ايوان ليبيا

الأثنين , 18 نوفمبر 2019
بونوتشي: إيطاليا ليست في مستوى أفضل 4 منتخبات أوروبيةميرور: تشاكا قد يعود إلى جلادباخ من أجل زكريابلاتيني: تقنية حكم الفيديو لا تحل مشاكل كرة القدم.. إنها مثل السم في العسلزميله السابق: هازارد لاعب غامض.. اكتفى بمشاهدتنا في التدريباتأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاثنين 18 نوفمبر 2019خسائر بشرية في صفوف قوات الوفاقتفاصيل زيارة باشاغا إلى الولايات المتحدة الأمريكيةتعرف على مرتبة ليبيا في قائمة الدول الأكثر خطورة في العالمحصيلة القصف الجوي على مصنع بسكويت بوادي الربيعحالة الطقس اليوم الإثنينجابر المبارك يعتذر عن عدم تشكيل الحكومة الكويتية الجديدةوفاة الأميرة الكمبودية نورودوم بوفا ديفي عن 76 عاماخبايا لقاء البيت الأبيض.. ترامب يتعمد إظهار سطوته على أردوغان ويسخر من إعلامههونج كونج تدرس إرجاء الانتخابات المحلية بسبب المظاهراتزعيم "كوريا الشمالية" يشرف على تدريبات جوية بعد تأجيل "الجنوبية" مناوراتها مع أمريكاروحاني: لن أسمح لمثيري الشغب بزعزعة أمن واستقرار إيرانأمريكا تدين" الاستخدام غير المبرر للقوة" في هونج كونجموقف المدعي العسكري من تسليم الورفلي إلى الجنايات الدوليةحقيقة وجود ضغوط جزائرية على الأطراف الليبية لدعم المسار الأممياطلاق برنامج العمالة الماهرة بدعم من مؤسسة النفط

الدعوة لاعتبار قصف الأطقم الطبية جرائم حرب

- كتب   -  
الدعوة لاعتبار قصف الأطقم الطبية جرائم حرب
الدعوة لاعتبار قصف الأطقم الطبية جرائم حرب

إيوان ليبيا - وكالات :

دانت وزارة الصحة في حكومة الوفاق الوطني، استهداف الأطقم الطبية، في العاصمة طرابلس، مطالبة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا والمنظمة الدولية للصليب الأحمر ومنظمة الصحة العالمية والهلال الأحمر وكل المنظمات الإنسانية ذات العلاقة إلى إدانة هذا الحادث.

وطالبت «صحة الوفاق»، في بيان صادر عنها اليوم النائب العام بالتحقيق في هذه الجرائم واعتبارها جرائم حرب، كون سيارات الإسعاف تحمل شعارًا مميزًا ومعلومًا لدى الجميع، مؤكدة أن الاستهداف تكرر عمدًا بقذائف موجهة.

ودعا البيان، الجهات المعنية إلى التضافر من أجل حماية المدنيين، مقدمة التعازي لكل قتلى الأطقم الطبية.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية في ليبيا، مساء أمس مقتل أحد الأطباء إثر تعرض سيارة إسعاف للقصف في طرابلس، مطالبة الأطراف المتحاربة بإدراك أن الأطباء ليسوا هدفًا ويجب حمايتهم.

وبدأت المواجهات العنيفة التي تشهدها الضواحي الجنوبية لطرابلس بين قوات تابعة لحكومة الوفاق وأخرى تابعة للقيادة العامة في 4 أبريل الماضي، مخلفة 510 أشخاص و2467 مصابًا، حسب منظمة الصحة العالمية.

 

التعليقات