ايوان ليبيا

الثلاثاء , 17 سبتمبر 2019
خطة تركية للاستيلاء على الهلال النفطيموعد نتائج امتحان الشهادة الثانويةالحصيلة النهائية للهجوم على الزعفران وأبو هاديوصول تعزيزات عسكرية من مصراتة الى سرتوزير خارجية المجر يعلن رفضه لخطط "فون دير لاين" بشأن الهجرةخارطة طريق لدعم اللامركزية في ليبياحقيقة بيع خفر سواحل الوفاق لمهاجرينخسائر قوات الوفاق خلال الاشتباكات بمحاور طرابلس#ليلة_الأبطال – مؤتمر كونتي: بناء إنتر؟ روما لم تشيد في يومدورتموند وبرشلونة.. معركة السيطرة#ليلة_الأبطال - ليفربول ونابولي.. كتيبة كلوب من أجل عدم تكرار رقم سيئ في إيطالياعودة دوري أبطال أوروبا.. ليلة البحث عن الصدارةترامب: لست مستعدا لزيارة كوريا الشمالية"رابطة العالم الإسلامي": نقف مع السعودية ضد الهجوم الإرهابي على "أرامكو"الخارجية السعودية: الهجوم على "أرامكو" استهدف إمدادات النفط العالمية في المقام الأولوزير الدفاع الأمريكي: ندرس كل الخيارات المتاحة لمواجهة الاعتداءات على السعوديةوزير خارجية بريطانيا: سنعمل مع الشركاء الدوليين لصياغة رد أكثر فعالية على هجوم "أرامكو"ترامب: لا نريد حربا مع إيران لكن واشنطن أكثر استعدادا للحرب من أي دولة أخرىالتشكيل – مع إيقاف تريزيجيه.. المحمدي احتياطي مع أستون فيلا ضد وست هام#ليلة_الأبطال – مؤتمر لامبارد: أحذر اللاعبين من منافسة مختلفة.. ولم أتوقع شيئا من أبراهام

زيدان : العدالة والبناء طالبتني بالإفراج عن الإرهابي النص

- كتب   -  
زيدان : العدالة والبناء طالبتني بالإفراج عن الإرهابي النص
زيدان : العدالة والبناء طالبتني بالإفراج عن الإرهابي النص

ايوان ليبيا وكالات :

كشف رئيس الحكومة السابق علي زيدان بأن كتلة الوفاء للشهداء بالمؤتمر العام وحزب العدالة والبناء الذراع السياسي لجماعة الاخوان المسلمين طالبوه بتقديم طلب للمملكة الأردنية بالافراج عن الارهابي الذي حاول تفجير مطار الملكة علياء في الاردن محمد الدرسي الملقب بـ”النص”.

زيدان أوضح خلال مقابلة تلفزية بأنه قبل زيارته للأردن جائه طلب من رئيس المؤتمر نوري أبو سهمين والجهات المذكورة أعلاه بضرورة مطالبة الحكومة الاردنية بالافراج عن الارهابي النص ، مبيناً بأنه لم تكن لديه خلفية عن الموضوع الا أن السلطات الاردنية أبلغته بأن هذا الشخص إرهابي ومحكوم وأنه قد سحب هذا الطلب ولم يتحدث فيه مجدداً بعد السماع منهم.

وعند سؤاله عن سبب مطالبته بعودة إرهابي قد يعرض الأمن القومي للبلاد للخطر قال بأن السياسة تحتم عليه التعامل مع هذه الاطراف الاسلامية في المؤتمر العام حتى وان كانت مطالبهم تخالف قناعاته لأنه يدير دولة حسب قوله.

يشار إلى أنه بعد رفض السلطات الاردنية تسليم الارهابي الدرسي قام عدد من الارهابيين بإختطاف السفير الاردني في طرابلس وطالبوا باستبدال السفير بالارهابي النص وهذا ما حصل.

التعليقات