ايوان ليبيا

الخميس , 18 يوليو 2019
خطة الجيش لحسم معركة طرابلسالتطورات الميدانية في طرابلسترحيل هاشم العبيدي الى بريطانياانفجار مشبوه بمصفاة الزاويةبدء التعاون بين داخلية ليبيا والجزائرتعرف على العراقيل أمام الليبيين في معبر رأس إجديرالرئاسي يتهم ميليشات في بنغازي بخطف سرقيوةرغم تراجع أعداد المهاجرين.. المكسيك تحذّر من أزمة وشيكةرئيس البرلمان العربي يرحب بالتوقيع على الاتفاق بين المجلس العسكري بالسودان وقوى الحرية والتغييرالبيت الأبيض: ترامب يلتقي مع ضحايا للاضطهاد الديني في 17 دولةمجلس النواب الأمريكي يجهض محاولة الديمقراطيين لعزل ترامبتقارير: إيكاردي ينتظر يوفنتوس.. وإنتر يرغب في بيعه لنابوليتقرير: ميلان يرفض عرض روما للتعاقد مع سوسوكلوب يعلن موعد عودة محمد صلاح لليفربولبسبب لوفرين.. تقرير: ميلان يستهدف التوقيع مع بايليالولايات المتحدة تدين الهجوم على الدبلوماسيين الأتراك في أربيلظريف: القيود الأمريكية على حركة الدبلوماسيين الإيرانيين "غير إنسانية"رئيس وزراء جبل طارق يناقش مع رئيسة وزراء بريطانيا قضية ناقلة النفط الإيرانيةأمريكا تستبعد تركيا من برنامج الطائرة إف-35 بعد شرائها منظومة دفاع روسيةالإفلاس السياسي الليبي ينتج الفشل المتجدّد ... بقلم / محمد الامين

من القاع إلى السماء.. ريمونتادا مجنونة لـ مايوركا تعيده إلى الدوري الإسباني

- كتب   -  
مايوركا
كان موسمًا أوروبيًا مجنونًا مليئًا بالعودات المستحيلة والمفاجآت الصادمة، وآخر مباريات الموسم الإسباني لم تكن استثناءً.

ريال مايوركا عاد رسميًا إلى القسم الأول من الدوري الإسباني، بانتصاره التاريخي على ضيفه ديبورتيفو لاكورونيا 3-0 في ملعب إبيروستار، بإياب نهائي الملحق المؤهل.

مايوركا عوّض هزيمته ذهابا قبل أيام بهدفين دون رد في ملعب ريازور، ليحقق عودة مستحيلة ويكتب إنجازا خياليا ويحجز مقعده بين الكبار لموسم 2019\2020.

ليصير مايوركا ثالث الصاعدين إلى الدوري الممتاز بعد أن سبقه أوساسونا وغرناطة، ليعوضوا الثلاثي الهابط: ويسكا، ورايو فايكانو، وجيرونا.

المهمة المايوركية المستحيلة تكللت بأهداف أنتي بوديمير، وسالفا سيفيا، وأبدون، في الدقائق: 21، 62، 82.

مباراة حضرها لاعب التنس الأعظم في تاريخ إسبانيا: رافاييل نادال، والذي تواجد لمساندة فريق جزيرته، وكان شاهدا على إنجاز العودة.

فيسنتي مورينو هو الرجل صاحب الإنجاز، فمدرب مايوركا الحالي حضر في يونيو 2017 وقتما تواجد الفريق في القسم الثالث، وقاده مباشرة نحو الصعود للقسم الثاني حيث قضى موسما وحيدا أنهاه بالصعود إلى القسم الثالث.

مايوركا لعب تاريخيًا 27 موسما في القسم الأول، وحقق إنجازه الأفضل في موسمي 1998\1999 و2000\2001 عندما حصد المركز الثالث.

لكنه سقط إلى القسم الثاني في نهاية 2013\2014، قبل أن تحل الكارثة موسم 2016\2017 بهبوطه إلى القسم الثالث.

وعندما تلمس القاع، تصير مستعدا إلى الانطلاق بالسرعة القصوى، وهذا ينطبق على مايوركا الذي قضى موسما وحيدا في القسم الثالث، أعقبه بموسم واحد في القسم الثاني، ومن ثم عودة إلى الكبار.

مايوركا أنهى الموسم الحالي في المركز الخامس الذي شفع له للعب الملحق، ليتخطى ألباسيتي في نصف النهائي، ثم يحقق عودة مجنونة أمام ديبورتيفو لاكورونيا في النهائي.

الفريق المنتمي لجزر البليار، لا يضم في صفوفه أسماء رنانة ومعروفة باستثناء المخضرم سالفا سيفيا صاحب الـ35 عاما والذي لعب سابقا لـ ريال بيتيس وإسبانيول، وتمكن من صنع 9 أهداف على مدار الموسم التقليدي، قبل أن يظهر بحسم في ركلة حرة مباشرة عادلت النتيجة في مباراة المصير.

التعليقات