ايوان ليبيا

السبت , 25 مايو 2019
مُداخلة حول حيادية الهيئة الاممية في تعاطيها مع الشأن الليبيى ... بقلم / البانوسى بن عثمانشعث: مصر هي قبلة المصالحة الفلسطينية.. وأي حديث غير ذلك مزايدات لا وزن لهاالصين تقول إن طلب الولايات بشأن شركاتها المملوكة للدولة "غزو" لسيادتها الاقتصاديةمظاهرات بالزنتان دعما للجيش في العاصمةخطة جديدة لتزويد المناطق الغربية بالوقودالجيش يسيطر على معسكر اليرموكمقتل مطلوب بقضية قتل السفير الأمريكي في طرابلسالغصري يدعو عناصر البنيان المرصوص للالتحاق بمعركة طرابلسفصل مياه النهر عن هذه المدنالدولية للهجرة: موانئ ليبيا غير آمنةالادعاء العام الفرنسي: خلفية انفجار ليون لم تتضح بعدارتفاع حصيلة القتلى على جبل إفرست إلى 10 وفياتالبحرية المالطية تنقذ 216 مهاجرا في البحر المتوسطرامافوزا يؤدي اليمين الدستورية.. ويعد جنوب إفريقيا بـ"أيام أفضل"تقرير - إيفرتون حدد سعر ريتشارليسون.. و4 كبار يرغبون في ضمهسكاي: سيتي يبدأ مفاوضات التجديد مع ساني خلال الأيام المقبلةرسميا - توخيل باق مع باريس سان جيرمان حتى 2021تقرير - يونايتد تواصل مع أتليتكو وممثلي جريزمان لبحث إمكانية ضم اللاعبمنع نشر معلومات عن مواقع الجيش جنوب طرابلسالدعوة لاعتبار قصف الأطقم الطبية جرائم حرب

تيريزا ماي "قلقة" بشأن حكم إيراني بسجن موظفة في المجلس الثقافي البريطاني

- كتب   -  
تيريزا ماي رئيسة الوزراء البريطانية

أعربت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، الأربعاء، عن "صدمتها المطلقة" بعد أن قضت محكمة إيرانية بسجن موظفة في المجلس البريطاني يعتقد أنها آراس أميري لمدة عشرة أعوام بتهمة التجسس.


وقالت ماي للنواب، إن الحكومة "قلقة بشدة"، في حين أعلن المجلس البريطاني عن شعوره بـ"الارتياع" بسبب هذه الأخبار.
وقال الرئيس التنفيذي للمجلس الثقافي البريطاني سياران ديفان الثلاثاء "يبدو للأسف أنّه من المرجّح أنّ زميلتنا آراس أميري هي المواطنة الإيرانية التي يزعم أن السلطات الإيرانية حكمت عليها بالسجن".
وأضاف "نشعر بالارتياع من هذا الحكم، ونحن قلقون بعمق على سلامة آراس وعافيتها، وهو ما كان أولويتنا المطلقة خلال فترة اعتقالها منذ بداية عام 2018". وقالت المنظمة الثقافية والتعليمية البريطانية التي تملك أفرعا في جميع أنحاء العالم، إنّها تدحض بـ"قوّة" الاتهامات بالتجسس. وأشار ديفان إلى أنّ "المجلس البريطاني لا يقوم بأي عمل في ايران، وآراس لم تسافر إلى إيران من أجل العمل". ونشر موقع "ميزان" القضائي الإلكتروني الإيراني الحكم الإثنين، وقال إن المتّهمة "أدلت باعترافات صريحة". وبحسب الناطق باسم السلطة القضائية غلام حسين إسماعيلي، فإنّ المتهمة أوكل إليها الإعداد لمشاريع ثقافية وإدارتها بهدف "الاختراق". واعتقلت أميري في إيران عام 2018 خلال رحلة لزيارة أقاربها. وأغلقت السلطات الإيرانية المجلس الثقافي البريطاني في طهران قبل نحو عقد بسبب ما وصفه إسماعيلي بقيامه ب"نشاطات غير قانونية". ويأتي الحكم وسط تجاذبات بين إيران وبريطانيا حول مصير البريطانية من أصل إيراني نازانين زاغاري-راتكليف التي اعتقلتها السلطات الإيرانية عام 2016 خلال مغادرتها طهران. وخضعت زاغاري راتكليف التي عملت لصالح مؤسسة تومسون رويترز للمحاكمة، وهي الآن تقضي عقوبة بالسجن لخمسة أعوام بتهمة محاولة تقويض الحكومة الإيرانية.

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات