ايوان ليبيا

الخميس , 21 نوفمبر 2019
عام 1973.. حين تلاعبت بولندا الاشتراكية بإنجلترا على ويمبليمورينو بعد رحيله عن منتخب إسبانيا: سعادة إنريكي من سعادتيديلي ميل: مانشستر سيتي يعرض عقدا جديدا على سترلينجترامب: بيلوسي غير مهتمة بمصلحة العمال الأمريكيينالأمم المتحدة تعلن مساعدتها للعراق في إعداد التشريعات الانتخابيةسوندلاند : أنشطتي فى أوكرانيا كانت بناء على "أوامر" من ترامبشرطة زيمبابوي تستخدم الغاز المسيل للدموع والهراوات لتفريق اجتماع للمعارضةحزب أزرق - أبيض: جانتس يفشل في تشكيل حكومة إسرائيلية جديدةتقرير يكشف رفض إنريكي العمل مع مورينو.. "لم يدعمه في أزمته"تقرير: إدارة ميلان اجتمعت مع رايولا من أجل إبراهيموفيتشحوار – مورينيو: ما رأيته في توتنام يحدث لأول مرة في مسيرتي.. وكنت أعرف إنني سأدربه يوما ماماركا: ريال مدريد لن يعاقب جاريث بيلالدعوة إلى إقامة صلاة إستسقاءالسفير الألماني يلتقي عددا من أعضاء مجلس النواب بطبرقالقبض على زعيم أكبر عصابة لسرقة السيارات ببنغازيتعليق عملية “بركان الغضب” على ما يقوم به المجلس الرئاسيفجر ليبيا: حكومة الوفاق متحالفة مع تركياتعليق أعمال مكتب صندوق الزكاة في بني وليدوصول 32 مليون لتر بنزين إلى طرابلسإيران تستدعي سفير سويسرا بسبب الاضطرابات

حصيلة ضحايا حرب طرابلس

- كتب   -  
حصيلة ضحايا حرب طرابلس
حصيلة ضحايا حرب طرابلس

إيوان ليبيا - وكالات :

نشر رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا أحمد عبدالحكيم حمزة حصيلة ضحايا اشتباكات طرابلس منذ بدايتها وحتى تاريخ 3 يونيو، عبر صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

وقال “حمزة” إنه وفقا لمصادر طبية فقد بلغت حصيلة القتلى نحو 569 شخصا، بينهم 81 مدنيًا، منهم 4 عناصر طبية و16 امرأة و22 طفلا، إضافة إلى 2587 جريحا تتراوح حالتهم بين البسيطة والمتوسطة، بالإضافة إلى نحو 93 ألف نازح ومهجّر.

وفي نفس السياق، نشر الكاتب والدبلوماسي –سفير ليبيا السابق في السويد- إبراهيم موسى قرادة عبر صفحته الرسمية أيضًا إحصائية جمعها من مصادر قال إنها تابعة للأمم المتحدة، قريبة من الإحصائية الأولى.

فقد أضاف “قرادة” أن هناك نحو 39 شخصا من 165 مدنيا في حالة خطرة، إضافة إلى 3400 لاجئ يواجه المخاطر في مراكز الإيواء، وأن هناك أكثر من 90 ألف نازح تلقو مساعدات طبية وإنسانية بينهم 18 ألف شخص تلقى غسيلا ونظافة طبية، وأن 4 آلاف منهم موجودين في مراكز إيواء جماعية.

التعليقات