ايوان ليبيا

السبت , 6 يونيو 2020
رئيس وزراء السودان يدعو إلى تطوير إعلان "قوى الحرية والتغيير"ترامب يهدد برسوم جديدة على منتجات الصين والاتحاد الأوروبيزوجة لويز أدريانو: هددوني بالقتال لارتباطي بلاعب أسودسولشاير: يونايتد مستعد لبدء الموسم من حيث توقف.. لنتذكر ما فعلناه ضد تشيلسيالبديل التاريخي بيترسن يُذيق فرايبورج أول فوز في عصر كورونا على حساب جلادبخفوربس: رونالدو أول ملياردير في عالم كرة القدمالمسماري: قوات الجيش الليبي تعرضت للقصف أثناء تراجعها عن طرابلسنيويورك تسجل أقل وفيات يومية بـ"كوفيد-19" منذ بدء تفشي الفيروسهزة أرضية قوية تضرب ولاية تركية قرب محافظة حلب السوريةموريتانيا تسجل 99 إصابة جديدة و4 وفيات بفيروس كوروناتشديد اجراءات حظر التجول في مدينة بنغازيالعثور على أكثر من مائة جثة لمدنيين داخل مستشفى ترهونةألمانيا ترحب باستئناف مفاوضات 5+5البرلمان التونسي يعلن رفضه سياسة المحاور في ليبياسفراء مصر واليونان وفرنسا يبحثون حل الأزمة الليبيةالثني يفتتح مديرية أمن امساعدجريمة مروعة تضرب مدينة تراغن.. من لا يهلك بكورونا يقتله الارهابيين.. والجنوب المنسيّ قد يتحول إلى بؤرة إرهابية..تفاصيل التنسيق بين ليبيا و مالطا لمواجهة الهجرة غير الشرعيةنشر 16 قائمة جديدة تخص توريد سلع بالاعتماداتقوات الوفاق تسيطر على ترهونة بعد انسحاب الجيش

قنونو: سقوط طائرة ومصرع قائدها

- كتب   -  
قنونو: سقوط طائرة ومصرع قائدها
قنونو: سقوط طائرة ومصرع قائدها

ايوان ليبيا - وكالات :

أعلن الناطق باسم عملية «بركان الغضب»، العقيد محمد قنونو، «سقوط إحدى طائرات سلاح الجو الليبي صباح الخميس، داخل الحدود الإدارية لمدينة مصراتة نتيجة عطل فني مما أدى لاستشهاد قائدها الذي ضحى بحياته في سبيل عدم سقوط الطائرة على الأحياء السكنية أو الطريق العام». 

وقال قنونو في الإيجاز الصحفي حول تطورات اشتباكات طرابلس، أمس الخميس، أن «طيران الوفاق نفذ 14 طلعة قتالية استهدف فيها تمركزات وفلولا هاربة خلال الأيام الثلاثة الماضية لتقدم قواتنا».

ولم يحدد قنونو أماكن تلك التمركزات. وأضاف أن «قواته مشّطت اليوم منطقة القويعة بعد ورود معلومات عن متسللين، وقبضت على سبعة مسلحين من أتباع حفتر، كان هدفهم تنفيذ عمليات اغتيال بالطريق الساحلي». 

وأوضح أن «قوات حكومة الوفاق سيطرت على نقاط تمركز جديدة بطريق المطار والرملة، ودمرت دبابتين وست سيارات مسلحة، وألقت القبض على عدد من قوات القيادة العامة بعد أن فر رفاقهم وتركوهم مصابين بأرض المعركة».

وأشار إلى أن «مواقع سكنية بمناطق صلاح الدين وأبوسليم وعين زارة وتاجوراء تعرضت لقذائف صاروخية وغارات جوية من الطيران المعادي، مما أدى إلى وقوع ضحايا بين المدنيين وخسائر مادية جسيمة بالممتلكات».

ولا تزال المواجهات العنيفة التي تشهدها الضواحي الجنوبية لطرابلس تدور منذ الرابع من شهر أبريل، مخلفة مئات القتلى والجرحى، حسب بيانات منظمة الصحة العالمية، إلى جانب نزوح الآلاف من سكان المناطق القريبة من محاور الاشتباكات.

التعليقات