ايوان ليبيا

الأثنين , 19 أغسطس 2019
لمحة عن مرزق وقوة ارهاب الجنوب الليبي ... بقلم / محمد علي المبروكبايرن يكشف موقف روبن من ارتداء كوتينيو للقميص رقم 10تقرير: مالديني في مدريد من أجل ماريانو ديازبالفيديو - 6 أهداف كانت تستحق التواجد في ترشيحات جائزة بوشكاش هذا العامخبر في الجول - مندوب إداري من سموحة في الأهلي من أجل ناصر ماهرالى فزان الاصل لا الى فزان الوافدة ... بقلم / البانوسى بن عثمانلا لمقارنة الأسود بالثعالب ... بقلم / المهدي أحميدحقيقة إستئجار إيران لطائرة ليبية للتهرب من العقوباتشكري يبحث مع بومبيو الملف الليبيبوتين: نسعى للمصالحة بين الفرقاء في ليبياالبرلمان يطالب الجيش بالتصدي للعصابات في مرزقتحذيرات أميركية من مهاجمة الطيران المدني في ليبياموعد تخفيض أسعار تذاكر الخطوط الأفريقيةماكرون يناقش خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مع جونسون الخميس المقبلتأجيل محاكمة الرئيس السوداني السابق عمر البشير إلى السبت المقبلتأجيل محاكمة رئيس وزراء ماليزيا السابق في فضيحة فساد إلى 26 أغسطس الجاريأيرلندا الشمالية: انفجار يستهدف الشرطة على الحدود مع أيرلنداريدينج يدعم مهاجمه الإيفواري بعد تعرضه للعنصريةبوكيتينو: قرار إغلاق نافذة الانتقالات في إنجلترا مبكرا غلطة فادحةبيكام يدعم ساني بعد جراحة الصليبي

الحكومة الإسبانية تعرب عن قلقها لارتفاع وتيرة العنف في منطقة الساحل

- كتب   -  
السفارة الإسبانية بالقاهرة

ذكرت السفارة الإسبانية بالقاهرة أن الحكومة الإسبانية أعربت عن قلقها البالغ لاستمرار ارتفاع وتيرة العنف في الساحل، وهي منطقة تمثل أهمية إستراتيجية بالنسبة لإسبانيا ، مشيرة إلي أنه أصبح شائعا تكرار أعمال العنف بكل أشكاله ما يترتب عليه سقوط ضحايا، خاصة بين السكان المدنيين، واتساع دائرة العنف إلى خارج حدود المنطقة.
وأشار البيان الصادر اليوم الأربعاء، عن السفارة الإسبانية بالقاهرة أن الحكومة الإسبانية تعرب عن أسفها العميق وإدانتها الشديدة لمصرع 95 شخصا من عرقية الدوجون، أمس في منطقة مبوتي (وسط مالي)، واغتيال 21 آخرين في هجومين وقعا مطلع الأسبوع الجاري في بلدتين شمال بوركينا فاسو وتود الحكومة الإسبانية أن تنقل أحر تعازيها لأسر وأقارب الضحايا، مؤكدة مجددا على تضامنها مع شعوب وحكومات الدول المتضررة من العنف، آملة في ضبط مرتكبي هذه الأحداث وتقديمهم للعدالة.
وأضاف البيان أن حكومة إسبانيا تؤمن إيمانا راسخا بأنه أصبح من الضروري على نحو متزايد تعزيز النظم القضائية وقوات الأمن في هذه البلدان لمكافحة هذه الجرائم وانتهاكات حقوق الإنسان التي تؤثر بشكل خاص على السكان المدنيين لذلك، تكرر التزامها وتصميمها على دعم حكومات بلدان الساحل، وكذلك منظمة تجمع الساحل (G5) والمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (CEDEAO)، في مكافحتها للعنف والإفلات من العقاب بهدف وحيد هو ضمان السلام والاستقرار الإقليميين.

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات