ايوان ليبيا

الخميس , 21 نوفمبر 2019
عام 1973.. حين تلاعبت بولندا الاشتراكية بإنجلترا على ويمبليمورينو بعد رحيله عن منتخب إسبانيا: سعادة إنريكي من سعادتيديلي ميل: مانشستر سيتي يعرض عقدا جديدا على سترلينجترامب: بيلوسي غير مهتمة بمصلحة العمال الأمريكيينالأمم المتحدة تعلن مساعدتها للعراق في إعداد التشريعات الانتخابيةسوندلاند : أنشطتي فى أوكرانيا كانت بناء على "أوامر" من ترامبشرطة زيمبابوي تستخدم الغاز المسيل للدموع والهراوات لتفريق اجتماع للمعارضةحزب أزرق - أبيض: جانتس يفشل في تشكيل حكومة إسرائيلية جديدةتقرير يكشف رفض إنريكي العمل مع مورينو.. "لم يدعمه في أزمته"تقرير: إدارة ميلان اجتمعت مع رايولا من أجل إبراهيموفيتشحوار – مورينيو: ما رأيته في توتنام يحدث لأول مرة في مسيرتي.. وكنت أعرف إنني سأدربه يوما ماماركا: ريال مدريد لن يعاقب جاريث بيلالدعوة إلى إقامة صلاة إستسقاءالسفير الألماني يلتقي عددا من أعضاء مجلس النواب بطبرقالقبض على زعيم أكبر عصابة لسرقة السيارات ببنغازيتعليق عملية “بركان الغضب” على ما يقوم به المجلس الرئاسيفجر ليبيا: حكومة الوفاق متحالفة مع تركياتعليق أعمال مكتب صندوق الزكاة في بني وليدوصول 32 مليون لتر بنزين إلى طرابلسإيران تستدعي سفير سويسرا بسبب الاضطرابات

مؤسسة الاستثمار تخسر قضية ضد رجل أعمال

- كتب   -  
مؤسسة الاستثمار تخسر قضية ضد رجل أعمال
مؤسسة الاستثمار تخسر قضية ضد رجل أعمال

 ايوان ليبيا - وكالات :

خسرت المؤسسة الليبية للاستثمار الخارجي قضيتها ضد رجل الأعمال وليد الجهمي في لندن. وقالت مصادر قضائية أن الحارس القضائي على أموال مؤسسة الاستثمار في لندن يخسر الدعوى بضم رجل الأعمال وليد الجهمي في إجراءات المؤسسة ضد بنك جي بي مورغان".

وتتهم مؤسسة الاستثمار مصرف جي بي مورجان في لندن بدفع رشًى بقيمة 6 ملايين دولار، لتأمين صفقة سندات بقيمة 200 مليون دولار، وذلك في الدعوى القضائية المرفوعة أبريل 2018. وبحسب ملفات القضية، فقد اتهمت الهيئة الليبية مصرف بير ستيرنز، أحد بنوك وشركات المضاربة الأميركية والمملوك لـجي بي مورجان، بدفع رشوى إلى رجل الأعمال وليد الجهمي لترتيب عقود صفقات لشراء سندات اعتبرتها المؤسسة الليبية مزيفة وفاسدة. وجاء في أوراق القضية أن مصرف بير ستيرنز جمع حوالي 200 مليون دولار لصالح الهيئة الليبية للاستثمار، بعد توقيع اتفاق مع شركة لاندز كومباني التي يرأسها الجهمي في يوليو 2007، لكن الهيئة الليبية تقول إن الشركة لم توفر أي خدمات للمصرف.

وتقول الهيئة في شكواها إن الجهمي قدم رشى وهدد المدير التنفيذي للهيئة علي الزعتري للموافقة على الصفقات»، وأضافت أن «مصرف (بير ستيرنز) لم يكن بحاجة للخدمات التي تزعم شركة الجهمي توفيرها. يشار إلى أن مؤسسة جي بي مورجان استحوذت على مصرف «بير ستيرنز» في خضم الأزمة المالية العام 2008، وتولت بعدها المؤسسة كافة معاملات المصرف المالية وصفقاته. وقالت وكالة بلومبرغ إن مصرف بير ستيرنز أمامه حتى أكتوبر المقبل لتقديم أوراق الدفاع في القضية، ورفض ناطق باسم المصرف التعليق على الأمر.

التعليقات