ايوان ليبيا

الخميس , 18 يوليو 2019
سناتور أمريكي يطالب بتحقيق بشأن تطبيق "فيس آب "لدواع أمنيةمقتل 34 من أفراد القوات الأمنية في هجوم لطالبان بغرب أفغانستانزلزال شدته 4.2 درجة يهز جنوب غرب إيرانالاتحاد الأوروبي يستنكر تهديدات خروج بريطانيا دون الاتفاقأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الخميس 18 يوليو 2019انتهاء أزمة المياه في سهل الجفارةخطة الجيش لحسم معركة طرابلسالتطورات الميدانية في طرابلسترحيل هاشم العبيدي الى بريطانياانفجار مشبوه بمصفاة الزاويةبدء التعاون بين داخلية ليبيا والجزائرتعرف على العراقيل أمام الليبيين في معبر رأس إجديرالرئاسي يتهم ميليشات في بنغازي بخطف سرقيوةرغم تراجع أعداد المهاجرين.. المكسيك تحذّر من أزمة وشيكةرئيس البرلمان العربي يرحب بالتوقيع على الاتفاق بين المجلس العسكري بالسودان وقوى الحرية والتغييرالبيت الأبيض: ترامب يلتقي مع ضحايا للاضطهاد الديني في 17 دولةمجلس النواب الأمريكي يجهض محاولة الديمقراطيين لعزل ترامبتقارير: إيكاردي ينتظر يوفنتوس.. وإنتر يرغب في بيعه لنابوليتقرير: ميلان يرفض عرض روما للتعاقد مع سوسوكلوب يعلن موعد عودة محمد صلاح لليفربول

فيسبوك: لا دليل على أن روسيا استخدمت الموقع للتأثير في استفتاء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

- كتب   -  
الاتحاد الأوروبي

قالت فيسبوك اليوم الإثنين إنه "ما من دليل قطعا" على أن قوى خارجية مثل روسيا استخدمت فيسبوك، شبكة التواصل الاجتماعي الأكبر في العالم، لاستهداف المستخدمين والتأثير على تصويت البريطانيين بالخروج من الاتحاد الأوروبي.
وقال نيك كليج رئيس الشئون الدولية في فيسبوك ونائب رئيس وزراء بريطانيا الأسبق، إن الشبكة أجرت تحليلين كاملين لبياناتها المتداولة قبيل استفتاء 2016 ولم تجد أي دليل على محاولة ملموسة لقوى خارجية للتأثير على النتيجة.
وتساءل المعارضون للانفصال عن الاتحاد الأوروبي مرارا عما إذا كان الكرملين لعب دورا في التصويت من خلال بث قصص على الإنترنت بشأن أمور مثل الهجرة في محاولة للتأثير على الرأي العام. وقالت بريطانيا إنها لم تجد أي دليل على أن روسيا تدخلت في التصويت كما نفت موسكو أكثر من مرة أنها حتى حاولت ذلك.
وقال كليج، الذي كان نائبا لرئيس الوزراء من 2010 إلى 2015 وأحد الدعاة بقوة للبقاء في الاتحاد الأوروبي، إن جذور التشكيك البريطاني في أوروبا بدأت قبل وقت طويل من إطلاق فيسبوك، مضيفا أن وسائل الإعلام التقليدية كانت تقف وراءها لسنوات عديدة.
وقال لراديو هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.ٍسي) "رغم تفهمي الكبير لرغبة الناس في تبرير هذا الانقسام في السياسات البريطانية بنوع ما من المكيدة أو المؤامرة، أو استخدام شيء من وسائل الإعلام الاجتماعي الجديدة عبر طرق غامضة، فإنني أخشى أن جذور التشكيك البريطاني في أوروبا عميقة جدا جدا". وتعرضت شركة الاستشارات كمبردج أناليتيكا أيضا للتدقيق بشأن دورها في استفتاء 2016 بعد حصولها على بيانات من ملايين المستخدمين لفيسبوك دون إذن. واستعان بها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في حملته للرئاسة عام 2016. وقال كليج إن أي زعم بأن البيانات استخدمت في استفتاء الخروج من الاتحاد الأوروبي هو غير صحيح أيضا. ومن المقرر أن يلقي كليج كلمة في وقت لاحق من اليوم الإثنين بشأن التنظيم المحتمل لوسائل التواصل الاجتماعي والإنترنت.

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات