ايوان ليبيا

الأحد , 22 سبتمبر 2019
أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاحد 22 سبتمبر 2019الاعلام الحربي: إنهيار دفاعات مسلحي الوفاق في محور العزيزيةبحث حماية الاستثمارات الليبية في أفريقيا الوسطىرسالة الجيش الى سكان طرابلسإلغاء أكثر من 400 رحلة جوية في اليابان بسبب إعصار تاباهتعرف على إجراءات توفيق أوضاع العمالة الوافدة بالأردنالجبير: السعودية ستعتبر الهجوم على منشأتي النفط عملا حربيا إن كان قد انطلق من إيرانهنا نينجشيا .. درة النهر الأصفر ومعبر القوافل العربية للصين منذ ألف عام | صوردراسة : الاقتصاد الليبي الأكثر تقييدا في العالمحالة الطقس اليوم الأحدمن أجل الصدارة.. ريال مدريد يعلن قائمته لمواجهة إشبيلية في غياب مودريتش ومارسيلوكلوب: نابي كيتا سيعود للمشاركة في المباريات هذا الأسبوعأرقام سلبية بالجملة لـ برشلونة بعد السقوط في غرناطة.. أحدهم لم يحدث منذ 25 عاماالرئاسي والأحد عشر دبلوماسي,مكافأة نهاية الخدمة ... بقلم / ميلاد عمر المزوغينحو يقظة ليبية بناءة ... بقلم / ابراهيم بن نجيروحاني: إيران ستقدم خطة للأمم المتحدة لحماية أمن الملاحة فى الخليجالرئيس الإسرائيلى يبدأ المشاورات بشأن تشكيل الحكومة الجديدةرئيس وزراء استراليا: سنساعد ترامب للوصول إلى القمر والمريخاستعادة السيطرة على منطقة أفغانية من قبضة طالبانحجم خسائر قوات معسكر الوفاق

حفتر يتهم سلامة بـ«الانحياز»

- كتب   -  
حفتر يتهم سلامة بـ«الانحياز»
حفتر يتهم سلامة بـ«الانحياز»

إيوان ليبيا - وكالات :

اتهم القائد العام للقوات التابعة للقيادة العامة للجيش الليبي المشير خليفة حفتر، في مقابلة مع صحيفة «لوجورنال دو ديمانش» الفرنسية، مبعوث الأمم المتحدة الخاص غسان سلامة بأنه تحوَّل إلى «وسيط منحاز» في النزاع الليبي.

وقال حفتر، إن «تقسيم ليبيا، ربما هذا ما يريده خصومنا. ربما هذا ما يبتغيه غسان سلامة أيضا»، مضيفًا «لكن طالما أنا على قيد الحياة، فلن يحدث هذا أبدا»، حسب ما نقلت «فرانس برس».

وأشار حفتر إلى أن «سلامة يُواصل الإدلاء بتصريحات غير مسؤولة»، قائلا «لم يكُن هكذا من قبل، لقد تغيّر»، ومعتبرا أن الاخير تحوَّل «من وسيط نزيه وغير متحيز إلى وسيط منحاز».

وأردف «لكن مرةً أخرى هذا التقسيم مستحيل لأن الليبيين سيظلون موحدين وستظل ليبيا شعبا واحدا. الباقي مجرد وهم».

ويوم الخميس، استنكر المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة الحرب التي تشهدها تخوم العاصمة طرابلس منذ الرابع من أبريل الماضي، معتبرًا أن ليبيا «تقدم على الانتحار وتبدد الثروة النفطية لتسديد كلفة الحرب».

وحض سلامة، مرة أخرى المجتمع الدولي على القيام «ليس فقط باحتواء هذا النزاع». وقال «علينا بذل الجهود من أجل وضع حد لهذا النزاع» معبرًا عن الأسف لغياب التوافق حول المسألة في مجلس الأمن.

وحسب منظمة الصحة العالمية، فإن النزاع الأخير أوقع حتى الآن 510 قتلى و2467 جريحًا. وتقول الأمم المتحدة إن أكثر من 75 ألف شخص اضطروا للفرار فيما علق نحو 100 ألف شخص وسط المعارك الدائرة على مشارف طرابلس. وفشل مجلس الأمن الشهر الماضي في الاتفاق على مشروع قرار يدعو إلى وقف إطلاق النار في ليبيا والعودة إلى المحادثات السياسية لإنهاء النزاع.

التعليقات