ايوان ليبيا

الأحد , 22 سبتمبر 2019
أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاحد 22 سبتمبر 2019الاعلام الحربي: إنهيار دفاعات مسلحي الوفاق في محور العزيزيةبحث حماية الاستثمارات الليبية في أفريقيا الوسطىرسالة الجيش الى سكان طرابلسإلغاء أكثر من 400 رحلة جوية في اليابان بسبب إعصار تاباهتعرف على إجراءات توفيق أوضاع العمالة الوافدة بالأردنالجبير: السعودية ستعتبر الهجوم على منشأتي النفط عملا حربيا إن كان قد انطلق من إيرانهنا نينجشيا .. درة النهر الأصفر ومعبر القوافل العربية للصين منذ ألف عام | صوردراسة : الاقتصاد الليبي الأكثر تقييدا في العالمحالة الطقس اليوم الأحدمن أجل الصدارة.. ريال مدريد يعلن قائمته لمواجهة إشبيلية في غياب مودريتش ومارسيلوكلوب: نابي كيتا سيعود للمشاركة في المباريات هذا الأسبوعأرقام سلبية بالجملة لـ برشلونة بعد السقوط في غرناطة.. أحدهم لم يحدث منذ 25 عاماالرئاسي والأحد عشر دبلوماسي,مكافأة نهاية الخدمة ... بقلم / ميلاد عمر المزوغينحو يقظة ليبية بناءة ... بقلم / ابراهيم بن نجيروحاني: إيران ستقدم خطة للأمم المتحدة لحماية أمن الملاحة فى الخليجالرئيس الإسرائيلى يبدأ المشاورات بشأن تشكيل الحكومة الجديدةرئيس وزراء استراليا: سنساعد ترامب للوصول إلى القمر والمريخاستعادة السيطرة على منطقة أفغانية من قبضة طالبانحجم خسائر قوات معسكر الوفاق

تأثير معارك ليبيا على أسعار النفط

- كتب   -  
تأثير معارك ليبيا على أسعار النفط
تأثير معارك ليبيا على أسعار النفط

إيوان ليبيا - وكالات :

قال صندوق النقد الدولي في تقرير له إن المعارك المتواصلة في ليبيا والاحتجاجات في الجزائر والسودان كلها عوامل تضاعف من التقلبات في أسعار النفط في ظل تزايد حالة عدم اليقين السياسي في المنطقة.

وأوضح تقرير الصندوق الخاص باقتصادات 23 دولة في شمال أفريقيا والشرق الأوسط وأفغانستان وباكستان الصادر اليوم الأحد أن عدم اليقين السياسي وأسعار النفط المتقلبة تؤثر على التنمية من الشرق الأوسط.

واعتبر التقرير أن المعارك العسكرية المتواصلة في ليبيا والاحتجاجات في الجزائر والسودان، وسوريا واليمن، والتوترات بين الهند وباكستان أنها تثير قلق المستثمرين بشان تدفقات رأس المال، متوقعا مزيدا من التقلبات في أسعار النفط.

وارتفعت أسعار النفط فوق 80 دولار للبرميل قبل أن تنخفض مجددا إلى أقل من 50 دولار للبرميل.

ويعمل صندوق النقد الدولي حاليًا على تحديد متوسط سعر بحوالي 65 دولارًا للبرميل على المدى المتوسط. ويقول الصندوق إن أسعار تكاليف النفط تتأثر بالضغوط التجارية العالمية، والعقوبات الأمريكية على صادرات النفط الإيرانية وخفض إنتاج النفط من قبل أوبك وغيرها من الدول المنتجة للبترول.

وتشير توقعات النقد الدولي إلى أن النمو في بلدان منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وأفغانستان وباكستان المصدرة للنفط سيظل ضعيفا مقارنة بعام 2018 نتيجة تراجع أسعار النفط والقيود المفروضة على إنتاج النفط وتباطؤ النمو العالمي.

ونصحت الهيئة المالية الدولية صناع السياسات بمواصلة الضبط المالي مع الحفاظ على استمرارية النمو في ظل تزايد عدم اليقين بشأن البيئة الخارجية، بما في ذلك نوبات تقلب أسعار النفط التي يرجح استمرارها في الأجل القريب.

وسيساعد ارتكاز سياسة المالية العامة على إطار متوسط الأجل في حماية الاقتصادات من تقلبات أسعار النفط وإعادة بناء الحيز المالي اللازم تدريجيا، كما سيمكن تنويع الاقتصادات وخلق فرص عمل جديدة وتحقيق نمو أكبر وأكثر احتواء للجميع من خلال معالجة مواطن الضعف الهيكلي والتصدي للفساد، بما في ذلك زيادة قدرة المشروعات الصغيرة والمتوسطة على الحصول على التمويل.

وكان صندوق النقد الدولي أواخر ابريل الماضي نصح صناع القرار في ليبيا بخفض الإعانات الحكومية والنفقات غير الضرورية وإعادة ضبط سعر الصرف لإصلاح اقتصادها لكن الاضطرابات الأمنية المستمرة بعد التصعيد العسكري الأخير في طرابلس أبرز ما يواجه مساعي الإنعاش

التعليقات