ايوان ليبيا

الخميس , 18 يوليو 2019
سناتور أمريكي يطالب بتحقيق بشأن تطبيق "فيس آب "لدواع أمنيةمقتل 34 من أفراد القوات الأمنية في هجوم لطالبان بغرب أفغانستانزلزال شدته 4.2 درجة يهز جنوب غرب إيرانالاتحاد الأوروبي يستنكر تهديدات خروج بريطانيا دون الاتفاقأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الخميس 18 يوليو 2019انتهاء أزمة المياه في سهل الجفارةخطة الجيش لحسم معركة طرابلسالتطورات الميدانية في طرابلسترحيل هاشم العبيدي الى بريطانياانفجار مشبوه بمصفاة الزاويةبدء التعاون بين داخلية ليبيا والجزائرتعرف على العراقيل أمام الليبيين في معبر رأس إجديرالرئاسي يتهم ميليشات في بنغازي بخطف سرقيوةرغم تراجع أعداد المهاجرين.. المكسيك تحذّر من أزمة وشيكةرئيس البرلمان العربي يرحب بالتوقيع على الاتفاق بين المجلس العسكري بالسودان وقوى الحرية والتغييرالبيت الأبيض: ترامب يلتقي مع ضحايا للاضطهاد الديني في 17 دولةمجلس النواب الأمريكي يجهض محاولة الديمقراطيين لعزل ترامبتقارير: إيكاردي ينتظر يوفنتوس.. وإنتر يرغب في بيعه لنابوليتقرير: ميلان يرفض عرض روما للتعاقد مع سوسوكلوب يعلن موعد عودة محمد صلاح لليفربول

فوائد المضمضة بزيت الزيتون

- كتب   -  
فوائد المضمضة بزيت الزيتون
فوائد المضمضة بزيت الزيتون

ايوان ليبيا - وكالات :

إن عملية المضمضة بزيت الزيتون هي ممارسة قديمة تنطوي على وضع الزيت في الفم لإزالة البكتيريا وتعزيز نظافة الفم، وغالبا ما ترتبط مع  الأيورفيدا ، نظام الطب التقليدي من الهند .

المضمضة بالزيوت

تشير الدراسات إلى أن المضمضة بالزيت يمكن أن يقتل البكتيريا في الفم ويحسن صحة الأسنان، بعض ممارسي الطب البديل يدعون أيضا أنه يمكن أن يساعد في علاج العديد من الأمراض ، وقد يساعد أيضًا في ترطيب اللثة وزيادة إنتاج اللعاب ، مما يقلل من البكتيريا، وتحتوي بعض أنواع الزيوت أيضًا على خصائص يمكن أن تقلل بشكل طبيعي من الالتهاب والبكتيريا لتعزيز صحة الفم، ومن فوائد المضمضة بزيت الزيتون :

1 - قتل البكتيريا الضارة في الفم

هناك ما يقرب من 700 نوع من البكتيريا التي يمكن أن تعيش في فمك ، وأنواع معينة من البكتيريا الضارة يمكن أن تسهم في مشاكل مثل تسوس الأسنان ، ورائحة الفم الكريهة وأمراض اللثة ، وقد أظهرت العديد من الدراسات أن المضمضة بزيت الزيتون يمكن أن يساعد في تقليل عدد البكتيريا الضارة في الفم، وفي دراسة لمدة أسبوعين ، استخدم 20 طفلاً غسول الفم العادي أو المضمضة بزيت الزيتون لمدة 10 دقائق يوميًا، وبعد أسبوع واحد فقط ، قلل غسول الفم الزيتي بشكل ملحوظ من عدد البكتيريا الضارة الموجودة في اللعاب والبلاك  .

وقد وجدت دراسة حديثة نتائج مماثلة، فقد كان لدى 60 مشاركًا قاموا بشطف أفواههم باستخدام غسول الفم أو الماء أو زيت الزيتون لمدة أسبوعين، وتم اكتشاف أن غسول الفم بزيت الزيتون يحد من عدد البكتيريا الموجودة في اللعاب، ويمكن أن يساعد تقليل عدد البكتيريا في الفم على دعم نظافة الفم المناسبة ومنع بعض الحالات .

2- تقليل رائحة الفم الكريهة

رائحة الفم الكريهة ، المعروف أيضا باسم سوء التنفس ، هي حالة تؤثر على ما يقدر بـ 50 ٪ من السكان، وهناك العديد من الأسباب المحتملة لرائحة الفم الكريهة، وتشمل أكثر هذه الأمراض شيوعًا العدوى ومرض اللثة وسوء نظافة الفم ومشاكل اللسان ، وهو ما يحدث عند تراكم البكتيريا على اللسان، ويشمل العلاج عادة إزالة البكتيريا ، إما من خلال تنظيف الأسنان بالفرشاة أو باستخدام غسول الفم المطهر مثل الكلورهيكسيدين  .

ومن المثير للاهتمام ، أنه وجدت إحدى الدراسات أن عملية المضمضة بزيت الزيتون كانت فعالة مثل الكلورهيكسيدين في الحد من رائحة الفم الكريهة، وفي هذه الدراسة ، شطف 20 طفلاً بالكلورهيكسيدين أو زيت الزيتون ، وكلاهما تسبب في انخفاض ملحوظ في مستويات الكائنات الحية الدقيقة المعروف أنها تساهم في سوء التنفس ، وعلى الرغم من الحاجة لمزيد من الأبحاث ، يمكن استخدام عملية مضمضة الزيت كبديل طبيعي للحد من رائحة الفم الكريهة ويمكن أن تكون فعالة مثل العلاجات التقليدية .

3- منع التجاويف

التجاويف هي مشكلة شائعة تنبع من تسوس الأسنان، ويمكن أن يؤدي سوء نظافة الفم ، وتناول الكثير من السكر وتراكم البكتيريا إلى تسوس الأسنان ، مما يؤدي إلى تكوين ثقوب في الأسنان تعرف باسم الفجوات، والبلاك يمكن أن يسبب أيضا تسوس الأسنان، حيث يشكل البلاك طبقة على الأسنان ويتألف من البكتيريا واللعاب وجزيئات الطعام، وتبدأ البكتيريا في تحطيم جزيئات الطعام ، لتشكيل حمض يدمر مينا الأسنان ويسبب تسوس الأسنان .

وقد وجدت العديد من الدراسات أن مضمضة زيت الزيتون يمكن أن يساعد في تقليل عدد البكتيريا في الفم ، مما يمنع تسوس الأسنان، وفي الواقع ، وجدت بعض الأبحاث أن مضمضة الزيت قد تقلل من عدد البكتيريا الضارة الموجودة في اللعاب واللويحة بنفس فعالية غسول الفم، ويمكن أن يؤدي تقليل سلالات البكتيريا من خلال مضمضة الزيت إلى منع تسوس الأسنان وتقليل خطر تشكل التجويف .

نبذة عن زيت الزيتون

لقد سمعنا جميعًا عن سكان البحر المتوسط ​​الذين يعانون من حالات أقل من أمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان، وقد يكون هذا لأن لديهم حمية البحر الأبيض المتوسط ​​والتي تشمل زيت الزيتون في وجباتهم، فزيت الزيتون هو مفتاح الغذاء المتوسطي، اختيار زيت الزيتون هو وسيلة صحية للتمتع بوجبتك، إنه أكثر صحة من العديد من دهون الطهي الأخرى بسبب حقيقة أنه يحتوي على دهون أحادية غير مشبعة ، أو “جيدة”، وهناك الكثير من الفوائد الصحية لزيت الزيتون التي ثبت أن لها علاقة بأمراض القلب والأوعية الدموية والسكري والسكتة الدماغية والسرطان وأكثر من ذلك، ويمكن أن يحارب ويمنع العديد من الأمراض، كما يذكر أن زيت الزيتون يمكن أن يساعد الجسم على امتصاص العناصر المغذية من المكونات الصحية الأخرى في وجبة مثل الخضار والفاكهة .

وزيت الزيتون البكر الممتاز هو أعلى درجة وأغلى زيت زيتون يحتوي على مكونات نقية، وهو على عكس الأنواع الأخرى من الزيت المشتق من البذور ، زيت الزيتون الذي يحتوي على حمض الأوليك الناتج عن الاستخلاص والتكرير من فاكهة Olea europaea L، باستخدام الضغط وبدون حرارة مفرطة أو مضاف أو أي نوع آخر من المذيبات .

التعليقات