ايوان ليبيا

السبت , 25 مايو 2019
مُداخلة حول حيادية الهيئة الاممية في تعاطيها مع الشأن الليبيى ... بقلم / البانوسى بن عثمانشعث: مصر هي قبلة المصالحة الفلسطينية.. وأي حديث غير ذلك مزايدات لا وزن لهاالصين تقول إن طلب الولايات بشأن شركاتها المملوكة للدولة "غزو" لسيادتها الاقتصاديةمظاهرات بالزنتان دعما للجيش في العاصمةخطة جديدة لتزويد المناطق الغربية بالوقودالجيش يسيطر على معسكر اليرموكمقتل مطلوب بقضية قتل السفير الأمريكي في طرابلسالغصري يدعو عناصر البنيان المرصوص للالتحاق بمعركة طرابلسفصل مياه النهر عن هذه المدنالدولية للهجرة: موانئ ليبيا غير آمنةالادعاء العام الفرنسي: خلفية انفجار ليون لم تتضح بعدارتفاع حصيلة القتلى على جبل إفرست إلى 10 وفياتالبحرية المالطية تنقذ 216 مهاجرا في البحر المتوسطرامافوزا يؤدي اليمين الدستورية.. ويعد جنوب إفريقيا بـ"أيام أفضل"تقرير - إيفرتون حدد سعر ريتشارليسون.. و4 كبار يرغبون في ضمهسكاي: سيتي يبدأ مفاوضات التجديد مع ساني خلال الأيام المقبلةرسميا - توخيل باق مع باريس سان جيرمان حتى 2021تقرير - يونايتد تواصل مع أتليتكو وممثلي جريزمان لبحث إمكانية ضم اللاعبمنع نشر معلومات عن مواقع الجيش جنوب طرابلسالدعوة لاعتبار قصف الأطقم الطبية جرائم حرب

انواع الصداع

- كتب   -  
انواع الصداع
انواع الصداع

ايوان ليبيا - وكالات

الصداع هو شكوى شائعة تصيب معظم الناس وفقًا لمنظمة الصحة العالمية ، وهناك أنواع مختلفة من الصداع ، ويمكن أن تختلف أسبابها  وأعراضها ، على الرغم من أن معظم الأنواع يكون قصير الأجل ولا يكون مصدر لأي قلق ، ووفقًا للتصنيف الدولي لاضطرابات الصداع ، فإنه يوجد أكثر من 150 نوع من الصداع يتم تقسيمهم إلى فئتين رئيسيتين ، وهما الصداع الأساسي والصداع الثانوي ، والصداع الأساسي هو الذي يحدث من تلقاء نفسه ولا يكون عرض لأحد الأمراض الأخرى ، وسوف نستعرض أهم أنواع الصداع .

أنواع الصداع الرئيسية

الصداع النصفي

يتم تصنيف الصداع النصفي ضمن الصداع الرئيسي ، وهو غالبًا ما تصاحبه اضطرابات بصرية ، ويشعر الشخص المصاب بألم شديد في جانب واحد فقط من الرأس ، وقد يتعرض المصاب لحساسية شديدة ضد الصوت والضوء والرائحة ، ويدوم هذا الصداع لمدة تتراوح من 5 إلى 60 دقيقة .

والصداع النصفي أكثر شيوعًا بين النساء ، وعلى الرغم من أن أسبابه غير معرفة ، إلا أنه قد يحدث نتيجة عدة اضطرابات منها التوتر واضطرابات النوم والتغيرات الهرمونية وتخطي وجبات من الطعام وتناول بعض الأدوية .

صداع التوتر

هذا الصداع شائع للغاية ويعاني منه معظم الناس تقريبًا في وقت من الأوقات ، وهو يظهر كآلام مستمرة ومزعجة على جانبي الرأس ، وقد تشمل أعراضه الأخرى :

رقة الوجه والرأس والعنق والكتفين .
الشعور بالضغط وراء العينين .
الحساسية للصوت والضوء .

ويستمر هذا الصداع عادة من 30 دقيقة وحتى عدة ساعات ، وسبب هذا النوع غير واضح ولكنه مرتبط بالتوتر والقلق ، وتتضمن أسبابه المحتملة الأخرى :

جفاف الجسم .
الضوضاء العالية .
قلة النوم .
عدم ممارسة الرياضة .
إجهاد العينين .
تخطي بعد الوجبات .

وعادة ما تستخدم مسكنات الألم التي لا تحتاج لوصفة طبية مثل الأسبرين ، لعلاج تلك الحالة ، كما يحتاج العلاج اجراء بعض التغيرات في نمط حياة الإنسان مثل الحصول على قسط كاف من النوم ، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام .

الصداع العنقودي

الصداع العنقودي يسبب إحساس بالألم والحرقة خلف العينين ، وهو شديد ومتكرر ، ويزيد احتمالات حدوثه لدى الرجال بمعدل ست مرات أكثر من النساء ، ويمكن أن تشمل أعراضه :

انتفاخ العينين .
انسداد وسيلان الأنف .
الحساسية للصوت والضوء .
الأرق والانفعال .

وهو عادة ما يكون مفاجئًا ويحدث دون سابق إنذار ، ويدوم ما بين 15 دقيقة إلى 3 ساعات ، ويمكن أن يواجه الشخص 8 نوبات من هذا الصداع في اليوم الواحد .

كما يجب على أي شخص يعاني من الصداع العنقودي أن يرى الطبيب ، لأن أعراضه تتشابه مع أعراض حمى القش .

الصداع الإجهادي

يحدث هذا الصداع نتيجة ممارسة نوع من النشاط البدني الشاق ، مثل ممارسة رياضة الجري أو رفع الأثقال أو بعد الجماع أو بعد نوبات العطس والسعال ، وهذه الآلام عادة ما تكون قصيرة الأجل ، ولكنها يمكن في بعض الأحيان أن تستمر لمدة يومين .

ويمكن تناول هذا النوع من الصداع باستخدام مسكنات الألم التي لا تحتاج إلى وصفة طبية ، كما أن تناول الأدوية مضادات الالتهابات غير السيترويدية أو حاصرات بيتا قبل ممارسة أي نشاط بدني شاق ، يساعد في منع هذا الصداع .

صداع النوم

هذا النوع من الصداع نادر ، وهو يصيب الأشخاص في الخمسينيات من العمر ، ولكنه يمكن أن يبدأ في الظهور قبل هذا الوقت ، ويطلق على هذا النوع أيضًا اسم الصداع المنبه ، حيث أنه يمكن أن يتسبب في إيقاظ الأشخاص المصابين من النوم  .

ويظهر هذا النوع على شكل ألم خفيف إلى معتدل على جانبي الرأس ، ويمكن أن يستمر لمدة تصل إلى 3 ساعات ، ويمكن أن يصاحبه أيضًا شعور بالغثيان والحساسية للصوت والضوء .

والخيار الأول لعلاج هذا النوع من الصداع هو الكافيين ، الذي يتم تناوله على هيئة أقراص أو تناول أكواب القهوة قبل النوم ، وقد يشمل العلاج أيضًا تناول أدوية مثل الميلاتونين والليثيوم .

أنواع الصداع الثانوي

صداع نتيجة الإفراط في تناول الأدوية

بعض الأدوية قد تسبب صداع متكرر عند تناولها بانتظام ، وهذا النوع من الصداع يعرف أحيانًا باسم صداع الارتداد ، وهو أكثر أنواع الصداع الثانوي شيوعًا ، وتشبه أعراضه صداع التوتر أو الصداع النصفي ، وتشمل الأدوية التي تسبب الصداع :

المواد الأفيونية .
اسيتامينوفين .
أدوية التريبتان ، مثل سوماتريبتان.
مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية ، مثل الأسبرين والإيبوبروفين .

ويحدث الصداع عادة نتيجة تناول تلك الأدوية لمدة تزيد عن 15 يوم في الشهر الواحد .

صداع الجيوب الأنفية

يحدث هذا النوع من الصداع نتيجة الإصابة بتورم في الجيوب الأنفية ، وهو عبارة عن ألم حول العينين والخدين والجبهة ، وقد يزداد الألم مع الحركة أو الإجهاد ، ويمكن علاجه باستخدام المسكنات ومضادات احتقان الأنف ، ولكن إذا لم تتحسن الحالة في خلال أسبوع فيجب رؤية الطبيب .

الصداع المرتبط بالكافيين

إن استهلاك الكافيين بكثرة (أكثر من 400 ملج) أ حوالي 4 أكواب قهوة في اليوم لمدة أكثر من أسبوعين ، يمكن أن يسبب حدوث الصداع كأعراض انسحاب ، وهو يشبه الصداع النصفي وهذه الحالة تحدث في خلال 24 ساعة من التوقف عن تناول الكافيين ، ويصاحبه صعوبة في التركيز وغثيان وتهيج ، وغالبًا ما تزول تلك الحالة في خلال 7 أيام .

صداع الإصابة في الرأس

إن الصدمات في الرأس أو العنق قد تسبب صداع نصفي أو صداع يشبه صداع التوتر ، ويمكن علاجه بالمسكنات ، ولكن إذا استمر الصداع فيجب أن تستشير الطبيب ، ولكن إذا تعرض الشخص لإصابة خطيرة في الرأس أو لأعراض أخرى مثل القيء أو الغثيان أو فقدان الذاكرة أو مشاكل في الرؤية فعليك أن تستشير الطبيب على الفور .

صداع الحيض

غالبًا ما يرتبط الصداع بالتغير في مستوى الهرمونات لدى النساء ، ولذلك فإن التغيرات في مستوى الأستروجين التي تحدث في فترة الدورة الشهرية ، قد تسبب الصداع النصفي ، ويرتبط صداع الهرمونات أيضًا :

بتناول وسائل منع الحمل عن طريق الفم .
الحمل .
انقطاع الطمث .

ويتم علاج هذا الصداع باستخدام المسكنات .

صداع الكحول

يمكن أن يؤدي تناول الكثير من الكحول إلى حدوث صداع في اليوم التالي ، وهو يشبه الصداع النصفي ، ويزداد سوء مع الحركة ، ويمكن أن يستمر لمدة 72 ساعة ، ويمكن تقليل الأعراض عن طريق شرب الكثير من الماء والأطعمة السكرية .

التعليقات