ايوان ليبيا

السبت , 25 مايو 2019
مُداخلة حول حيادية الهيئة الاممية في تعاطيها مع الشأن الليبيى ... بقلم / البانوسى بن عثمانشعث: مصر هي قبلة المصالحة الفلسطينية.. وأي حديث غير ذلك مزايدات لا وزن لهاالصين تقول إن طلب الولايات بشأن شركاتها المملوكة للدولة "غزو" لسيادتها الاقتصاديةمظاهرات بالزنتان دعما للجيش في العاصمةخطة جديدة لتزويد المناطق الغربية بالوقودالجيش يسيطر على معسكر اليرموكمقتل مطلوب بقضية قتل السفير الأمريكي في طرابلسالغصري يدعو عناصر البنيان المرصوص للالتحاق بمعركة طرابلسفصل مياه النهر عن هذه المدنالدولية للهجرة: موانئ ليبيا غير آمنةالادعاء العام الفرنسي: خلفية انفجار ليون لم تتضح بعدارتفاع حصيلة القتلى على جبل إفرست إلى 10 وفياتالبحرية المالطية تنقذ 216 مهاجرا في البحر المتوسطرامافوزا يؤدي اليمين الدستورية.. ويعد جنوب إفريقيا بـ"أيام أفضل"تقرير - إيفرتون حدد سعر ريتشارليسون.. و4 كبار يرغبون في ضمهسكاي: سيتي يبدأ مفاوضات التجديد مع ساني خلال الأيام المقبلةرسميا - توخيل باق مع باريس سان جيرمان حتى 2021تقرير - يونايتد تواصل مع أتليتكو وممثلي جريزمان لبحث إمكانية ضم اللاعبمنع نشر معلومات عن مواقع الجيش جنوب طرابلسالدعوة لاعتبار قصف الأطقم الطبية جرائم حرب

اتهامات بالجهوية في قرارات الإيفاد بالخارج

- كتب   -  
اتهامات بالجهوية في قرارات الإيفاد بالخارج
اتهامات بالجهوية في قرارات الإيفاد بالخارج

ايوان ليبيا - وكالات :

أصدرت وزارة التعليم بحكومة الوفاق الوطني، بيانًا للرد على اتهام أحد أعضاء مجلس النواب «لم تسمه»، بأنّ الوزارة تعتمد على «الجهوية والمناطقية» في قراراتها المتعلقة بالطلبة الدارسين بالخارج وقرارات الإيفاد، موضحة فيه عدد الطلبة الدارسين بالخارج، وكذلك الصادر بحقهم قرار إيفاد مؤخرًا ومكان ميلادهم.

بيان الوزارة جاء ردًا على اتهامات لوزارة التعليم باختيار الطلبة الموفدين بناء على محل الإقامة، في إشارة إلى الخلاف بين شرق وغرب البلاد.

وأشار وزير التعليم الدكتور عثمان عبدالجليل، إلى أن البيان جاء كرد على تصريح وصفه بـ«المغالط» لأحد أعضاء مجلس النواب، قائلاً «لم يكن يومًا من سياستنا في الوزارة ولا نحبذ أبدًا البحث عن مكان ميلاد أي طالب أو موظف ليبي، لأننا ننظر لهم جميعًا كليبيين فقط بغض النظر عن أي مدينة ولدوا فيها، وهذا ما أخذ وقتاً طويلاً في استخراج مكان الميلاد لكل الطلبة الدارسين في الخارج، والطلبة الذين صدر لهم قرار إيفاد مؤخراً».

وأظهرت بيانات نشرتها الوزارة إلى أنّ عدد الطلبة الموفدين بالخارج وصل إلى 5415 طالبا وطالبة، موزعين على كشفين اثنين، الأول احتوى على بيانات 1060 طالبا وطالبة والثاني 4355 طالبا وطالبة، موزعة على كافة المناطق الليبية.

وشدد على أن الوزارة «توضح هذه البيانات تقديرًا لمسؤوليتها في المحافظة على اللحمة الوطنية» وتفنيد «ما يُروّج له الذين يريدون أن ينفثوا سمومهم بين أبناء الشعب الواحد لغايات شخصية وأنانية في نفوسهم»، على حد قوله.

التعليقات