ايوان ليبيا

الثلاثاء , 17 سبتمبر 2019
خطة تركية للاستيلاء على الهلال النفطيموعد نتائج امتحان الشهادة الثانويةالحصيلة النهائية للهجوم على الزعفران وأبو هاديوصول تعزيزات عسكرية من مصراتة الى سرتوزير خارجية المجر يعلن رفضه لخطط "فون دير لاين" بشأن الهجرةخارطة طريق لدعم اللامركزية في ليبياحقيقة بيع خفر سواحل الوفاق لمهاجرينخسائر قوات الوفاق خلال الاشتباكات بمحاور طرابلس#ليلة_الأبطال – مؤتمر كونتي: بناء إنتر؟ روما لم تشيد في يومدورتموند وبرشلونة.. معركة السيطرة#ليلة_الأبطال - ليفربول ونابولي.. كتيبة كلوب من أجل عدم تكرار رقم سيئ في إيطالياعودة دوري أبطال أوروبا.. ليلة البحث عن الصدارةترامب: لست مستعدا لزيارة كوريا الشمالية"رابطة العالم الإسلامي": نقف مع السعودية ضد الهجوم الإرهابي على "أرامكو"الخارجية السعودية: الهجوم على "أرامكو" استهدف إمدادات النفط العالمية في المقام الأولوزير الدفاع الأمريكي: ندرس كل الخيارات المتاحة لمواجهة الاعتداءات على السعوديةوزير خارجية بريطانيا: سنعمل مع الشركاء الدوليين لصياغة رد أكثر فعالية على هجوم "أرامكو"ترامب: لا نريد حربا مع إيران لكن واشنطن أكثر استعدادا للحرب من أي دولة أخرىالتشكيل – مع إيقاف تريزيجيه.. المحمدي احتياطي مع أستون فيلا ضد وست هام#ليلة_الأبطال – مؤتمر لامبارد: أحذر اللاعبين من منافسة مختلفة.. ولم أتوقع شيئا من أبراهام

مباحثات عمانية عراقية في بغداد لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين

- كتب   -  
يوسف بن علوي بن عبد الله

قام يوسف بن علوي بن عبدالله، الوزير المسئول عن الشئون الخارجية في سلطنة عُمان، بزيارة إلى العراق، استقبله خلال الزيارة الرئيس العراقي الدكتور ‎برهم صالح، ورحب خلال المقابلة بقرار ‎السلطنة إعادة فتح سفارتها في العراق، واصفا إياها بـ"بالخطوة الإيجابية" لتعميق أطر التعاون بين البلدين، وبما يسهم في تحقيق النمو والازدهار الاقتصادي للشعبين الشقيقين، وأكد أن بغداد ومسقط يمكن أن تلعبا دورًا مهمًا ومؤثرًا لمكانتهما في المنطقة ورغبتهما في العمل لاستقرارها.
وأكد يوسف بن علوي، أن زيارته إلى العراق تكتسب أهمية كبرى لتوطيد العلاقات الثنائية، وركزت المباحثات على تناول ملفات تعزيز العلاقات الثنائية، استئناف عمل السفارة العمانية في بغداد، دعم العمل العربي المشترك بما يحقق مصالح الشعوب العربية وتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة.
وقد ‏عُقدت بمبنى وزارة الخارجية العراقية جلسة المباحثات الرسمية بين ‎البلدين، وترأس الجانب العماني يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسئول عن الشئون الخارجية بينما ترأس الجانب العراقي محمد علي الحكيم.
استعرض الجانبان خلال الجلسة العلاقات التاريخية وسبل تطويرها خاصة في المجالات الاقتصادية والثقافية، كما تم تبادل وجهات النظر حول القضايا ذات الاهتمام المشترك والأوضاع الراهنة في المنطقة، وقد تقرر استئناف عمل السفارة العمانية في ‎بغداد في القريب العاجل.
ومن جانبه صرح أحمد الصحاف المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية، بأن يوسف بن علوي زار بغداد لبحث سبل تعزيز العلاقات بين البلدين، وأيضاً إيجاد مناخات لمقاربات للأزمات في المنطقة بشأن أهم التحديات والمخاطر والفرص والإمكانيات.

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات