ايوان ليبيا

الخميس , 9 يوليو 2020
تشكيل تكتل جديد داخل مجلس النوابتقارير عن مناورات عسكرية تركية قبالة سواحل ليبياقرار جديد بشأن امتحان مادة التعبيربحث زيادة الإنتاج في حقلي بحر السلام والبوريحالة الطقس اليوم الخميسوزراء مالية منطقة اليورو يختارون اليوم الرئيس الجديد للمجموعةاختتام مؤتمر مجموعة العشرين ومنتدى باريس لتعزيز التمويل من أجل التنمية| صوربريطانيا: إصابات كورونا تصل إلى 288 ألفا و511 والوفيات 44 ألفا و602الرئيس المكسيكي : ترامب يتعامل بلطف مع بلادى بشأن المهاجرين والهجرة وإدارة الحدودمواعيد مباريات الخميس 9 يوليو 2020 والقنوات الناقلة.. تريزيجيه والمحمدي يتحديان يونايتدغوتيريس يكشف أسباب عرقلة المراجعة الدولية لحسابات المصرف المركزيقرارات استثنائية في بني وليد بسبب فيروس كورونافرنسا تنفي انحيازها لأي طرف في ليبياالنشرة الوبائية الليبية ليوم الاربعاء 8 يوليو (86 حالة جديدة)الجامعة العربية تطالب بالوقف الفوري للقتال في ليبيااعلان الحظر التام في مسلاتة لمدة 10 أيام"روبرت كوخ": حالات الإصابة بكورونا في ألمانيا ترتفع بواقع 442 إلى 197783اعتقال حاكم ولاية مكسيكي سابق هارب من العدالة في ميامي الأمريكيةزلزال بقوة 5.5 درجات يضرب شمال شرق أسترالياطوكيو تسجل حصيلة قياسية للإصابات اليومية بكورونا بـ224 حالة

مواقف تدعم مبادرة السراج

- كتب   -  
مواقف تدعم مبادرة السراج
مواقف تدعم مبادرة السراج

ايوان ليبيا - وكالات :

أكد وزير الخارجية الإيطالي إينزو مورافي ميلانيزي دعم بلاده للمبادرة التي أعلنها رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، ظهر اليوم الأحد، والتي تضمن الدعوة لعقد ملتقى وطني بالتنسيق مع بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا برئاسة غسان سلامة.

وقالت وزارة الخارجية الإيطالية في تغريدة نشرتها عبر حسابها على موقع «تويتر» فور الإعلان عن المبادرة، إن «ميلانيزي أكد دعم إيطاليا لجهود المبعوث الأممي في ليبيا غسان سلامة ومبادرة الملتقى الوطني التي أعلنها رئيس المجلس الرئاسي اليوم، لاستنئاف المفاوضات من أجل تحقيق الاستقرار في البلاد».

وتنص مبادرة السراج التي أعلنها  على الدعوة لعقد ملتقى ليبي بالتنسيق مع البعثة الأممية يجري من خلاله الاتفاق على القاعدة الدستورية المناسبة لإجراء الانتخابات واعتماد القوانين الخاصة بها، ودعوة مجلس الأمن لاعتمادها وتشكيل لجان مشتركة بإشراف أممي لدعم هذه العملية وتفعيل الإدارة اللامركزية والمصالحة الوطنية.

وقال الناطق باسم الأوربي في بيان «لطالما كان الاتحاد الأوروبي داعما لأي اقتراح بناء لدفع العملية السياسية في ليبيا، تحت رعاية الأمم المتحدة، ووضع حد للصراع والانقسام. إن الاقتراح الذي قدمه اليوم رئيس الوزراء الليبي فايز مصطفى السراج هو بالتأكيد خطوة في هذا الاتجاه» مؤكدا أن «الاتحاد الأوروبي سيواصل دعم شعب ليبيا والأمم المتحدة في تصميمهما على بناء سلام واستقرار ورخاء دائم».

وأعلنت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا من جهتها ترحيبها بالمبادرة واصفة إياها بأنها «بناءة للدفع بالعملية السياسية قدماً من أجل إنهاء حالة النزاعات الطويلة في ليبيا». مؤكدة أنها ترحب «بهذه المبادرة وبأي مبادرة أخرى تقترحها أي من القوى الرئيسية الفاعلة في ليبيا» عارضة «مساعيها الحميدة على كل الأطراف في سبيل مساعدة ليبيا على الخروج من مرحلتها الانتقالية الطويلة نحو مرحلة السلام والاستقرار والازدهار».

كما أكدت اللجنة التأسيسية للهيئة البرقاوية «دعمها الكامل واللامحدود» للمبادرة انطلاقا من دعواتها «المتكررة للصلح والمصالحة ونبذ العنف والجلوس على طاولة حوار تتسع للجميع بعيدا عن أصوات المدافع والبنادق وبعيدا عن المشاريع الشخصية» ومن منطلق مبدأها «الثابت في لم الشمل ووحدة الصف للوصول إلى الدولة المدنية المنشودة التي تكفل العدالة والمساواة بين كافة أبناء الشعب الواحد».

ووصف رئيس الحكومة المؤقتة عبدالله الثني، مبادرة السراج بـ«المحاولة اليائسة» و«جاءت في الوقت الضائع» في ظل تقدم قوات الجيش الوطني» التابعة للقيادة العامة نحو العاصمة طرابلس. وقال في مقابلة مع قناة «سكاي نيوز عربية» إن السراج «كان عليه أن يقترحها سنة 2016، عندما شكلت حكومة وحدة وطنية حظيت بدعم دولي، إلا أنه لم ينفذ تعهداته بموجب اتفاق الصخيرات، وخصوصا ما يتعلق بحل الميليشيات وتسليم أسلحتها واندماجها في مؤسسات الدولة الرسمية»، حسب قوله.

التعليقات