ايوان ليبيا

الأربعاء , 26 يونيو 2019
رئيسة سلوفاكيا تستهل مهام عملها بزيارة قلب أوروبا | صور"سجن القاصرين" يدفع باستقالة قائد حرس الحدود الأمريكيمجلس الشورى السعودي يُعرِب عن استنكاره ورفضه التام لتقرير المقررة الخاصة بمجلس حقوق الإنسانالدفاعات الجوية السعودية تسقط طائرة حوثية باتجاه منطقة سكنيةهل ستكون صفقة القرن عامل صحوة أو نذيرا بموت إرادة التحرر العربية بعد تحالف الأنظمة الرسمية مع قوى تصفية القضية الفلسطينية؟تقرير: الشعراوي يتلقى عرضا صينيا مغرياالكشف عن الحديث الذي دار بين زيدان ويورينتي ودفعه للرحيل إلى أتليتكورسميا – ريال مدريد يقتحم عالم كرة القدم النسائيةوكيله: لوكاكو يريد الرحيل إلى إنتر ميلان.. ولكنإثيوبيا تودع رئيس أركان جيشها بجنازة رسمية وعسكرية | صورواشنطن تؤكد وجود مدير وكالة الاستخبارات الفنزويلية في الولايات المتحدةمصر تُودع وثيقة التصديق على اتفاقية تيسير التجارة لدى منظمة التجارة العالميةكوشنر يفتتح مؤتمر البحرين الخاص بدعم تنمية الاقتصاد الفلسطينياختيار الكحيلي رئيسًا ل"نواب طرابلس"محادثات روسية إماراتية حول الوضع الليبيوزير الدفاع الروسي يكشف سبب ظهور الجماعات المتشددة في ليبياقرارات الحكومة المؤقتةهل يتم تعويض ضحايا الجيش الإيرلندي من الأصول الليبية المجمدةسلامة يؤكد دعمه الكامل للبرلمانتونس: محاولة تهريب 233 الف يورو إلى ليبيا

إحالة ملفات 12 شخصية بارزة للمحكمة العليا بالجزائر

- كتب   -  
المحكمة العليا بالجزائر

أحال النّائب العام لدى مجلس قضاء الجزائر ملف الإجراءات المتبعة ضد مجموعة من أعضاء الحكومة السابقين للمحكمة العليا بالجزائر العاصمة.


وحسب بيان تقلت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) نسخة منه، والصادر عن المحكمة العليا، فقد تم تحويل ملفات عدد من الوزراء والشّخصيات البارزة للمحاكمة اليوم "بسبب أفعال يعاقب عليها القانون، تتعلق بصفقات وعقود مخالفة التنظيم والتشريع المعمول به".
وأضاف البيان: "ستباشر النيابة العامة لدى المحكمة العليا إجراءات المتابعة القضائية وفقا للأشكال والأوضاع المنصوص عليها في قانون الإجراءات الجزائية".
وورد 12 اسما من الشخصيات الجزائرية التي شغلت مناصب حسّاسة في الدولة في عهد الرّئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة، ومن بين الشّخصيات رئيس الحكومة السّابق أحمد أويحيى والوزير الأول الأسبق عبد المالك سلال ، ووزير الأشغال العمومية عمار غول ووالي ولاية الجزائر عبد القادر زوخ وأسماء أخرى. وتدخل الخطوة ضمن سلسلة عملية "تطهير" ضد ما يعرف في الجزائر بـ "العصابة"، بعد أن تم القبض على شقيق الرئيس المستقيل ، السعيد بوتفليقة والجنرال محمد مدين رئيس المخابرات السّابق وغيرهم من الأسماء التي اعتبرت في وقت ماض خطا أحمر لا يمكن المساس بها .  

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات