ايوان ليبيا

الخميس , 17 أكتوبر 2019
واشنطن تحذر من فرض عقوبات إضافية على تركيا بسبب الهجوم على سورياوزير الخارجية الأمريكي يزور القدس وبروكسل بعد زيارته لتركياإعادة فتح مطار هامبورج الألماني بعد إبطال مفعول قنبلة تعود للحرب العالمية الثانيةثلاثة قتلى في زلزال بجنوب الفلبين15 عاما على المشاركة الأولى.. أين رباعي "لا ماسيا" الذي ظهر مع ميسيتقرير: بعد ريبيري.. فيورنتينا يسعى لضم إبراهيموفيتشزيدان لا يجد لاعبين ضد مايوركاأليجري تعليقا على تدريب مانشستر يونايتد: لا أتحدث الإنجليزية ولكنني أتعلمالرئاسة التركية: أردوغان يلتقي مع بوتين في روسيا يوم 22 أكتوبرإسبانيا تتعهد بحماية شركاتها في كوبا من العقوبات الأمريكية"واس": وفاة 35 مقيما وإصابة 4 في حادث مروري بالمدينة المنورةرئيس إقليم كاتالونيا يطالب بوقف "فوري" للمواجهات بين المحتجين والشرطةمدافع ميلان: قادرون على التأهل لدوري أبطال أوروباماركا تكشف الموعد الجديد الأقرب للكلاسيكوملعب أوتمار هيتسفيلد.. اللعب في قمة أوروباألفيش: لم أحب الحياة في باريس.. إنهم عنصريونفى رده على الاتهام بالتخلي عنهم.. ترامب: الأكراد "ليسوا ملائكة.. وهم في أمان أكثر حاليا"الجمهوريون يتقدمون بمشروع قانون لفرض عقوبات على تركيامجلس النواب الأمريكي يؤيد بأغلبية ساحقة مشروع قرار يندد بانسحاب ترامب من سوريامجلس الأمن قلق من الوضع في شمال سوريا وأمريكا وأوروبا والصين تدعو لوقف القتال

فيسبوك: لا دليل على أن روسيا استخدمت الموقع للتأثير في استفتاء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

- كتب   -  
الاتحاد الأوروبي

قالت فيسبوك اليوم الإثنين إنه "ما من دليل قطعا" على أن قوى خارجية مثل روسيا استخدمت فيسبوك، شبكة التواصل الاجتماعي الأكبر في العالم، لاستهداف المستخدمين والتأثير على تصويت البريطانيين بالخروج من الاتحاد الأوروبي.
وقال نيك كليج رئيس الشئون الدولية في فيسبوك ونائب رئيس وزراء بريطانيا الأسبق، إن الشبكة أجرت تحليلين كاملين لبياناتها المتداولة قبيل استفتاء 2016 ولم تجد أي دليل على محاولة ملموسة لقوى خارجية للتأثير على النتيجة.
وتساءل المعارضون للانفصال عن الاتحاد الأوروبي مرارا عما إذا كان الكرملين لعب دورا في التصويت من خلال بث قصص على الإنترنت بشأن أمور مثل الهجرة في محاولة للتأثير على الرأي العام. وقالت بريطانيا إنها لم تجد أي دليل على أن روسيا تدخلت في التصويت كما نفت موسكو أكثر من مرة أنها حتى حاولت ذلك.
وقال كليج، الذي كان نائبا لرئيس الوزراء من 2010 إلى 2015 وأحد الدعاة بقوة للبقاء في الاتحاد الأوروبي، إن جذور التشكيك البريطاني في أوروبا بدأت قبل وقت طويل من إطلاق فيسبوك، مضيفا أن وسائل الإعلام التقليدية كانت تقف وراءها لسنوات عديدة.
وقال لراديو هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.ٍسي) "رغم تفهمي الكبير لرغبة الناس في تبرير هذا الانقسام في السياسات البريطانية بنوع ما من المكيدة أو المؤامرة، أو استخدام شيء من وسائل الإعلام الاجتماعي الجديدة عبر طرق غامضة، فإنني أخشى أن جذور التشكيك البريطاني في أوروبا عميقة جدا جدا". وتعرضت شركة الاستشارات كمبردج أناليتيكا أيضا للتدقيق بشأن دورها في استفتاء 2016 بعد حصولها على بيانات من ملايين المستخدمين لفيسبوك دون إذن. واستعان بها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في حملته للرئاسة عام 2016. وقال كليج إن أي زعم بأن البيانات استخدمت في استفتاء الخروج من الاتحاد الأوروبي هو غير صحيح أيضا. ومن المقرر أن يلقي كليج كلمة في وقت لاحق من اليوم الإثنين بشأن التنظيم المحتمل لوسائل التواصل الاجتماعي والإنترنت.

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات