ايوان ليبيا

الأحد , 21 يوليو 2019
الجيش على بعد 5 كيلو متر من ميدان الشهداءاعلان «القوة القاهرة» في ميناء الزاويةحالة الطقس اليوم الأحدبيان الدول الست: هل حانت بداية النهاية لفجر ليبيا ؟ ... بقلم / عثمان محسن عثمانمقتل 7 أشخاص في هجومين استهدفا نقطة تفتيش للشرطة ومستشفى في باكستانسلطنة عمان تحث إيران على الإفراج عن الناقلة ستينا إمبيروسفير طهران لدى لندن: إيران صلبة ومستعدة لمختلف السيناريوهاتالعائلة الملكية فى بلجيكا تحتفل باليوم الوطنى| صورالتجمع الوطني الليبي يندد بالقبض على امينه العام الدكتور علي الصيد منصور و يطالب بايقاف حرب طرابلسالحرب الوشيكة في الخليج "ثعلب الصحراء 2" أمْ "أمُّ المعارك"، أم مجرد حلقة من مسلسل الابتزاز الترامبي؟زيدان: بيل لم يشارك في ودية بايرن ميونيخ للتفاوض على رحيله خلال يومينأكثر من 900 إطفائي يكافحون حرائق بوسط البرتغالبنما تبدأ سحب علم الناقلة رياح التي قُطرت لإيران.. وتتهمها بارتكاب مخالفاتتوخيل يكشف موعد عودة نيمار لـ باريس سان جيرمانهازارد: انتقلت إلى تشيلسي طفلا وبت ناضجا الآنأس: بعد 15 عاما في أوروبا.. فيليبي لويس يعود إلى البرازيلفان دايك يتحدث عن الكرة الذهبية وأهداف الموسم الجديد مع ليفربولإجراءات إنهاء «العبودية الحديثة» في ليبيافرنسا تدعو إلى اجتماع مفتوح حول ليبيارسالة غرفة عمليات الكرامة لشباب العاصمة طرابلس

رئيس "سيمنس" الألمانية يتلقى تهديدا من اليمين المتطرف

- كتب   -  
شركة سيمنس الالمانية

تلقى رئيس شركة "سيمنس" الألمانية للصناعات الإلكترونية جو كايزر تهديدا بالقتل ممن يعتقد أنهم متطرفون يمينيون.


وأكد الادعاء العام في بلدة ديجندورف في لقاء مع وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) اليوم الخميس، أنه تم إبلاغ السلطات بهذا التهديد، دون الإفصاح عن مزيد من التفاصيل.
وكانت صحيفة "فيرتشافت سفوخه" (الأسبوع الاقتصادي) ذكرت، استنادا إلى مكتب مكافحة الجريمة في الولاية، أن التهديد ورد إلى رئيس الشركة عبر البريد الإلكتروني متضمنا أن كايزر سيكون "لوبكه التالي" في إشارة إلى حادث اغتيال المسئول المحلي لوبكه بمدينة كاسل قبل أسابيع.
كان لوبكه قتل بداية يونيو الماضي بطلقة في الرأس. وأعلن الادعاء العام الذي تولى التحقيق في الحادث أن القتل جاء كواقعة اغتيال سياسي بخلفية يمينية متطرفة. ورفضت سيمنس اتخاذ موقف إزاء الواقعة. ولم يتح حتى الآن الحصول على تعليق من الشرطة بشأن الحادث. ويقول التقرير إن التهديد جاء من عنوان بريدي يحمل اسم أدولف هتلر، إلا أن هذا العنوان معروف لدى السلطات تحت مصدر آخر. إلا أن التقرير يشير إلى أن خلفيات الحادث تبقى مفتوحة: فمكتب مكافحة الجريمة بالولاية أشار إلى أنه من المثير للتأمل أن مصدر الإمداد بخدمة البريد الإلكتروني نفسه تم السطو عليه، كما أن هناك إشارات إلى أن هناك علاقة بالخارج كما ظهر لديهم.

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات