ايوان ليبيا

السبت , 6 يونيو 2020
زوجة لويز أدريانو: هددوني بالقتال لارتباطي بلاعب أسودسولشاير: يونايتد مستعد لبدء الموسم من حيث توقف.. لنتذكر ما فعلناه ضد تشيلسيالبديل التاريخي بيترسن يُذيق فرايبورج أول فوز في عصر كورونا على حساب جلادبخفوربس: رونالدو أول ملياردير في عالم كرة القدمالمسماري: قوات الجيش الليبي تعرضت للقصف أثناء تراجعها عن طرابلسنيويورك تسجل أقل وفيات يومية بـ"كوفيد-19" منذ بدء تفشي الفيروسهزة أرضية قوية تضرب ولاية تركية قرب محافظة حلب السوريةموريتانيا تسجل 99 إصابة جديدة و4 وفيات بفيروس كوروناتشديد اجراءات حظر التجول في مدينة بنغازيالعثور على أكثر من مائة جثة لمدنيين داخل مستشفى ترهونةألمانيا ترحب باستئناف مفاوضات 5+5البرلمان التونسي يعلن رفضه سياسة المحاور في ليبياسفراء مصر واليونان وفرنسا يبحثون حل الأزمة الليبيةالثني يفتتح مديرية أمن امساعدجريمة مروعة تضرب مدينة تراغن.. من لا يهلك بكورونا يقتله الارهابيين.. والجنوب المنسيّ قد يتحول إلى بؤرة إرهابية..تفاصيل التنسيق بين ليبيا و مالطا لمواجهة الهجرة غير الشرعيةنشر 16 قائمة جديدة تخص توريد سلع بالاعتماداتقوات الوفاق تسيطر على ترهونة بعد انسحاب الجيشحالة الطقس اليوم الجمعةرئيس مجلس النواب عقيلة صالح يصل إلى القاهرة

الحكومة الإسبانية تعرب عن قلقها لارتفاع وتيرة العنف في منطقة الساحل

- كتب   -  
السفارة الإسبانية بالقاهرة

ذكرت السفارة الإسبانية بالقاهرة أن الحكومة الإسبانية أعربت عن قلقها البالغ لاستمرار ارتفاع وتيرة العنف في الساحل، وهي منطقة تمثل أهمية إستراتيجية بالنسبة لإسبانيا ، مشيرة إلي أنه أصبح شائعا تكرار أعمال العنف بكل أشكاله ما يترتب عليه سقوط ضحايا، خاصة بين السكان المدنيين، واتساع دائرة العنف إلى خارج حدود المنطقة.
وأشار البيان الصادر اليوم الأربعاء، عن السفارة الإسبانية بالقاهرة أن الحكومة الإسبانية تعرب عن أسفها العميق وإدانتها الشديدة لمصرع 95 شخصا من عرقية الدوجون، أمس في منطقة مبوتي (وسط مالي)، واغتيال 21 آخرين في هجومين وقعا مطلع الأسبوع الجاري في بلدتين شمال بوركينا فاسو وتود الحكومة الإسبانية أن تنقل أحر تعازيها لأسر وأقارب الضحايا، مؤكدة مجددا على تضامنها مع شعوب وحكومات الدول المتضررة من العنف، آملة في ضبط مرتكبي هذه الأحداث وتقديمهم للعدالة.
وأضاف البيان أن حكومة إسبانيا تؤمن إيمانا راسخا بأنه أصبح من الضروري على نحو متزايد تعزيز النظم القضائية وقوات الأمن في هذه البلدان لمكافحة هذه الجرائم وانتهاكات حقوق الإنسان التي تؤثر بشكل خاص على السكان المدنيين لذلك، تكرر التزامها وتصميمها على دعم حكومات بلدان الساحل، وكذلك منظمة تجمع الساحل (G5) والمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (CEDEAO)، في مكافحتها للعنف والإفلات من العقاب بهدف وحيد هو ضمان السلام والاستقرار الإقليميين.

التعليقات