ايوان ليبيا

الثلاثاء , 25 يونيو 2019
الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا تقر مقترحا لإعادة حق التصويت إلى روسياسفير إيران بالأمم المتحدة: أمريكا لا تحترم القانون الدوليالسفير المصري في بولندا يؤكد أهمية ودور الثقافة في تحقيق التنميةإسطنبول تتحرر من قبضة الإسلام السياسي.. وأكرم إمام أوغلو رئيس تركيا القادمرئيس الوزراء يصل إلى برلين للمشاركة في المنتدى الاقتصادي العربي الألمانيمجلس الأمن يندد بالهجمات على ناقلات النفط في الشرق الأوسطقاسم باشا يعلن تجديد تعاقد كريم حافظفان جال: ميسي يلعب بشكل فردي.. ويتحمل مسؤولية عدم فوز برشلونة بدوري الأبطالسقوط طائرتين من طراز "يوروفايتر" تابعتين للجيش الألمانيالجبير يحذر إيران: مزيد من العقوبات الاقتصادية إذا واصلت سياساتها العدوانيةوحدات من الصاعقة تتوجه الى طرابلس للمشاركة بالعملياتلافروف: لا بديل للحل السياسي في ليبياصالح يلتقي سلامةسيالة يشارك في اجتماعات 5 +5 بفرنساالإفراج على 1200 راتب متوقفتخريج ضباط من الكلية الملكية الاردنيةتونسيون عالقون في معبر رأس اجديرفيسبوك: لا دليل على أن روسيا استخدمت الموقع للتأثير في استفتاء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبيوزير الخارجية الأمريكي: بحثت الأمن في مضيق هرمز مع العاهل السعودينائب وزير الخارجية للشئون الإفريقية: "الحزام والطريق" توفر فرصا تنموية هائلة لدول القارة السمراء

اجتماع مصري جزائري تونسي لبحث الوضع الليبي

- كتب   -  
اجتماع مصري جزائري تونسي لبحث الوضع الليبي
اجتماع مصري جزائري تونسي لبحث الوضع الليبي

 ايوان ليبيا - وكالات :

يناقش وزراء خارجية مصر وتونس والجزائر، اليوم الأربعاء، في العاصمة التونسية تطورات الأوضاع في ليبيا في إطار الآلية الوزارية التي تعقد بالتناوب بين عواصم الدول الثلاث.

وقالت وزارة الخارجية المصرية امس الثلاثاء، إن الوزير سامح شكري سيتوجه إلى تونس للمشاركة في الاجتماع الوزاري الثلاثي حول ليبيا، والذي يُعقد دوريًا بمشاركة وزراء خارجية الدول الثلاث.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية المصرية، المُستشار أحمد حافظ في تصريح نشرته الوزارة عبر صفحتها على «فيسبوك» «إنه من المنتظر أن يشهد اجتماع تونس بحث آخر مستجدات الأوضاع على الساحة الليبية، واستعراض سبل دفع جهود استعادة الأمن والاستقرار ومكافحة الإرهاب في ليبيا، بما يُحقق تطلعات وآمال الشعب الليبي الشقيق».

وأوضح حافظ أن اجتماع تونس يأتي استكمالاً للاجتماعات الوزارية المتعاقبة للآلية الوزارية الثلاثية حول ليبيا، والتي تُعقد بالتناوب بين عواصم تلك الدول، حيث استضافت القاهرة الاجتماع الأخير يوم 5 مارس الماضي.

وسيشارك في الاجتماع الدوري للمرة الأولى وزير الخارجية الجزائري الجديد صبري بوقادوم الذي تولى منصبه خلفًا للوزير السابق عبدالقادر مساهل ضمن التشكيل الحكومي الجديد في الجزائر عقب استقالة الرئيس السابق عبدالعزيز بوتفليقة.

والاجتماع الوزاري الثلاثي هو الأول منذ اندلاع الحرب بالعاصمة الليبية طرابلس منذ الرابع من أبريل الماضي بعد إعلان القائد العام للجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر إطلاق عملية عسكرية بهدف «تحرير طرابلس».

وخلال اجتماعهم الأخير في القاهرة أكد وزراء خارجية مصر والجزائر وتونس «على أهمية مواصلة التعاون السياسي والتنسيق الأمني في إطار جهود مكافحة الإرهاب وتجفيف منابعه واستئصاله، كما أكدوا على دعمهم لكافة الجهود الوطنية الليبية لمكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة وعصابات الهجرة غير الشرعية».

وجدد الوزراء الثلاثة خلال الاجتماع «مناشدتهم لجميع الأطراف بالتحلي بالمسؤولية وإبداء المرونة اللازمة والتعاطي بإيجابية مع مقتضيات العملية السياسية تحت رعاية الأمم المتحدة وإعلاء المصلحة الوطنية الليبية العليا دون غيرها».

التعليقات