبيا في برلين رفضا لمشاركة أردوغان: "يدعم تنظيم داعش الإرهابي"سولشاير: لنرى كيف سيكون ليفربول في مايو.. وكلوب: يونايتد قادر على إسقاطناعبد الستار صبري: مورينيو صديقي.. باركت له توليه توتنام ووافق على معايشتي معهمصنع الله يطالب عقيلة صالح بالتدخل لفتح الموانئ

السويد لن توقع على معاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية

- كتب   -  
الأمم المتحدة

صرحت وزيرة الخارجية السويدية مارجوت والستروم، اليوم الجمعة، بأن بلادها لن توقع على اتفاقية خاصة بالأمم المتحدة ترمي إلى حظر انتشار الأسلحة النووية ولكنها سوف تسعى لـلحصول على وضع مراقب.


وانقسم أعضاء من الحكومة والبرلمان والجيش حول مسألة التوقيع على معاهدة حظر الأسلحة النووية والتي تبنتها الأمم المتحدة قبل عامين.
وقالت والستروم في مؤتمر صحفي: "الحكومة لن توقع عليه في الوقت الحاضر ولن تطلب من البرلمان التصديق عليها".
وأقرت بأن حكومة الأقلية التي تضم الحزب الديمقراطي الاشتراكي والخضر، تفتقر إلى الدعم في البرلمان للتصديق عليها. وقالت الحكومة أيضا إن المعاهدة الأممية بها بعض "النقائص" فعلى سبيل المثال، لا يوجد عمليات تفتيش كافية فيما يتعلق بمراقبة القواعد. ولم يوص الدبلوماسي السويدي السابق لارس-إريك لوندين، المكلف بمراجعة المعاهدة بالتوقيع عليها مثلما هو موقف الجيش. كان من المرجح أن يضر التوقيع على المعاهدة الأممية بعلاقات السويد مع حلف شمال الأطلسي (ناتو)، ورغم أنها ليست عضوا بالناتو، فإن السويد لديها علاقات وثيقة مع الحلف، بحسب تقرير لوندين. وشددت والستروم على أن السويد مازالت قوة قوية بشأن نزع الأسلحة واستضافت أخيرا اجتماعا للدول غير النووية بما في ذلك كندا وألمانيا واليابان، لدعم نزع الأسلحة النووية.

وقالت وزيرة الخارجية إن الدول التي التقت في يونيو أكدت على أهمية معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية التي من المقرر مراجعتها في مؤتمر العام المقبل. وحظت معاهدة الأمم المتحدة التي تحظر الأسلحة النووية بدعم قوي من جهات مختلفة من بينها "الحملة الدولية لإلغاء الأسلحة النووية" الفائزة بجائزة نوبل للسلام لعام 2017. ومنذ 2017، صادقت 23 دولة على معاهدة حظر الأسلحة النووية، وقالت الحملة الدولية لإلغاء الأسلحة النووية إن هناك 50 مصادقة مطلوبة لتدخل المعاهدة حيز التنفيذ.

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات