ايوان ليبيا

الجمعة , 19 يوليو 2019
في عصر التطبيع الذهبي مع صهيون..من العبث أن ندافع عن كيانات اصطُنِعت لتفتيتنا ... بقلم / محمد الامينجولة ثانية من المحادثات الهاتفية بين أمريكا والصين منذ بدء الهدنة في الحرب التجاريةالجيش الإيراني يقول: كل طائراته المسيرة عادت لقواعدها سالمةاليوم..ميركل تختار وزيرة دفاعها وتكشف عن حالتها الصحيةشبح "الحرب العالمية الثانية" يشعل خلافا تاريخيا وأزمة دبلوماسية بين اليابان وكورياأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الجمعة 19 يوليو 2019“آل حنا” تخسر قضيتها ضد الدولة الليبيةأسباب الاستقالة الجماعية للجنة العليا للعلاجإعادة فتح أجواء مطار معيتيقةحقيقة الأموال المنسوبة للمعتصم بالله القذافيكتيبة "العاديات" تتحرك لتنفيذ مهام قتالية جديدةتوفير صهاريج متنقلة لتوزيع الوقودقلق دوليا بسبب اختفاء سرقيوةالوزراء المعنيون بالمناخ في ألمانيا يخفقون في التوصل لإجراءات جديدة لزيادة حماية المناخظريف ردا على ترامب: "لا معلومات عن طائرة إيرانية مسيرة فقدت"سان بطرسبرج الروسية تشهد إصدار أول تأشيرة إلكترونيةوزير خارجية إيران يلتقي الأمين العام للأمم المتحدة في نيويوركفقدان جندي من على متن حاملة طائرات أمريكية في بحر العربأمريكا تفرض عقوبات على شبكة دولية ضالعة في برنامج إيران النوويجنون صفقة نيمار مستمر.. سكاي: برشلونة عرض 90 مليون جنيه إسترليني + لاعبان على سان جيرمان

خفايا جلسة "نواب طرابلس"

- كتب   -  
خفايا جلسة "نواب طرابلس"
خفايا جلسة "نواب طرابلس"

ايوان ليبيا - وكالات :

تناول برنامج تلفزي أمس الثلاثاء، موضوع جلسة النواب في طرابلس وما أثارته من جدل على خلفية قرار إلغاء منصب القائد العام الذي يشغله المشير خليفة حفتر.

وحول الموضوع، اعتبر عضو مجلس النواب مفتاح الشاعري، الجلسة اجتماعا عاديا لا يتعدى لقاء بين الأعضاء وليس جلسة رسمية وليس له أي غطاء قانوني أو دستوري، وقال إن أي جلسة يتم عقدها يجب أن تكون بقرار داخل قبة البرلمان بجلسة رسمية ودعوة رئاسة المجلس لتتخذ القرار.

من جهتها أوضحت عضو المجلس سلطنة المسماري، أن لائحة “النواب” لا تستثني أي مدينة لعقد الجلسات، لكن النواب في طرابلس لم يعقدوا جلسة بمعايير صحيحة، ولا تعد هذه الجلسة سوى مكان للنقاش.

واعتبرت المسماري أن “جلسة طرابلس”، “إمعان في العبثية وتعزيز لانقسام الدولة والسيادية”، مبينة أن النواب في طرابلس لا يدركون أن ما يقومون به غير قانوني وغير دستوري، مبينة أنهم بهذه الخطوة لا يمنكهم خلق جسم موازٍ لمجلس النواب.

وأشارت إلى أن النواب الذين يحضرون “جلسات ريكسوس” يعادون العمليات العسكرية في طرابلس، وبينهم أعضاء لم يلتحقوا بمجلس النواب منذ عام 2014، موضحة أن معايير الالتحاق تتطلب وجود الرئاسة والنصاب القانوني وهو لم يتحقق.

وذكرت المسماري أن عدة نواب ممن حضروا أول جلسة يتواصلون مع بقية النواب والرئاسية لعقد جلسة في بنغازي أو أي مدينة أخرى ربما غات أو الجفرة، للبحث في إجراء الاستحقاقات القانونية اللازمة لإجراء الانتخابات.

ودعت المسماري إلى العمل على إنتاج حكومة وحدة وطنية بعد أن بات المجلس الرئاسي بحكم المنتهي، لافتة إلى أنه آن الأون لمجلس النواب أن يسلّم السلطة لجسم تشريعي آخر بعد انتهاء المعارك في طرابلس.

التعليقات