ايوان ليبيا

الثلاثاء , 15 أكتوبر 2019
انهاء مهام السفير الليبي لدى انقرةشروط اعتماد مؤسسات التعليم العالي الخاصالتعاون المشترك بين داخلية الوفاق و المملكة المتحدةموعد صرف المؤقتة لمرتبات ثلاثة أشهرصالح يهنئ قيس سعيد بفوزه في الانتخاباتعقيلة صالح يبحث زيادة رواتب المعلمينشروط الخطوط الجوية الإفريقية للعودة الى مطار معيتيقةنائب الرئيس الأمريكي: أردوغان تعهد بعدم مهاجمة "عين العرب" في سورياماكرون يعتزم تعزيز التعاون مع العراق بعد الهجوم التركي في سوريارئيس وزراء اليابان: 33 قتيلا الحصيلة المؤكدة لضحايا الإعصار "هاجيبيس"بالفيديو - في ليلة الهدف الـ700.. أوكرانيا تهزم رونالدو والبرتغال وتتأهل ليورو 2020بالفيديو - تركيا تشعل المنافسة على الصدارة بالتعادل مع فرنسابالفيديو - أسود إنجلترا تلتهم "عنصرية" بلغارياترامب يرحب بأي دولة تساعد الأكراد في سوريارئاسة الاتحاد الأوروبي: لا اتفاق حول خروج بريطانيا قبل قمة قادة دول الاتحادوزير الدفاع الأميركي: "الناتو" سيجتمع الأسبوع المقبل لاتخاذ إجراءات دبلوماسية واقتصادية ضد تركياواشنطن تعلن عقوبات على مسئولين ووزارات في تركيارايس: اهتمام يونايتد؟ وست هام أفضل مكان ليالكشف عن – موقف صلاح وأليسون من مواجهة مانشستر يونايتدتقرير: قطبي ميلان يراقبان وضع أوزيل مع أرسنال

تفاصيل اتصال سلامة مع حفتر

- كتب   -  
تفاصيل اتصال سلامة مع حفتر
تفاصيل اتصال سلامة مع حفتر

إيوان ليبيا - وكالات :

نفى المبعوث الأممي لدى ليبيا غسان سلامة أن يكون منحازا في النزاع الليبي، وأكد أنه سيواصل مهمته كوسيط أممي رغم الاعتراضات على شخصه، وتعهد بعدم سكوته وعدم سكوت الأمم المتحدة عن انتهاك حظر السلاح في ليبيا.

في حواره مع فرانس24، نفى المبعوث الأممي الخاص إلى ليبيا غسان سلامة أن يكون منحازا في النزاع الليبي كما اتهمه بذلك المشير الليبي خليفة حفتر في صحيفة لو جورنال دو ديمانش الفرنسية معتبرا أن تحذيره من حرب أهلية ومن تقسيم البلاد لا يعني أنه يتمنى ذلك.. ومؤكدا أنه حريص على وحدة ليبيا أكثر من الليبيين أنفسهم.

سلامة أكد أيضا خلال اللقاء أنه سيواصل مهمته كوسيط أممي رغم الاعتراضات على شخصه مضيفا أن المشير الليبي طلب منه مواصلة هذه الوساطة في اتصال شخصي معه.

كما أقر في هذا السياق أن  تحركات  المشير خليفة حفتر العسكرية على طرابلس في الوقت الذي يزور فيه الأمين العام للأمم المتحدة العاصمة الليبية فاجأه، مضيفا أن اختزال الموضوع في ليبيا بين شرق وغرب ليس دقيقا داعيا إلى العودة إلى طاولة المفاوضات مع اعتقاده بضرورة توسيع دائرة المتفاوضين مستقبلا.

وحذر سلامة في نفس اللقاء أنه لا يجب على المجتمع الدولي أن يكون مرآة مكبرة للخلافات الليبية متعهدا بعدم سكوته وعدم سكوت الأمم المتحدة عن انتهاك حظر السلاح في ليبيا، وداعيا في الوقت نفسه المنظمة الأممية لإنقاذ صدقيتها ونفسها في ليبيا إلى جانب إنقاذ ليبيا.

وكشف سلامة أن كل الأطراف الليبية حتى قبل الحرب على طرابلس استوردت أو اشترت أو أعطيت سلاحا من الخارج، وواصل إن هناك أطرافا دولية عديدة لم يسمها صدرت السلاح إلى ليبيا وهناك دول نقلته إلى ليبيا بسفنها في انتهاك صارخ لقرارات مجلس الأمن.

التعليقات