ايوان ليبيا

الأربعاء , 20 نوفمبر 2019
عُقدة الأدْلَجَــة والظلم التاريخي للشعوب.. هل ما يزال بوسع المؤدلجين تقديم شيء لحلّ القضايا المعاصرة في بلداننا؟مجزرة غرغور.... دماء الضحايا توقد شعلة الحرية ... بقلم / ميلاد عمر المزوغيبالعودة إلى واقع النخبة السياسية والفكرية والإعلامية الليبية في علاقتها بالحرب ... كي نقول فيه بضع كلمات صريحة..الجيش الأمريكي: مقتل جنديين في تحطم طائرة هليكوبتر بأفغانستانكوريا الجنوبية: الحوثيون أفرجوا عن سفن ومواطنين كوريين كانوا محتجزين لديهممقتل اثنين وإصابة آخرين في هجوم إسرائيلي على دمشقالخارجية الصينية تستدعي دبلوماسيا أمريكيا بسبب هونج كونجاعتداءات لطيران أجنبي في مصراتة وطرابلستوقف منظومة الجوازات في بنغازيعسكريو الجنوب يعلنون استعدادهم للقتال تحت إمرة الوفاقسفارة الولايات المتحدة تستضيف حوارا اقتصاديا ليبياليبيا مصدر ثلث أسلحة الارهابيين في القارةتخريج أكبر دفعة شرطة في البيضاءبالفيديو - ويلز تفعلها وتتأهل إلى يورو 2020بالفيديو - جنابري وفينالدوم ينفجران في انتصاران عريضان لـ ألمانيا وهولنداالاستخبارات العسكرية الأمريكية: انسحاب ترامب من سورية أفاد «داعش»انطلاق المعرض الثقافي السعودي في «اليونسكو»نظام الحكم الإيراني معرض لمزيد من التوترات بسبب العقوبات الأمريكيةرئيس وزراء الكويت الجديد يؤدي اليمين أمام أمير البلادترامب: الرسوم ستزيد حال عدم إبرام اتفاق تجارة مع الصين

الثني يتهم مسؤولين أمنيين بالجنوب بـ«الإهمال»

- كتب   -  
الثني يتهم مسؤولين أمنيين بالجنوب بـ«الإهمال»
الثني يتهم مسؤولين أمنيين بالجنوب بـ«الإهمال»

ايوان ليبيا - وكالات :

ناقش رئيس الحكومة الموقتة عبدالله الثني أبرز احتياجات الجنوب الليبي خاصة القطاع الأمني. وقال إن «التقصير لم يكن من الحكومة، وأنها سخرت كافة الإمكانات إلى الجنوب»

لكن الثني قال، خلال لقاء بمكتبه بمقر ديوان الحكومة الموقتة في منطقة قرنادة مع عمداء بلديات المنطقة الجنوبية «الإهمال كان من قبل بعض المسؤولين بالقطاع الأمني بالجنوب مما انعكس سلبًا على الوضع الأمني بالمنطقة». لكن الثني لم يوضح هوية أو أسماء هؤلاء المسؤولين.

وطالب رئيس الحكومة الموقتة من عمداء البلديات ترشيح عدد من الأسماء ليتم وضعهم مديرين للأمن كل حسب بلديته، منوهًا إلى أن الحكومة الموقتة قامت بتجهيز قوة أمن الجنوب المكونة من فرع إدارة الدوريات الصحراوية، وفرع إدارة البوابات والتمركزات الأمنية لتأمين المنطقة. 

 
وناقش الاجتماع كيفية إيجاد الحلول لمشكلة النقل الجوي لتخفيف المعاناة سواء عن طريق مطار سبها تمنهنت، أو عن طريق الجفرة، وصيانة الطرق الرئيسية التي تعتبر الشريان الرئيس للجنوب (سبها – الجفرة)، وطريق (سبها – الشويرف) حسب ما هو متاح ومعمول به من قبل الحكومة.

كما تمت مناقشة كيفية توفير السلع التموينية والتي تتدفق من مخازن موازنة الأسعار بوزارة الاقتصاد بالحكومة الموقتة إلى المنطقة الجنوبية لتوزيعها على المواطنين بالسعر المدعوم.

وتطرق الاجتماع إلى مشكلة الوقود والتعاون مع شركة البريقة لتسويق النفط والغاز لتوفير احتياجات المنطقة من الوقود وغاز الطهي عن طريق مستودعات الشركة بالمنطقة الشرقية.

حضر الاجتماع وزير الحكم المحلي د.عادل الزايدي، ومدير إدارة المتابعة وتقييم الأداء بديوان مجلس الوزراء السيد رضا فرج الفريطيس، والناطق الرسمي باسم الحكومة حاتم العريبي.

التعليقات