ايوان ليبيا

السبت , 25 مايو 2019
مُداخلة حول حيادية الهيئة الاممية في تعاطيها مع الشأن الليبيى ... بقلم / البانوسى بن عثمانشعث: مصر هي قبلة المصالحة الفلسطينية.. وأي حديث غير ذلك مزايدات لا وزن لهاالصين تقول إن طلب الولايات بشأن شركاتها المملوكة للدولة "غزو" لسيادتها الاقتصاديةمظاهرات بالزنتان دعما للجيش في العاصمةخطة جديدة لتزويد المناطق الغربية بالوقودالجيش يسيطر على معسكر اليرموكمقتل مطلوب بقضية قتل السفير الأمريكي في طرابلسالغصري يدعو عناصر البنيان المرصوص للالتحاق بمعركة طرابلسفصل مياه النهر عن هذه المدنالدولية للهجرة: موانئ ليبيا غير آمنةالادعاء العام الفرنسي: خلفية انفجار ليون لم تتضح بعدارتفاع حصيلة القتلى على جبل إفرست إلى 10 وفياتالبحرية المالطية تنقذ 216 مهاجرا في البحر المتوسطرامافوزا يؤدي اليمين الدستورية.. ويعد جنوب إفريقيا بـ"أيام أفضل"تقرير - إيفرتون حدد سعر ريتشارليسون.. و4 كبار يرغبون في ضمهسكاي: سيتي يبدأ مفاوضات التجديد مع ساني خلال الأيام المقبلةرسميا - توخيل باق مع باريس سان جيرمان حتى 2021تقرير - يونايتد تواصل مع أتليتكو وممثلي جريزمان لبحث إمكانية ضم اللاعبمنع نشر معلومات عن مواقع الجيش جنوب طرابلسالدعوة لاعتبار قصف الأطقم الطبية جرائم حرب

مشرعون أمريكيون يضغطون على بومبيو للحصول على إيضاحات بشأن تقرير عن إيران

- كتب   -  
وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو

ضغط رؤساء ثلاث لجان بالكونجرس الأمريكي تختص بالأمن القومي على وزير الخارجية مايك بومبيوK ليفصح عما إذا كان تقرير لإدارة الرئيس دونالد ترامب عن الحد من التسلح تم تسييسه وانحرف بالتقييمات التي تضمنها عن إيران.


وطلب رؤساء لجان الشئون الخارجية والقوات المسلحة والمخابرات في مجلس النواب، وجميعهم ديمقراطيون، من بومبيو في خطاب أن يقدم إيجازا من وزارة الخارجية ووثائق بهذا الخصوص في موعد أقصاه 23 مايو.
وأشار الخطاب إلى تقرير لرويترز نشر يوم 17 إبريل، أشار إلى أن التقرير السنوي المقدم من الإدارة الأمريكية إلى الكونجرس حول تقييم الالتزام باتفاقات الحد من التسلح أثار خلافا مع أجهزة المخابرات الأمريكية وبعض المسئولين في وزارة الخارجية.
وقالت المصادر، إن المسئولين المعترضين عبروا عن قلقهم من أن يكون التقرير تم تسييسه وتضمن تحريفا للتقييمات الخاصة بإيران. وقال رؤساء اللجان الثلاث في خطابهم "بلادنا تعرف كأحسن ما يكون مخاطر تجاهل وانتقاء معلومات المخابرات في قرارات السياسة الخارجية والأمن القومي". وأشاروا إلى الاستخدام الانتقائي لمعلومات المخابرات "لتبرير الزحف إلى الحرب" في العراق في 2003. ولم ترد وزارة الخارجية الأمريكية على طلب للتعليق. وتصاعدت التوترات بين الولايات المتحدة وإيران هذا الشهر بعد تصريحات من واشنطن عن أن الجيش الأمريكي يستعد لمواجهة "تهديدات قد تكون وشيكة للقوات الأمريكية في العراق" من جانب الجماعات المدعومة من إيران هناك. وقال ثلاثة مسئولين أمريكيين يوم الخميس، إن ترامب أبلغ مستشارين كبارا له بأنه لا يريد الزج بالولايات المتحدة في حرب مع إيران. وتساءل الخطاب الذي وقعه إليوت إنجيل رئيس لجنة الشئون الخارجية وآدم سميث رئيس لجنة القوات المسلحة وآدم شيف رئيس لجنة المخابرات عن السبب في أن التقرير غير السري جاء في 12 صفحة فقط بينما وقع تقرير العام السابق في 45 صفحة. وشدد ترامب العقوبات الاقتصادية على إيران وكثف جهود احتواء نفوذها في الشرق الأوسط بعد أن انسحب قبل عام من الاتفاق النووي الدولي الموقع معها في 2015 مما أثار مخاوف لدى البعض في الكونجرس من إمكانية إساءة استخدام معلومات المخابرات تمهيدا لتبرير عمل عسكري. وفرض الاتفاق قيودا على البرنامج النووي لإيران وفي المقابل تم تخفيف العقوبات الاقتصادية التي كانت مفروضة على طهران. وأعلن الرئيس الأمريكي عن إرسال مجموعة حاملة طائرات وقاذفات بي- 52 وصواريخ باتريوت إلى الشرق الأوسط لمواجهة ما وصفته واشنطن بتهديد متصاعد من إيران في المنطقة. ووصفت إيران التحركات الأمريكية بأنها "حرب نفسية" وألقى قائد بريطاني بظلال من الشك على مخاوف الجيش الأمريكي إزاء تهديدات لقواته التي يبلغ قوامها نحو 5000 جندي في العراق.

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات