ايوان ليبيا

الخميس , 21 نوفمبر 2019
عام 1973.. حين تلاعبت بولندا الاشتراكية بإنجلترا على ويمبليمورينو بعد رحيله عن منتخب إسبانيا: سعادة إنريكي من سعادتيديلي ميل: مانشستر سيتي يعرض عقدا جديدا على سترلينجترامب: بيلوسي غير مهتمة بمصلحة العمال الأمريكيينالأمم المتحدة تعلن مساعدتها للعراق في إعداد التشريعات الانتخابيةسوندلاند : أنشطتي فى أوكرانيا كانت بناء على "أوامر" من ترامبشرطة زيمبابوي تستخدم الغاز المسيل للدموع والهراوات لتفريق اجتماع للمعارضةحزب أزرق - أبيض: جانتس يفشل في تشكيل حكومة إسرائيلية جديدةتقرير يكشف رفض إنريكي العمل مع مورينو.. "لم يدعمه في أزمته"تقرير: إدارة ميلان اجتمعت مع رايولا من أجل إبراهيموفيتشحوار – مورينيو: ما رأيته في توتنام يحدث لأول مرة في مسيرتي.. وكنت أعرف إنني سأدربه يوما ماماركا: ريال مدريد لن يعاقب جاريث بيلالدعوة إلى إقامة صلاة إستسقاءالسفير الألماني يلتقي عددا من أعضاء مجلس النواب بطبرقالقبض على زعيم أكبر عصابة لسرقة السيارات ببنغازيتعليق عملية “بركان الغضب” على ما يقوم به المجلس الرئاسيفجر ليبيا: حكومة الوفاق متحالفة مع تركياتعليق أعمال مكتب صندوق الزكاة في بني وليدوصول 32 مليون لتر بنزين إلى طرابلسإيران تستدعي سفير سويسرا بسبب الاضطرابات

قرارات مجلس الأمن بشأن النفط الليبي

- كتب   -  
قرارات مجلس الأمن بشأن النفط الليبي
قرارات مجلس الأمن بشأن النفط الليبي

إيوان ليبيا - وكالات :

أحاط رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله، اليوم الإثنين، رؤساء البعثات الدبلوماسية للدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي بتأثير النزاع الحالي على قطاع النفط. 

وقالت بعثة الاتحاد الأوروبي في ليبيا، عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» إن رؤساء البعثات الدبلوماسية جددوا التزامهم بالتمسك بقرارات مجلس الأمن المتعلقة في هذا الشأن.

وينص قرار مجلس الأمن رقم 1970 على أنه «يطلب إلى الدولة التي تحمل علمها سفينة محددة توجيه تعليمات إلى تلك السفينة بعدم تحميل النفط الخام أو المنتجات النفطية المكررة من ليبيا أو نقله على متنها أو تفريغه منها دون تلقي توجيهات التنسيق التابعة لحكومة ليبيا».

كان صنع الله التقى القائم بأعمال السفير الأميركي في ليبيا، ناتالي بيكر، يوم الجمعة الماضي، وأطلعها على آخر المستجدات بشأن القصف الأخير الذي تعرضت له مصحة النفط في طرابلس الجمعة الماضي.

ولم يتأثر إنتاج النفط بالاشتباكات التي شهدتها البلاد في محيط العاصمة طرابلس منذ الرابع من أبريل الماضي، لكن صندوق النقد الدولي يقول إن المعارك المتواصلة في ليبيا من بين عوامل تضاعف التقلبات في أسعار النفط في ظل تزايد حالة عدم اليقين السياسي في المنطقة.

التعليقات