ايوان ليبيا

الثلاثاء , 11 أغسطس 2020
الجيش يؤكد جاهزيته الكاملة لصد أي هجوم قرب سرتالنمسا تساهم في جهود نزع الألغام في جنوب طرابلسالمشري يبحث هاتفيا مع إردوغان الاوضاع في ليبياتعليق خارجية المؤقتة على بيان السفارة الأميركية حول المرافق النفطيةوصول سفينتين محملتين بالماشية الى ميناء بنغازيتجهيز مقر لعزل مصابي كورونا بالكفرةأرتيتا: مورينيو دائما ما يجد طريقه للانتصار.. علينا التعلم وتقليل أخطائناأجيري "لن يبكي" اليوم.. ليجانيس يهشم الكراسي ويحقق انتصارا تاريخيا على فالنسياابتسم يا سولشاير ويا لامبارد.. بورنموث يسحق ليستر ويزيد صراع الهبوط اشتعالاعودة الغواصات الأصلية.. قادش أول الصاعدين إلى الدوري الإسباني الممتازالسراج يبحث مع قادة الميليشيات سير العمليات بمنطقة سرت – الجفرةلَقَد سَقَط الْقِنَاع . . عِنْدَمَا تَسْقُط الجماهيرية الْعُظْمَى تَعُمّ الفَوْضَى ... بقلم / رمزي حليم مفراكسمصادر: تركيا تنقل اكثر من 1000 مقاتل متشدد تونسي إلى ليبياالجيش الليبي يعلن عن مناطقَ عسكرية جديدةمن أجل السباق للعب في أوروبا.. ولفرهامبتون يسحق إيفرتون بثلاثيةمؤتمر زيدان: من حق كل شخص التحدث عن ريال مدريد لأنه أهم ناد في التاريخفابينيو: سنبذل قصارى جهدنا للوصول للـ100 نقطةقائمة ريال مدريد – عودة راموس وكارباخال.. وتواصل غياب جيمس أمام غرناطةباشاغا يناقش مع ويليامز خطط دمج الميليشيات و إصلاح القطاع الأمنيأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاحد 12 يوليو 2020

هل نستحق مساعدة العالم واهتمامه بالفعل؟ ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
هل نستحق مساعدة العالم واهتمامه بالفعل؟ ... بقلم / محمد الامين
هل نستحق مساعدة العالم واهتمامه بالفعل؟ ... بقلم / محمد الامين

هل نستحق مساعدة العالم واهتمامه بالفعل؟ ... بقلم / محمد الامين

تساءلتُ وأنا أطلع على محتوى أحد الأخبار بشأن تزويد أهلنا في مرزق بمضخات لحلّ أزمة مياه الشرب بالمنطقة، بمساهمة أوروبية ودولية، عن الاهتمام العالمي بقضية ليبيا ومعاناة شعبها.. ومدى وجاهة التذّمّر الليبي المبالغ فيه أحيانا من سوء نوايا العالم، وعن عقلية المؤامرة التي تسكن مخيلة كثيرين من بيننا؟؟!! تساءلت عن "الربح الوفير" الذي سيكسبه برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وهو يحاول جلب المياه لليبيين الذين دمروا منظومة النهر الصناعي بعد أن كانت إمدادات مياهه تصل من أقاصي الصحراء وإلى عمق مناطق الحَضر؟؟!!

وتساءلتُ عن المكسب الذي سيذهب إلى خزينة الاتحاد الأوروبي أو الأمم المتحدة من وراء تقديمهما سيارات إسعاف مجهزة أو تطعيمات أو وحدات استشفائية ميدانية أو متنقلة لليبيين أثناء اقتتالهم في الجبهات وقضائهم على الحياة في مدن كثيرة من بلدهم؟؟!!

تساءلت أيضا عن الجهود الدولية التي يبذلها مسئولون كثيرون في محاولة لإثناء الليبيين عن قتل بعضهم بعضا.. الليبيون الذين يكدسون السلاح والعتاد ويحشدون لمحاربة بعضهم وإلغاء بعضهم، ويشهرون سيف التصنيفات والأحكام القانونية المفصلة على المقاس ويعبثون بالمنطق ويعكسون حركة التاريخ والزمن بحثا عن مكسب السلطة والوجاهة والنفوذ مستخدمين أحطّ الوسائل وأوضع الأساليب؟؟!!

تساءلتُ عن هذا التعالي والتذمّر والدّلال المفرط وابتزاز العواطف الذي نمارسه عن قصد أو عن غير قصد على العالم وعلى الجوار والإقليم؟؟!! لماذا نتوهم أننا مهمّون إلى هذه الدرجة؟ ولماذا ندّعي القداسة ونتظاهر بالعفاف والتعفف والكلّ ملطخ اليدين والوجدان بالدم الحرام وبالكراهية والنقمة؟!!

ما الذي سيقدمه العالم لنا، بل ما الذي بوسعه أن يفعل لنا ونحن نجوب عواصمه بحثا عن الاعتراف بشرعية مزيفة، وطلبا لصكوك على بياض وتراخيص قتل وإبادة ضد شعب مغلوب على أمره ذنبه الوحيد أنه قد تواجد في طريق دبابات هذا، أو أرتال مصفحات ذاك، أو في دائرة أطماع هذا، وأحلام ذاك؟!!

ما الذي يمكن أن يفعله العالم أو الجوار إزاء بلد يلتمس أبناؤه كافة السّبل لتدميره ولا يدخرون جهدا لإسقاطه؟ بل ما هي الحلول التي سيستنبطها العالم لليبيا وسط كل هذه الفوضى وهذا الدمار؟

 

التعليقات