ايوان ليبيا

الأحد , 22 سبتمبر 2019
رسالة الجيش الى سكان طرابلسإلغاء أكثر من 400 رحلة جوية في اليابان بسبب إعصار تاباهتعرف على إجراءات توفيق أوضاع العمالة الوافدة بالأردنالجبير: السعودية ستعتبر الهجوم على منشأتي النفط عملا حربيا إن كان قد انطلق من إيرانهنا نينجشيا .. درة النهر الأصفر ومعبر القوافل العربية للصين منذ ألف عام | صوردراسة : الاقتصاد الليبي الأكثر تقييدا في العالمحالة الطقس اليوم الأحدمن أجل الصدارة.. ريال مدريد يعلن قائمته لمواجهة إشبيلية في غياب مودريتش ومارسيلوكلوب: نابي كيتا سيعود للمشاركة في المباريات هذا الأسبوعأرقام سلبية بالجملة لـ برشلونة بعد السقوط في غرناطة.. أحدهم لم يحدث منذ 25 عاماالرئاسي والأحد عشر دبلوماسي,مكافأة نهاية الخدمة ... بقلم / ميلاد عمر المزوغينحو يقظة ليبية بناءة ... بقلم / ابراهيم بن نجيروحاني: إيران ستقدم خطة للأمم المتحدة لحماية أمن الملاحة فى الخليجالرئيس الإسرائيلى يبدأ المشاورات بشأن تشكيل الحكومة الجديدةرئيس وزراء استراليا: سنساعد ترامب للوصول إلى القمر والمريخاستعادة السيطرة على منطقة أفغانية من قبضة طالبانحجم خسائر قوات معسكر الوفاقاجتماع هام لمركزي طرابلس و البيضاء في تونسصلاح بادي يظهر في فيديو جديدمطالب بالتدمير الكلي لقاعدة الوطية بمن فيها

إحالة ملفات 12 شخصية بارزة للمحكمة العليا بالجزائر

- كتب   -  
المحكمة العليا بالجزائر

أحال النّائب العام لدى مجلس قضاء الجزائر ملف الإجراءات المتبعة ضد مجموعة من أعضاء الحكومة السابقين للمحكمة العليا بالجزائر العاصمة.


وحسب بيان تقلت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) نسخة منه، والصادر عن المحكمة العليا، فقد تم تحويل ملفات عدد من الوزراء والشّخصيات البارزة للمحاكمة اليوم "بسبب أفعال يعاقب عليها القانون، تتعلق بصفقات وعقود مخالفة التنظيم والتشريع المعمول به".
وأضاف البيان: "ستباشر النيابة العامة لدى المحكمة العليا إجراءات المتابعة القضائية وفقا للأشكال والأوضاع المنصوص عليها في قانون الإجراءات الجزائية".
وورد 12 اسما من الشخصيات الجزائرية التي شغلت مناصب حسّاسة في الدولة في عهد الرّئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة، ومن بين الشّخصيات رئيس الحكومة السّابق أحمد أويحيى والوزير الأول الأسبق عبد المالك سلال ، ووزير الأشغال العمومية عمار غول ووالي ولاية الجزائر عبد القادر زوخ وأسماء أخرى. وتدخل الخطوة ضمن سلسلة عملية "تطهير" ضد ما يعرف في الجزائر بـ "العصابة"، بعد أن تم القبض على شقيق الرئيس المستقيل ، السعيد بوتفليقة والجنرال محمد مدين رئيس المخابرات السّابق وغيرهم من الأسماء التي اعتبرت في وقت ماض خطا أحمر لا يمكن المساس بها .  

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات