ايوان ليبيا

الخميس , 18 يوليو 2019
خطة الجيش لحسم معركة طرابلسالتطورات الميدانية في طرابلسترحيل هاشم العبيدي الى بريطانياانفجار مشبوه بمصفاة الزاويةبدء التعاون بين داخلية ليبيا والجزائرتعرف على العراقيل أمام الليبيين في معبر رأس إجديرالرئاسي يتهم ميليشات في بنغازي بخطف سرقيوةرغم تراجع أعداد المهاجرين.. المكسيك تحذّر من أزمة وشيكةرئيس البرلمان العربي يرحب بالتوقيع على الاتفاق بين المجلس العسكري بالسودان وقوى الحرية والتغييرالبيت الأبيض: ترامب يلتقي مع ضحايا للاضطهاد الديني في 17 دولةمجلس النواب الأمريكي يجهض محاولة الديمقراطيين لعزل ترامبتقارير: إيكاردي ينتظر يوفنتوس.. وإنتر يرغب في بيعه لنابوليتقرير: ميلان يرفض عرض روما للتعاقد مع سوسوكلوب يعلن موعد عودة محمد صلاح لليفربولبسبب لوفرين.. تقرير: ميلان يستهدف التوقيع مع بايليالولايات المتحدة تدين الهجوم على الدبلوماسيين الأتراك في أربيلظريف: القيود الأمريكية على حركة الدبلوماسيين الإيرانيين "غير إنسانية"رئيس وزراء جبل طارق يناقش مع رئيسة وزراء بريطانيا قضية ناقلة النفط الإيرانيةأمريكا تستبعد تركيا من برنامج الطائرة إف-35 بعد شرائها منظومة دفاع روسيةالإفلاس السياسي الليبي ينتج الفشل المتجدّد ... بقلم / محمد الامين

فى موضوع الطيار الامريكى الذي ألقي القبض عليه من قبل قوات الجيش الليبي

- كتب   -  
فى موضوع الطيار الامريكى الذي ألقي القبض عليه من قبل قوات الجيش الليبي
فى موضوع الطيار الامريكى الذي ألقي القبض عليه من قبل قوات الجيش الليبي

محمد الامين يكتب :

فى موضوع الطيار الامريكى الذي ألقي القبض عليه من قبل قوات الجيش الليبي

صحيفة «واشنطن بوست» الأميركية كشفت عن هوية الطيار الاجنبي الذي ألقي القبض عليه من قبل قوات الجيش الليبي بقيادة خليفة حفتر بعد إسقطت الطائرة الحربية التي كان يقودها بمحور الهيرة بين مدينتي العزيزية وغريان جنوب طرابلس في السابع من مايو الماضي، مؤكدة إطلاق سراحه بوساطة سعودية

وأضافت الصحيفة أن الطيار يدعى «جيمي سبونغول» أمريكي الجنسية وأنه لم يكن طيارًا أثناء خدمته في سلاح الجو الأميركي، انما عمل ميكانيكي لكنه تحصل على رخصة طيار بعد ترك خدمته العسكرية

هذه المعلومة من قبيل التفاصيل او الجزئيات التي تصنع التحولات الكبرى في أحداث كالحروب ونحوها.. أفرج الأمريكي عن الامريكي باختصار،، أما الليبيون فلا مشكلة ان يموتوا لأنه لا بواكي لهم ولا وسطاء..

أما تأثير المعلومة فهو جوهري لأنه يؤكد لليبيين أن العالم كله منخرط في حربهم وأن ما يُشاع عن الوطنية ومدنية الدولة ومحاربة الارهاب ليست إلا "وصفات" جاهزة يطبقها المتحاربون للفوز بجائزة السلطة والثروة..

لا يحتاج الأمر الكثير من المكر أو الذكاء كي يفهم المرء أن الهوى الامريكي بصدد التغير وأن من استخدمه السراج لمعالجة "اللبس العاطفي" لدى ترامب قد بدأ يؤتي أكله.. الادارة الأمريكية باتت تراهن على جوادين وليس على جواد واحد.

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات