ايوان ليبيا

الأحد , 21 يوليو 2019
الجيش على بعد 5 كيلو متر من ميدان الشهداءاعلان «القوة القاهرة» في ميناء الزاويةحالة الطقس اليوم الأحدبيان الدول الست: هل حانت بداية النهاية لفجر ليبيا ؟ ... بقلم / عثمان محسن عثمانمقتل 7 أشخاص في هجومين استهدفا نقطة تفتيش للشرطة ومستشفى في باكستانسلطنة عمان تحث إيران على الإفراج عن الناقلة ستينا إمبيروسفير طهران لدى لندن: إيران صلبة ومستعدة لمختلف السيناريوهاتالعائلة الملكية فى بلجيكا تحتفل باليوم الوطنى| صورالتجمع الوطني الليبي يندد بالقبض على امينه العام الدكتور علي الصيد منصور و يطالب بايقاف حرب طرابلسالحرب الوشيكة في الخليج "ثعلب الصحراء 2" أمْ "أمُّ المعارك"، أم مجرد حلقة من مسلسل الابتزاز الترامبي؟زيدان: بيل لم يشارك في ودية بايرن ميونيخ للتفاوض على رحيله خلال يومينأكثر من 900 إطفائي يكافحون حرائق بوسط البرتغالبنما تبدأ سحب علم الناقلة رياح التي قُطرت لإيران.. وتتهمها بارتكاب مخالفاتتوخيل يكشف موعد عودة نيمار لـ باريس سان جيرمانهازارد: انتقلت إلى تشيلسي طفلا وبت ناضجا الآنأس: بعد 15 عاما في أوروبا.. فيليبي لويس يعود إلى البرازيلفان دايك يتحدث عن الكرة الذهبية وأهداف الموسم الجديد مع ليفربولإجراءات إنهاء «العبودية الحديثة» في ليبيافرنسا تدعو إلى اجتماع مفتوح حول ليبيارسالة غرفة عمليات الكرامة لشباب العاصمة طرابلس

زيدان : العدالة والبناء طالبتني بالإفراج عن الإرهابي النص

- كتب   -  
زيدان : العدالة والبناء طالبتني بالإفراج عن الإرهابي النص
زيدان : العدالة والبناء طالبتني بالإفراج عن الإرهابي النص

ايوان ليبيا وكالات :

كشف رئيس الحكومة السابق علي زيدان بأن كتلة الوفاء للشهداء بالمؤتمر العام وحزب العدالة والبناء الذراع السياسي لجماعة الاخوان المسلمين طالبوه بتقديم طلب للمملكة الأردنية بالافراج عن الارهابي الذي حاول تفجير مطار الملكة علياء في الاردن محمد الدرسي الملقب بـ”النص”.

زيدان أوضح خلال مقابلة تلفزية بأنه قبل زيارته للأردن جائه طلب من رئيس المؤتمر نوري أبو سهمين والجهات المذكورة أعلاه بضرورة مطالبة الحكومة الاردنية بالافراج عن الارهابي النص ، مبيناً بأنه لم تكن لديه خلفية عن الموضوع الا أن السلطات الاردنية أبلغته بأن هذا الشخص إرهابي ومحكوم وأنه قد سحب هذا الطلب ولم يتحدث فيه مجدداً بعد السماع منهم.

وعند سؤاله عن سبب مطالبته بعودة إرهابي قد يعرض الأمن القومي للبلاد للخطر قال بأن السياسة تحتم عليه التعامل مع هذه الاطراف الاسلامية في المؤتمر العام حتى وان كانت مطالبهم تخالف قناعاته لأنه يدير دولة حسب قوله.

يشار إلى أنه بعد رفض السلطات الاردنية تسليم الارهابي الدرسي قام عدد من الارهابيين بإختطاف السفير الاردني في طرابلس وطالبوا باستبدال السفير بالارهابي النص وهذا ما حصل.

التعليقات