ايوان ليبيا

الأثنين , 18 نوفمبر 2019
بونوتشي: إيطاليا ليست في مستوى أفضل 4 منتخبات أوروبيةميرور: تشاكا قد يعود إلى جلادباخ من أجل زكريابلاتيني: تقنية حكم الفيديو لا تحل مشاكل كرة القدم.. إنها مثل السم في العسلزميله السابق: هازارد لاعب غامض.. اكتفى بمشاهدتنا في التدريباتأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاثنين 18 نوفمبر 2019خسائر بشرية في صفوف قوات الوفاقتفاصيل زيارة باشاغا إلى الولايات المتحدة الأمريكيةتعرف على مرتبة ليبيا في قائمة الدول الأكثر خطورة في العالمحصيلة القصف الجوي على مصنع بسكويت بوادي الربيعحالة الطقس اليوم الإثنينجابر المبارك يعتذر عن عدم تشكيل الحكومة الكويتية الجديدةوفاة الأميرة الكمبودية نورودوم بوفا ديفي عن 76 عاماخبايا لقاء البيت الأبيض.. ترامب يتعمد إظهار سطوته على أردوغان ويسخر من إعلامههونج كونج تدرس إرجاء الانتخابات المحلية بسبب المظاهراتزعيم "كوريا الشمالية" يشرف على تدريبات جوية بعد تأجيل "الجنوبية" مناوراتها مع أمريكاروحاني: لن أسمح لمثيري الشغب بزعزعة أمن واستقرار إيرانأمريكا تدين" الاستخدام غير المبرر للقوة" في هونج كونجموقف المدعي العسكري من تسليم الورفلي إلى الجنايات الدوليةحقيقة وجود ضغوط جزائرية على الأطراف الليبية لدعم المسار الأممياطلاق برنامج العمالة الماهرة بدعم من مؤسسة النفط

اليمين المتطرف يحشد قواه استعدادا لانتخابات برلمان الاتحاد الأوروبي

- كتب   -  
ماتيو سالفيني نائب رئيس وزراء إيطاليا

احتشدت أحزاب قومية ويمينية متطرفة من شتى أنحاء أوروبا بقيادة ماتيو سالفيني نائب رئيس وزراء إيطاليا أمس السبت متعهدة بإعادة تشكيل القارة الأوروبية بعد انتخابات البرلمان الأوروبي التي تجري هذا الأسبوع. ويشعر سالفيني زعيم حزب الرابطة بالثقة في أن تحالفه الذي تشكل حديثا سيفوز بعدد قياسي من المقاعد في الانتخابات التي تجري في الفترة من 23 إلى 26 مايو مما سيعطيه صوتا قويا في تحديد كيفية إدارة الاتحاد الأوروبي المؤلف من 28 دولة خلال السنوات الخمس المقبلة.


ولكن شاب هذا التجمع أمام الكاتدرائية القوطية في مدينة ميلانو الإيطالية فضيحة شملت أحد أبرز حلفاء سالفيني وهو حزب الحرية النمساوي الذي استقال زعيمه أمس السبت من منصب نائب المستشار بعد بث شريط فيديو له يظهر فيه وهو يعرض عقودا حكومية مقابل الحصول على دعم سياسي.
وعلى الرغم من اضطرار حزب الحرية النمساوي للغياب عن احتشاد أحزاب اليمين المتطرف في ميلانو أمس السبت فإن أحزابا من 11 دولة شاركت من بينها حزب التجمع الوطني الفرنسي وحزب البديل من أجل ألمانيا وحزب الحرية الهولندي المناهض للإسلام.
وقالت مارين لوبان زعيمة حزب التجمع الوطني للصحفيين "هذه لحظة تاريخية". وأضافت "قبل خمس سنوات، كنا في عزلة لكننا اليوم ومع حلفائنا سنصبح أخيرا في وضع يجعلنا نغير أوروبا". وتوقعت لوبان أن يصبح التحالف الجديد ثالث أكبر تكتل في البرلمان الأوروبي المقبل بعدما حل اليمين المتطرف في المركز الثامن في الانتخابات السابقة. لكن استطلاعات رأي أشارت في الآونة الأخيرة إلى أن التحالف سيحتل المركز الرابع وقالت لوبان إن عددا من الأحزاب الأخرى قد ينضم إليه في نهاية المطاف ومن بينها حزب تحالف الديمقراطيين الشبان (فيدس) بزعامة رئيس وزراء المجر فيكتور أوربان الذي يتزعم حاليا تيار اليمين الرئيسي في أوروبا.

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات