ايوان ليبيا

الثلاثاء , 23 يوليو 2019
الصين تعارض فرض عقوبات أمريكية على شركة بسبب نفط إيرانالنواب الإسبان يصوتون اليوم بشأن إعادة انتخاب رئيس الوزراءوزارع الدفاع التركية: تدمير 7 أهداف سورية ردا على إطلاق قذيفتينإيران: وجود تحالف دولي لحماية الخليج سيزعزع الأمنأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الثلاثاء 23 يوليو 2019تفاصيل تحركات القوات المسلحة جنوب طرابلسالوفاق : قوات حفتر تقدم في محور عين زارةأسباب ارتفاع أسعار الأضاحيمركزي البيضاء: 377 مليون دينار سيولة للشرقعودة حركة الملاحة الجوية بمطار معيتيقةريبيري يشكر أهل مصر: أراكم قريباميلنر عن هزائم فترة الإعداد: لا يوجد ما يستدعي القلق بشأنهجوارديولا: جدول المباريات سيقتل اللاعبين.. بدأنا موسما جديدا ومحرز لم ينه السابقزعيم كوريا الشمالية يتفقد غواصة بنيت حديثامركز حقوقي يمني: الحوثيون يمارسون منهجا واضحا في إرهاب المواطنين عبر قتل الخصوم والتنكيل بجثثهمترامب يعلن التوصل إلى اتفاق بشأن الموازنة الاتحاديةاخر تطورات الأوضاع بجنوب طرابلساللواء 73 مشاة: الوفاق تفبرك الأخبار الكاذبةانتقادات روسية على اعتقال روسيين في طرابلسبعثة الأمم المتحدة: مراجعة الحسابات المالية لفرعي المصرف المركزي

نهائي الدوري الأوروبي - صراع لندني لإنقاذ الموسم.. ومواجهة خاصة لتشيك‎

- كتب   -  
لاكازيت - أرسنال - تشيلسي

على بُعد 2864 ميلا من لندن، يلتقي أرسنال وتشيلسي في نهائي الدوري الأوروبي على أرضية الملعب الأوليمبي في العاصمة الأذربيجانية باكو، اليوم الأربعاء.

النهائي الأوروبي الثالث الذي يجمع أندية إنجليزية والأول منذ 11 عاما – نهائي دوري الأبطال 2008-09 – والثالث الذي يجمع بين ناديين من نفس البلد بالمسمى الجديد للدوري الأوروبي.

تشيلسي عينه على اللقب السادس أوروبيا وتعزيز لقب "فخر لندن" بعدما حقق كافة الألقاب الأوروبية الممكنة، فيما يحاول أرسنال الظفر باللقب لحجز مقعده في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل وتتويج قاري ثاني في تاريخه، وكلاهما يسعى لإنقاذ الموسم باللقب الأول والأخير.

لأول مرة يكون نهائي المسابقتين الأوروبيتين جميع أطرافها من نفس الدولة، إذ يلتقي ليفربول وتوتنام في نهائي دوري الأبطال بعد عدة أيام.

لتكون تلك المرة الثانية عشر التي سيتوج فيها فريقين من نفس البلد بلقبي الدوري الأوروبي ودوري الأبطال، والثانية للأندية الإنجليزية منذ 1981 حينما فاز ليفربول وتوتنام، والثالثة على التوالي.

تشيلسي (4-3-3)

كيبا، سيزار أزبيلكويتا – أندريس كريستانسين – ديفيد لويز – ماركوس ألونسو، كوفاتشيتش – جورجينيو – روس باركلي، بيدرو – أوليفييه جيرو – أدين هازارد.

الغيابات: روبن لوفتس تشيك – كالوم هودسون أودوي – أنطونيو روديجير – إيثان إمبادو.

أرسنال (5-3-2)

بيتر تشيك، سياد كولاسيناك – لوران كوسيلني – سوكراتيس باباساتوبولوس – شكوردان موستافي – ميتلاند نيلس، جرانيت جاكا – لوكاس توريرا – مسعود أوزيل، إيمريك أوباميانج – ألكسندر لاكازيت.

الغيابات: آرون رامسي – دينيس سواريز – هيكتور بيليرين – روب هولندج – مخيتاريان.

نهائي الدوري الأوروبي سيكون اللقاء الثالث الذي يجمع قطبا لندن أوروبيا، سبق لهم أن تواجها في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا 2003-04، التعادل حسم نتيجة الذهاب وفي الإياب خطف البلوز الفوز على ملعب هايبيري بهدفين مقابل هدف.

أرسنال يمتلك رقما سلبيا كونه لم يحقق أي فوز على فريق إنجليزي قاريا، خلال 6 مواجهات سابقة تعادل في 2 وخسر 4، وانتهت جميعها بتوديع المسابقات.

في المقابل خسر البلوز 4 مباريات فقط من 17 في أوروبيا أمام الأندية الإنجليزية.

الإيطالي جيانلوكا روكي سيدير اللقاء تحكيميا بمساعدة من تقنية الفيديو الذي يتم استخدامه في المسابقة لأول مرة.

روكي سبق له إدارة مباراة ريال مدريد ومانشستر يونايتد في السوبر الأوروبي 2017، وتواجد في نهائي الدوري الأوروبي 2017 بين الشياطين الحمر وأياكس وكذلك نهائي نسخة 2010 بين أتليتكو مدريد وفولام كحكم رابع.

الحارس التشيكي بيتر تشيك أعلن أن الموسم الجاري سيكون الأخير له ومن المفارقة أن حارس أرسنال سيواجهه فريقه السابق الذي حمى عرينه خلال 11 موسما رفع خلالها 13 لقبا.

وكان تشيك قد حقق لقب الدوري الأوروبي سابقا رفقة أزبيلكويتا وكاهيل وديفيد ولويز وإدين هازارد عام 2013 أمام بنفيكا.

الإيطالي ماوريسيو ساري لم يتوج بأي ألقاب سابقة خلال مسيرته التدريبية وقد يكون اللقب الأول في مسيرته وله مع تشيلسي خلال موسمه الأول في قيادة البلوز.

في المقابل يستهدف أوناي إيمري تحقيق اللقب الرابع أوروبيا له بعدما حقق سابقا لقب الدوري الأوروبي مع إشبيلية 3 مرات متتالية، ليكون لقبه الأول مع الجنرز.

أرسنال هو النادي رقم 14 الذي يتأهل لنهائي الدوري الأوروبي وسيكون البطل السادس حال فاز بالنهائي.

لم يتعرض أي لاعب للطرد في نهائي الدوري الأوروبي.

ضربة الجزاء الوحيدة التي تم احتسابها في نهائي الدوري الأوروبي جاءت أمام تشيلسي في 2013 وسجلها أوسكار كاردوزو لصالح بنفيكا البرتغالي.

نهائي وحيد تم اللجوء فيه لركلات الترجيح بين إشبيلية وبنفيكا وحقق الفريق الأندلسي الفوز باللقب.

أوناي إيمري صاحب أكثر مدرب أدار المباريات فنيا في الدوري الأوروبي برصيد 73 مباراة.

تشيلسي صاحب أطول سلسلة لا هزيمة برصيد 17 مباراة محطما رقم أتليتكو مدريد الإسباني 15 مباراة.

:

التعليقات