ايوان ليبيا

الخميس , 17 أكتوبر 2019
واشنطن تحذر من فرض عقوبات إضافية على تركيا بسبب الهجوم على سورياوزير الخارجية الأمريكي يزور القدس وبروكسل بعد زيارته لتركياإعادة فتح مطار هامبورج الألماني بعد إبطال مفعول قنبلة تعود للحرب العالمية الثانيةثلاثة قتلى في زلزال بجنوب الفلبين15 عاما على المشاركة الأولى.. أين رباعي "لا ماسيا" الذي ظهر مع ميسيتقرير: بعد ريبيري.. فيورنتينا يسعى لضم إبراهيموفيتشزيدان لا يجد لاعبين ضد مايوركاأليجري تعليقا على تدريب مانشستر يونايتد: لا أتحدث الإنجليزية ولكنني أتعلمالرئاسة التركية: أردوغان يلتقي مع بوتين في روسيا يوم 22 أكتوبرإسبانيا تتعهد بحماية شركاتها في كوبا من العقوبات الأمريكية"واس": وفاة 35 مقيما وإصابة 4 في حادث مروري بالمدينة المنورةرئيس إقليم كاتالونيا يطالب بوقف "فوري" للمواجهات بين المحتجين والشرطةمدافع ميلان: قادرون على التأهل لدوري أبطال أوروباماركا تكشف الموعد الجديد الأقرب للكلاسيكوملعب أوتمار هيتسفيلد.. اللعب في قمة أوروباألفيش: لم أحب الحياة في باريس.. إنهم عنصريونفى رده على الاتهام بالتخلي عنهم.. ترامب: الأكراد "ليسوا ملائكة.. وهم في أمان أكثر حاليا"الجمهوريون يتقدمون بمشروع قانون لفرض عقوبات على تركيامجلس النواب الأمريكي يؤيد بأغلبية ساحقة مشروع قرار يندد بانسحاب ترامب من سوريامجلس الأمن قلق من الوضع في شمال سوريا وأمريكا وأوروبا والصين تدعو لوقف القتال

رئيس "سيمنس" الألمانية يتلقى تهديدا من اليمين المتطرف

- كتب   -  
شركة سيمنس الالمانية

تلقى رئيس شركة "سيمنس" الألمانية للصناعات الإلكترونية جو كايزر تهديدا بالقتل ممن يعتقد أنهم متطرفون يمينيون.


وأكد الادعاء العام في بلدة ديجندورف في لقاء مع وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) اليوم الخميس، أنه تم إبلاغ السلطات بهذا التهديد، دون الإفصاح عن مزيد من التفاصيل.
وكانت صحيفة "فيرتشافت سفوخه" (الأسبوع الاقتصادي) ذكرت، استنادا إلى مكتب مكافحة الجريمة في الولاية، أن التهديد ورد إلى رئيس الشركة عبر البريد الإلكتروني متضمنا أن كايزر سيكون "لوبكه التالي" في إشارة إلى حادث اغتيال المسئول المحلي لوبكه بمدينة كاسل قبل أسابيع.
كان لوبكه قتل بداية يونيو الماضي بطلقة في الرأس. وأعلن الادعاء العام الذي تولى التحقيق في الحادث أن القتل جاء كواقعة اغتيال سياسي بخلفية يمينية متطرفة. ورفضت سيمنس اتخاذ موقف إزاء الواقعة. ولم يتح حتى الآن الحصول على تعليق من الشرطة بشأن الحادث. ويقول التقرير إن التهديد جاء من عنوان بريدي يحمل اسم أدولف هتلر، إلا أن هذا العنوان معروف لدى السلطات تحت مصدر آخر. إلا أن التقرير يشير إلى أن خلفيات الحادث تبقى مفتوحة: فمكتب مكافحة الجريمة بالولاية أشار إلى أنه من المثير للتأمل أن مصدر الإمداد بخدمة البريد الإلكتروني نفسه تم السطو عليه، كما أن هناك إشارات إلى أن هناك علاقة بالخارج كما ظهر لديهم.

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات