ايوان ليبيا

الأحد , 26 مايو 2019
مُداخلة حول حيادية الهيئة الاممية في تعاطيها مع الشأن الليبيى ... بقلم / البانوسى بن عثمانشعث: مصر هي قبلة المصالحة الفلسطينية.. وأي حديث غير ذلك مزايدات لا وزن لهاالصين تقول إن طلب الولايات بشأن شركاتها المملوكة للدولة "غزو" لسيادتها الاقتصاديةمظاهرات بالزنتان دعما للجيش في العاصمةخطة جديدة لتزويد المناطق الغربية بالوقودالجيش يسيطر على معسكر اليرموكمقتل مطلوب بقضية قتل السفير الأمريكي في طرابلسالغصري يدعو عناصر البنيان المرصوص للالتحاق بمعركة طرابلسفصل مياه النهر عن هذه المدنالدولية للهجرة: موانئ ليبيا غير آمنةالادعاء العام الفرنسي: خلفية انفجار ليون لم تتضح بعدارتفاع حصيلة القتلى على جبل إفرست إلى 10 وفياتالبحرية المالطية تنقذ 216 مهاجرا في البحر المتوسطرامافوزا يؤدي اليمين الدستورية.. ويعد جنوب إفريقيا بـ"أيام أفضل"تقرير - إيفرتون حدد سعر ريتشارليسون.. و4 كبار يرغبون في ضمهسكاي: سيتي يبدأ مفاوضات التجديد مع ساني خلال الأيام المقبلةرسميا - توخيل باق مع باريس سان جيرمان حتى 2021تقرير - يونايتد تواصل مع أتليتكو وممثلي جريزمان لبحث إمكانية ضم اللاعبمنع نشر معلومات عن مواقع الجيش جنوب طرابلسالدعوة لاعتبار قصف الأطقم الطبية جرائم حرب

واشنطن توافق على مبيعات صواريخ لسيول وطوكيو

- كتب   -  
صواريخ

وافقت الولايات المتحدة الجمعة على بيع صواريخ مضادّة للطائرات إلى كوريا الجنوبية واليابان، في وقت يزداد التوتر جراء التجارب الصاروخية الكورية الشمالية.


وإضافةً إلى 94 صاروخاً من طراز "إس إم-2 بلوك آي آي آي بي"، وافقت واشنطن على بيع سيول 12 نظام توجيه ومعدّات لازمة لاستخدامها، مع التدريب عليها، بمبلغ 313,9 مليون دولار، بحسب ما أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان.
كما أعطت واشنطن الضوء الأخضر لتوريد 160 صاروخا مضادا للطائرات من طراز "آي إم آر آي آي إم" ونظام توجيه إلى طوكيو بمبلغ 317 مليون دولار.
وقال البيان إنّ هذه المبيعات "لا تؤثر على توازن القوى في المنطقة". ويمكن للكونجرس الاعتراض على هذه القرارات خلال مهلة شهر. وكانت كوريا الشماليّة أطلقت الأسبوع الماضي "ما بدا أنّهما صاروخان قصيرا المدى"، وفق ما ذكرت هيئة أركان القوات المسلحة في كوريا الجنوبية، ما رفع حدّة التوتّر مع واشنطن. وكانت تلك التجربة الثانية في أقلّ من أسبوع، بعدما كانت بيونغ يانغ أوقفت إطلاق صواريخ منذ نوفمبر 2017. في فبراير الماضي، عجز الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون والرئيس الأميركي دونالد ترامب، خلال قمة ثانية بينهما، عن التوصل إلى اتّفاق بشأن التنازلات الواجب على بيونغ يانغ تقديمها مقابل تخفيف العقوبات الدولية. ومذّاك، يتّهم كيم واشنطن بأنّ لديها سوء نيّة، مطالباً بتغيير الموقف الأمريكي.  

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات