ايوان ليبيا

الثلاثاء , 25 يونيو 2019
الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا تقر مقترحا لإعادة حق التصويت إلى روسياسفير إيران بالأمم المتحدة: أمريكا لا تحترم القانون الدوليالسفير المصري في بولندا يؤكد أهمية ودور الثقافة في تحقيق التنميةإسطنبول تتحرر من قبضة الإسلام السياسي.. وأكرم إمام أوغلو رئيس تركيا القادمرئيس الوزراء يصل إلى برلين للمشاركة في المنتدى الاقتصادي العربي الألمانيمجلس الأمن يندد بالهجمات على ناقلات النفط في الشرق الأوسطقاسم باشا يعلن تجديد تعاقد كريم حافظفان جال: ميسي يلعب بشكل فردي.. ويتحمل مسؤولية عدم فوز برشلونة بدوري الأبطالسقوط طائرتين من طراز "يوروفايتر" تابعتين للجيش الألمانيالجبير يحذر إيران: مزيد من العقوبات الاقتصادية إذا واصلت سياساتها العدوانيةوحدات من الصاعقة تتوجه الى طرابلس للمشاركة بالعملياتلافروف: لا بديل للحل السياسي في ليبياصالح يلتقي سلامةسيالة يشارك في اجتماعات 5 +5 بفرنساالإفراج على 1200 راتب متوقفتخريج ضباط من الكلية الملكية الاردنيةتونسيون عالقون في معبر رأس اجديرفيسبوك: لا دليل على أن روسيا استخدمت الموقع للتأثير في استفتاء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبيوزير الخارجية الأمريكي: بحثت الأمن في مضيق هرمز مع العاهل السعودينائب وزير الخارجية للشئون الإفريقية: "الحزام والطريق" توفر فرصا تنموية هائلة لدول القارة السمراء

تفاصيل اتصال سلامة مع حفتر

- كتب   -  
تفاصيل اتصال سلامة مع حفتر
تفاصيل اتصال سلامة مع حفتر

إيوان ليبيا - وكالات :

نفى المبعوث الأممي لدى ليبيا غسان سلامة أن يكون منحازا في النزاع الليبي، وأكد أنه سيواصل مهمته كوسيط أممي رغم الاعتراضات على شخصه، وتعهد بعدم سكوته وعدم سكوت الأمم المتحدة عن انتهاك حظر السلاح في ليبيا.

في حواره مع فرانس24، نفى المبعوث الأممي الخاص إلى ليبيا غسان سلامة أن يكون منحازا في النزاع الليبي كما اتهمه بذلك المشير الليبي خليفة حفتر في صحيفة لو جورنال دو ديمانش الفرنسية معتبرا أن تحذيره من حرب أهلية ومن تقسيم البلاد لا يعني أنه يتمنى ذلك.. ومؤكدا أنه حريص على وحدة ليبيا أكثر من الليبيين أنفسهم.

سلامة أكد أيضا خلال اللقاء أنه سيواصل مهمته كوسيط أممي رغم الاعتراضات على شخصه مضيفا أن المشير الليبي طلب منه مواصلة هذه الوساطة في اتصال شخصي معه.

كما أقر في هذا السياق أن  تحركات  المشير خليفة حفتر العسكرية على طرابلس في الوقت الذي يزور فيه الأمين العام للأمم المتحدة العاصمة الليبية فاجأه، مضيفا أن اختزال الموضوع في ليبيا بين شرق وغرب ليس دقيقا داعيا إلى العودة إلى طاولة المفاوضات مع اعتقاده بضرورة توسيع دائرة المتفاوضين مستقبلا.

وحذر سلامة في نفس اللقاء أنه لا يجب على المجتمع الدولي أن يكون مرآة مكبرة للخلافات الليبية متعهدا بعدم سكوته وعدم سكوت الأمم المتحدة عن انتهاك حظر السلاح في ليبيا، وداعيا في الوقت نفسه المنظمة الأممية لإنقاذ صدقيتها ونفسها في ليبيا إلى جانب إنقاذ ليبيا.

وكشف سلامة أن كل الأطراف الليبية حتى قبل الحرب على طرابلس استوردت أو اشترت أو أعطيت سلاحا من الخارج، وواصل إن هناك أطرافا دولية عديدة لم يسمها صدرت السلاح إلى ليبيا وهناك دول نقلته إلى ليبيا بسفنها في انتهاك صارخ لقرارات مجلس الأمن.

التعليقات