ايوان ليبيا

الخميس , 21 نوفمبر 2019
عام 1973.. حين تلاعبت بولندا الاشتراكية بإنجلترا على ويمبليمورينو بعد رحيله عن منتخب إسبانيا: سعادة إنريكي من سعادتيديلي ميل: مانشستر سيتي يعرض عقدا جديدا على سترلينجترامب: بيلوسي غير مهتمة بمصلحة العمال الأمريكيينالأمم المتحدة تعلن مساعدتها للعراق في إعداد التشريعات الانتخابيةسوندلاند : أنشطتي فى أوكرانيا كانت بناء على "أوامر" من ترامبشرطة زيمبابوي تستخدم الغاز المسيل للدموع والهراوات لتفريق اجتماع للمعارضةحزب أزرق - أبيض: جانتس يفشل في تشكيل حكومة إسرائيلية جديدةتقرير يكشف رفض إنريكي العمل مع مورينو.. "لم يدعمه في أزمته"تقرير: إدارة ميلان اجتمعت مع رايولا من أجل إبراهيموفيتشحوار – مورينيو: ما رأيته في توتنام يحدث لأول مرة في مسيرتي.. وكنت أعرف إنني سأدربه يوما ماماركا: ريال مدريد لن يعاقب جاريث بيلالدعوة إلى إقامة صلاة إستسقاءالسفير الألماني يلتقي عددا من أعضاء مجلس النواب بطبرقالقبض على زعيم أكبر عصابة لسرقة السيارات ببنغازيتعليق عملية “بركان الغضب” على ما يقوم به المجلس الرئاسيفجر ليبيا: حكومة الوفاق متحالفة مع تركياتعليق أعمال مكتب صندوق الزكاة في بني وليدوصول 32 مليون لتر بنزين إلى طرابلسإيران تستدعي سفير سويسرا بسبب الاضطرابات

وزيرخارجية لبنان: لن نشارك فى مؤتمر البحرين

- كتب   -  
جبران باسيل

أكد وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل أن بلاده لن تشارك في مؤتمر البحرين، وأرجع هذا إلى أن الفلسطينيين لن يشاركوا فيه.
وقال باسيل، في مقابلة مع شبكة "سي.إن.إن" الإخبارية الأمريكية، :"لن نشارك في مؤتمر البحرين لأن الفلسطينيين لن يشاركوا. ونفضل أن تكون لدينا فكرة واضحة عن الخطة المطروحة للسلام حيث إننا لم نُستشر بشأنها ولم نُبلغ بها".
وأضاف :"لبنان لديه أراض محتلة وفيه عدد كبير من اللاجئين منذ عام 1948 ، وليس أمرا طبيعيا عدم استشارته فيما يسمى خطة سلام".
وشدد :"على الجانب الإسرائيلي أن يقتنع بأن الوصول إلى السلام لا يكون بالقوة بل بإعادة الحقوق للبنان وسوريا وبالإقرار بحق الفلسطينيين في دولة".
ومن المقرر أن تنظم الإدارة الأمريكية مؤتمرا في البحرين نهاية الشهر الجاري لبحث الجوانب الاقتصادية من خطتها لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي والمعروفة إعلاميا باسم "صفقة القرن". ويؤكد الفلسطينيون أنهم لن يشاركوا في المؤتمر وأنهم لم يكلفوا أي جهة بالتفاوض نيابة عن الشعب الفلسطيني. كما يدعون جميع الدول العربية التي أعلنت موافقتها على حضور المؤتمر إلى إعادة النظر في مواقفها.  

التعليقات