ايوان ليبيا

السبت , 25 مايو 2019
مُداخلة حول حيادية الهيئة الاممية في تعاطيها مع الشأن الليبيى ... بقلم / البانوسى بن عثمانشعث: مصر هي قبلة المصالحة الفلسطينية.. وأي حديث غير ذلك مزايدات لا وزن لهاالصين تقول إن طلب الولايات بشأن شركاتها المملوكة للدولة "غزو" لسيادتها الاقتصاديةمظاهرات بالزنتان دعما للجيش في العاصمةخطة جديدة لتزويد المناطق الغربية بالوقودالجيش يسيطر على معسكر اليرموكمقتل مطلوب بقضية قتل السفير الأمريكي في طرابلسالغصري يدعو عناصر البنيان المرصوص للالتحاق بمعركة طرابلسفصل مياه النهر عن هذه المدنالدولية للهجرة: موانئ ليبيا غير آمنةالادعاء العام الفرنسي: خلفية انفجار ليون لم تتضح بعدارتفاع حصيلة القتلى على جبل إفرست إلى 10 وفياتالبحرية المالطية تنقذ 216 مهاجرا في البحر المتوسطرامافوزا يؤدي اليمين الدستورية.. ويعد جنوب إفريقيا بـ"أيام أفضل"تقرير - إيفرتون حدد سعر ريتشارليسون.. و4 كبار يرغبون في ضمهسكاي: سيتي يبدأ مفاوضات التجديد مع ساني خلال الأيام المقبلةرسميا - توخيل باق مع باريس سان جيرمان حتى 2021تقرير - يونايتد تواصل مع أتليتكو وممثلي جريزمان لبحث إمكانية ضم اللاعبمنع نشر معلومات عن مواقع الجيش جنوب طرابلسالدعوة لاعتبار قصف الأطقم الطبية جرائم حرب

جلسة إستماع بالكونغرس حول حرب طرابلس

- كتب   -  
جلسة إستماع بالكونغرس حول حرب طرابلس
جلسة إستماع بالكونغرس حول حرب طرابلس

ايوان ليبيا - وكالات :

عقدت لجنة فرعية منبثقة عن لجنة الخارجية بالكونغرس الأمريكي تختص بشمال أفريقيا والشرق الأوسط جلسة إستماع حول النزاع في ليبيا تحدث فيها عدد من المهتمين بالشأن الليبي من بينهم الباحث ” فريدريك ويري ” بطل فضيحة ” تأشيرة الجزارة ” عن طريق خارجية الوفاق و ” ماغان دورثي ” الموظفة السابقة بالسفارة الأمريكية خلال عهد السفيرة السابقة ” ديبرا جونز ” المقربة والمعينة من إدارة براك أوباما وهيلاري كلينتون  .

وبعكس ماحاولت بعض وسائل الإعلام ترويجه عن هذه اللجنة بهدف رفع المعنويات على مايبدوا ، تشير بطاقة الدعوة الصادرة عنها وأجندة الإجتماع إلى كونها لجنة فرعية فقط ويسمى هذا النوع من اللجان بالإنجليزية  ” subcommittee “  وتُعنى بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا وهي منبثقة عن اللجنة الأم ألا وهي لجنة العلاقات الخارجية بالكونغرس ولا تملك هذه اللجنة الفرعية إلا رفع مقترحات وتوصيات غير ملزمة للجنة الأم التي تتخذ القرار ومن ثم ترفعه للكونغرس مجتمعاً للتصويت عليه على شكل مشروع قرار أو قانون بالرفض أو القبول . 

وخلال هذه الجلسة غير الرسمية إنصب النقاش في إتجاه واحد دون الإشارة للجماعات الإرهابية في بنغازي أو درنة أو تأمين المصادر النفطية وإكتفى المتحدثون بتصوير المشير خليفة حفتر كشخص يطمح للسلطة فقط دون الإشارة لجهود الجيش الليبي التي أشاد بها مجلس الأمن في أكثر من موضع ولا لدعمه الإنتخابات التي عرقلها المجلس الرئاسي ومجلس الدولة طيلة عام ونصف تارة بتعطيل ما يلزمها من دعم أمريكي وتارة بالتحجج بالقوانين ومن ثم عرقلتها عن صدورها كما حدث مع قانون الإستفتاء على الدستور .

التعليقات