ايوان ليبيا

الأربعاء , 26 يونيو 2019
رئيسة سلوفاكيا تستهل مهام عملها بزيارة قلب أوروبا | صور"سجن القاصرين" يدفع باستقالة قائد حرس الحدود الأمريكيمجلس الشورى السعودي يُعرِب عن استنكاره ورفضه التام لتقرير المقررة الخاصة بمجلس حقوق الإنسانالدفاعات الجوية السعودية تسقط طائرة حوثية باتجاه منطقة سكنيةهل ستكون صفقة القرن عامل صحوة أو نذيرا بموت إرادة التحرر العربية بعد تحالف الأنظمة الرسمية مع قوى تصفية القضية الفلسطينية؟تقرير: الشعراوي يتلقى عرضا صينيا مغرياالكشف عن الحديث الذي دار بين زيدان ويورينتي ودفعه للرحيل إلى أتليتكورسميا – ريال مدريد يقتحم عالم كرة القدم النسائيةوكيله: لوكاكو يريد الرحيل إلى إنتر ميلان.. ولكنإثيوبيا تودع رئيس أركان جيشها بجنازة رسمية وعسكرية | صورواشنطن تؤكد وجود مدير وكالة الاستخبارات الفنزويلية في الولايات المتحدةمصر تُودع وثيقة التصديق على اتفاقية تيسير التجارة لدى منظمة التجارة العالميةكوشنر يفتتح مؤتمر البحرين الخاص بدعم تنمية الاقتصاد الفلسطينياختيار الكحيلي رئيسًا ل"نواب طرابلس"محادثات روسية إماراتية حول الوضع الليبيوزير الدفاع الروسي يكشف سبب ظهور الجماعات المتشددة في ليبياقرارات الحكومة المؤقتةهل يتم تعويض ضحايا الجيش الإيرلندي من الأصول الليبية المجمدةسلامة يؤكد دعمه الكامل للبرلمانتونس: محاولة تهريب 233 الف يورو إلى ليبيا

تعاون استخباراتي ليبي مع أميركا وبريطانيا وإيطاليا

- كتب   -  
تعاون استخباراتي ليبي مع أميركا وبريطانيا وإيطاليا
تعاون استخباراتي ليبي مع أميركا وبريطانيا وإيطاليا

ايوان ليبيا - وكالات :

قالت قوة مكافحة الإرهاب التابعة لحكومة الوفاق إن كل «العمليات النوعية تنفذها بالتعاون الدولي والاستخباراتي وتبادل المعلومات»، ضاربة مثالاً على الدول التي تتعامل معها وهي «أميركا وبريطانيا وإيطاليا».

وأوضح الناطق باسم القوة، العقيد عبدالباسط تيكه، خلال مؤتمر صحفي الأحد أن قوة مكافحة الإرهاب «ترابط على تخوم طرابلس للدفاع عن مدنية الدولة». وأضاف «كانت القوة من أوائل القوات التي تصدت للمتمردين وتمكنت من إيقافهم قبل اجتياح العاصمة طرابلس، وقبل تشكيل غرفة عمليات بركان الغضب في 06 أبريل 2019م».

واندلعت الاشتباكات جنوب العاصمة طرابلس منذ الرابع من شهر أبريل الماضي، بين القوات التابعة للقيادة العامة للجيش، والقوات التابعة لحكومة الوفاق الوطني، وأسفرت عن مقتل مئات الأشخاص وإصابة الآلاف، فيما أعلنت الأمم المتحدة أن عدد النازحين بلغ أكثر من 75 ألف شخص.

من جهة أخرى، نوه تيكه إلى استمرار جهود القوة في مكافحة تنظيم «داعش»، وقال «ما زلنا ننفذ عمليات ومداهمات لأوكار تنظيم داعش خاصة في هذه الفترة، ومن ضمن ما قمنا به من عمليات كانت في جنوب سرت وجنوب بني وليد وعبر الوديان التي ينشط بها التنظيم».

يشار إلى أن قوة مكافحة الإرهاب أُسست عقب تحرير مدينة سرت من تنظيم «داعش» في عملية البنيان المرصوص في 2016.

التعليقات