ايوان ليبيا

الأثنين , 19 أغسطس 2019
ارتفاع حصيلة ضحايا انفجار صهريج الوقود في تنزانيا إلى 95 قتيلاضجة بسبب تصريحات عنصرية لدبلوماسية كرواتية في العاصمة الألمانية100 مليار دولار سنغافوري تنقذ سنغافورة من الغرقذكرى "عبور خط الموت"..الأمريكيون يتذكرون 18/08/1981، ويتحدثون عن معمر القذافيالجرائم الإنسانية والإخفاء القسري في طرابلس تفنّد أكاذيب أدعياء المدنية ... بقلم / محمد الامينترامب مستاء من "فوكس نيوز".. وهذه هى قناته المفضلةتشاد تعلن حالة الطوارئ في شرق البلاد بعد مقتل العشرات في أعمال عنفثلاثة قتلى وسبعة جرحى في أعمال شغب بين مشجعين لكرة قدم في هندوراسشرطة زيمبابوي تحظر مسيرات احتجاجية للمعارضةفان بيرسي يكشف: أرسنال لم يرغب في استمرار "زواجنا"تشامبرلين: تحركات صلاح وترينت تساعدني في العودة لمستوايتقرير - تشان يخرج من حسابات ساري.. سان جيرمان وبايرن مهتمان بضمهمفاجأة السوق؟ سانشيز على أعتاب إنتر.. يونايتد يدفع 75% من راتبهبحث فرض عقوبات على مهربي الوقود من ليبيااتصالات بين الجيش ومسلحي مصراتة للانسحابخسائر فادحة في صفوف مسلحي الوفاقحقيقة اتصالات المصالحة بين مصراتة و ترهونةتأمين محطات الوقود في زليتنلقاء باشاغا والسفير الأميركي الجديدتورّط الرئاسي بالهجوم على مدينة مرزق

جلسة إستماع بالكونغرس حول حرب طرابلس

- كتب   -  
جلسة إستماع بالكونغرس حول حرب طرابلس
جلسة إستماع بالكونغرس حول حرب طرابلس

ايوان ليبيا - وكالات :

عقدت لجنة فرعية منبثقة عن لجنة الخارجية بالكونغرس الأمريكي تختص بشمال أفريقيا والشرق الأوسط جلسة إستماع حول النزاع في ليبيا تحدث فيها عدد من المهتمين بالشأن الليبي من بينهم الباحث ” فريدريك ويري ” بطل فضيحة ” تأشيرة الجزارة ” عن طريق خارجية الوفاق و ” ماغان دورثي ” الموظفة السابقة بالسفارة الأمريكية خلال عهد السفيرة السابقة ” ديبرا جونز ” المقربة والمعينة من إدارة براك أوباما وهيلاري كلينتون  .

وبعكس ماحاولت بعض وسائل الإعلام ترويجه عن هذه اللجنة بهدف رفع المعنويات على مايبدوا ، تشير بطاقة الدعوة الصادرة عنها وأجندة الإجتماع إلى كونها لجنة فرعية فقط ويسمى هذا النوع من اللجان بالإنجليزية  ” subcommittee “  وتُعنى بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا وهي منبثقة عن اللجنة الأم ألا وهي لجنة العلاقات الخارجية بالكونغرس ولا تملك هذه اللجنة الفرعية إلا رفع مقترحات وتوصيات غير ملزمة للجنة الأم التي تتخذ القرار ومن ثم ترفعه للكونغرس مجتمعاً للتصويت عليه على شكل مشروع قرار أو قانون بالرفض أو القبول . 

وخلال هذه الجلسة غير الرسمية إنصب النقاش في إتجاه واحد دون الإشارة للجماعات الإرهابية في بنغازي أو درنة أو تأمين المصادر النفطية وإكتفى المتحدثون بتصوير المشير خليفة حفتر كشخص يطمح للسلطة فقط دون الإشارة لجهود الجيش الليبي التي أشاد بها مجلس الأمن في أكثر من موضع ولا لدعمه الإنتخابات التي عرقلها المجلس الرئاسي ومجلس الدولة طيلة عام ونصف تارة بتعطيل ما يلزمها من دعم أمريكي وتارة بالتحجج بالقوانين ومن ثم عرقلتها عن صدورها كما حدث مع قانون الإستفتاء على الدستور .

التعليقات