ايوان ليبيا

الجمعة , 15 نوفمبر 2019
ليتوانيا تصدر عفوا رئاسيا عن جاسوسين روسيين وسط تكهنات بعملية تبادلإغلاق ميدان سان مارك في فينيسيا الإيطالية بسبب مياه الفيضاناتالأزمة الاقتصادية فى تركيا تدفع عائلة للانتحار بغاز السيانيدبرلمان تشيلي يدعو إلى استفتاء لمراجعة الدستورشبهة حول شحنة النفط الليبي لأوكرانياموقف المشري من قرار خفض الإنفاقالسيسي وميركل يبحثان الملف الليبيمؤسسة النفط تدعم أهالي سيناونحالة الطقس اليوم الجمعةتقرير - يونايتد يرسل كشافا خاصا لمتابعة أرلينج هولاندالقضاء الأمريكي يرفض طلب الجنسية الذي تقدمت به إرهابية في تنظيم داعشإسبر يطالب كوريا الجنوبية بدفع المزيد من الأموال للقوات الأمريكيةأضرار ببعض المنازل والكنائس جراء زلزال شرق إندونيسياكوريا الشمالية تصف النائب السابق لترامب بـ"كلب مسعور يجب ضربه حتى الموت"الولايات المتحدة تدعو الجيش إلى إنهاء هجومه على طرابلسامكانية اثراء قائمة المدعوين إلى مؤتمر برليناعداد استراتيجية وطنية شاملة لمكافحة الإرهابمعيتيق يلتقي الكاتب العام للخارجية الفرنسيةوقف رحلات الطيران المتجهة شرقامجموعة "بريكس" تدعو للوقف الفوري للعمليات العسكرية في ليبيا

الكشف عن الحديث الذي دار بين زيدان ويورينتي ودفعه للرحيل إلى أتليتكو

- كتب   -  
ماركوس يورينتي - زين الدين زيدان - ريال مدريد
كشف خوليو يورينتي، عم ووكيل ماركوس يورينتي، الحديث الأخير الذي جمع موكّله بـ زين الدين زيدان المدير الفني لـ ريال مدريد.

يورينتي (24 عاما) انتقل إلى أتليتكو مدريد قادما من ريال مدريد في فترة الانتقالات الصيفية الحالية، بعد أن خرج من حسابات المدرب العائد زيدان.

وتحدّث عمه خوليو يورينتي عن الكواليس التي أحاطت برحيله: "زيدان أخبره أنه سيعتمد عليه لقليل من الدقائق، وأن الأفضل له أن يغادر، ومنذ تلك اللحظة بدأت العمل والتواصل مع الأندية الأخرى التي أعتقد أنها تناسب ماركوس ويستطيع الظهور فيها بشكل جيد، أتليتكو مدريد كان أحدها".

وواصل خلال حلوله ضيفا على برنامج ديبورتيفوس عبر إذاعة كادينا سير الإسبانية: "كان الوضع صعبا على ماركوس، فلا أحد يحب أن يخبره مديره أنه لا يريده، وهذا حدث مع ماركوس. لكنه شخص ناضج وتقبّل الأمر بكثير من التفاؤل، وهذا بالتبعية جعلني أشعر بالثقة وساعدني على بذل مجهودات أكبر. إنه شخص إيجابي ويتطلع نحو المستقبل، لديه حماس شديد، أمامه مرحلة جديدة ونتمنى أن تكون مثمرة".

واعترف أن أتليتكو لم يكن النادي الوحيد المهتم بخدمات اللاعب: "تواصلت مع عدة أندية حتى أخبرهم بالمحادثة التي جرت بين زيدان وماركوس، وأحدها كان ليفربول، كما اجتمعت بأندية أوروبية أخرى مهمة، وأتليتكو مدريد كان النادي الذي أخذ الخطوة الأقوى وأقنعنا. إن واصل التدرب بالتزام السنوات الماضية، فسيحقق النجاح".

خوليو يورينتي هو بدوره لاعب سابق في ريال مدريد من خريجي الأكاديمية، ولعب للفريق الأول ما بين عامي 1988 و1990.

الوكيل سُئل عن صعوبة اللعب في الفريق الأول لـ ريال مدريد على ناشئي الفريق، فأجاب: "إنه سؤال لا أستطيع الإجابة عليه، فأنا أيضا تم تصعيدي للفريق الأول، لا أدري ما يجب أن أقوله، من الوارد أن اللاعبين الذين يتم استقدامهم من خارج النادي وصرف الكثير من الأموال عليهم يتم تفضيلهم".

واختتم: "ولكني لا أريد التفكير بهذه الصورة، ماركوس سعيد حاليا، صحيح أنه يمتلك ماضيا طويلا في ريال مدريد والمواصلة هناك كانت ستكون أمرا رائعا بالنسبة له، لكنه تناسى كل ذلك الآن، إنه شيء من الماضي".

ماركوس يورينتي ينحدر من عائلة تنتمي لـ ريال مدريد، فوالده باكو، وعمه ماركوس، وأشقاء جده: باكو، خوليو، أنطونيو، بالإضافة إلى جده من جهة الأم: رامون جروسو.. جميعهم لعبوا في فريق كرة القدم بـ ريال مدريد، بالإضافة إلى عمين آخرين في فريق كرة السلة، هما خوسيه لويس، وتونيين.

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات