ايوان ليبيا

الثلاثاء , 25 يونيو 2019
الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا تقر مقترحا لإعادة حق التصويت إلى روسياسفير إيران بالأمم المتحدة: أمريكا لا تحترم القانون الدوليالسفير المصري في بولندا يؤكد أهمية ودور الثقافة في تحقيق التنميةإسطنبول تتحرر من قبضة الإسلام السياسي.. وأكرم إمام أوغلو رئيس تركيا القادمرئيس الوزراء يصل إلى برلين للمشاركة في المنتدى الاقتصادي العربي الألمانيمجلس الأمن يندد بالهجمات على ناقلات النفط في الشرق الأوسطقاسم باشا يعلن تجديد تعاقد كريم حافظفان جال: ميسي يلعب بشكل فردي.. ويتحمل مسؤولية عدم فوز برشلونة بدوري الأبطالسقوط طائرتين من طراز "يوروفايتر" تابعتين للجيش الألمانيالجبير يحذر إيران: مزيد من العقوبات الاقتصادية إذا واصلت سياساتها العدوانيةوحدات من الصاعقة تتوجه الى طرابلس للمشاركة بالعملياتلافروف: لا بديل للحل السياسي في ليبياصالح يلتقي سلامةسيالة يشارك في اجتماعات 5 +5 بفرنساالإفراج على 1200 راتب متوقفتخريج ضباط من الكلية الملكية الاردنيةتونسيون عالقون في معبر رأس اجديرفيسبوك: لا دليل على أن روسيا استخدمت الموقع للتأثير في استفتاء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبيوزير الخارجية الأمريكي: بحثت الأمن في مضيق هرمز مع العاهل السعودينائب وزير الخارجية للشئون الإفريقية: "الحزام والطريق" توفر فرصا تنموية هائلة لدول القارة السمراء

مباحثات عمانية عراقية في بغداد لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين

- كتب   -  
يوسف بن علوي بن عبد الله

قام يوسف بن علوي بن عبدالله، الوزير المسئول عن الشئون الخارجية في سلطنة عُمان، بزيارة إلى العراق، استقبله خلال الزيارة الرئيس العراقي الدكتور ‎برهم صالح، ورحب خلال المقابلة بقرار ‎السلطنة إعادة فتح سفارتها في العراق، واصفا إياها بـ"بالخطوة الإيجابية" لتعميق أطر التعاون بين البلدين، وبما يسهم في تحقيق النمو والازدهار الاقتصادي للشعبين الشقيقين، وأكد أن بغداد ومسقط يمكن أن تلعبا دورًا مهمًا ومؤثرًا لمكانتهما في المنطقة ورغبتهما في العمل لاستقرارها.
وأكد يوسف بن علوي، أن زيارته إلى العراق تكتسب أهمية كبرى لتوطيد العلاقات الثنائية، وركزت المباحثات على تناول ملفات تعزيز العلاقات الثنائية، استئناف عمل السفارة العمانية في بغداد، دعم العمل العربي المشترك بما يحقق مصالح الشعوب العربية وتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة.
وقد ‏عُقدت بمبنى وزارة الخارجية العراقية جلسة المباحثات الرسمية بين ‎البلدين، وترأس الجانب العماني يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسئول عن الشئون الخارجية بينما ترأس الجانب العراقي محمد علي الحكيم.
استعرض الجانبان خلال الجلسة العلاقات التاريخية وسبل تطويرها خاصة في المجالات الاقتصادية والثقافية، كما تم تبادل وجهات النظر حول القضايا ذات الاهتمام المشترك والأوضاع الراهنة في المنطقة، وقد تقرر استئناف عمل السفارة العمانية في ‎بغداد في القريب العاجل.
ومن جانبه صرح أحمد الصحاف المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية، بأن يوسف بن علوي زار بغداد لبحث سبل تعزيز العلاقات بين البلدين، وأيضاً إيجاد مناخات لمقاربات للأزمات في المنطقة بشأن أهم التحديات والمخاطر والفرص والإمكانيات.

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات