ايوان ليبيا

الثلاثاء , 17 مايو 2022
أبو الغيط يبحث مع كوبيتش تطورات الأوضاع في ليبيااللافي: لا أقصد من مبادرتي عرقلة عمل المفوضية ولا تأجيل الانتخاباتإطلاق مرصد دولي لانبعاثات غاز الميثان لتعزيز العمل على خفض غازات الاحتباس الحراريواشنطن تدين "الهجمات الشنيعة" للمجلس العسكري البورمي في غرب البلادالسودان: إعفاء النائب العام المكلَّف مبارك عثماناحتجاجات وتوقيفات في المغرب ضد فرض جواز التلقيحألمانيا: نحترم مبدأ الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المتزامنة في الـ 24 من ديسمبر القادمنواب جزائريون يتقدمون بمشروع قانون لتجريم الاستعمار الفرنسي في الجزائربايدن يرشح أكبر مشتر للأسلحة بالبنتاجون للإشراف على استخدام المخزون الوطنيميركل تعتبر قرارات قمة العشرين الخاصة بالمناخ "إشارة جيدة"تقرير: الكشف عن حالة أجويرو المرضية في مباراة برشلونة وألافيسأتلتيكو مدريد يضرب بيتيس بثلاثية ويواصل مطاردة ريال مدريدسكاي: إقالة سانتو تقترب.. إدارة توتنام تناقش مستقبل المدرببمشاركة متأخرة من مصطفى محمد.. جالاتا سراي يفوز على جازي عنتابكورونا: تباين في الإصابات اليومية بكورونا بالدول العربيةجوتيريش: أغادر قمة مجموعة العشرين دون أن تتحقق آماليبريطانيا ترفض المزاعم الفرنسية بشأن اتفاق لحل الخلاف حول الصيد17 جريحا في اعتداء داخل قطار في طوكيو وتوقيف مشتبه فيهقوات تيجراي تسيطر على مدينة كوبولشا الإثيوبية وتتجه إلى العاصمة أديس أبابااليابان: فوز الأئتلاف الحاكم بالأغلبية البرلمانية رغم تكبده بعض الخسائر

يريدونها لا غالب ولا مغلوب.. قدر الليبيين أن ينتظروا الحلول من الخارج.. ولا خيار أمامهم إلا الإذعان، فما رأي الروس والأمريكان؟؟

- كتب   -  
يريدونها لا غالب ولا مغلوب.. قدر الليبيين أن ينتظروا الحلول من الخارج.. ولا خيار أمامهم إلا الإذعان، فما رأي الروس والأمريكان؟؟
يريدونها لا غالب ولا مغلوب.. قدر الليبيين أن ينتظروا الحلول من الخارج.. ولا خيار أمامهم إلا الإذعان، فما رأي الروس والأمريكان؟؟

محمد الامين يكتب :

يريدونها لا غالب ولا مغلوب.. قدر الليبيين أن ينتظروا الحلول من الخارج.. ولا خيار أمامهم إلا الإذعان، فما رأي الروس والأمريكان؟؟


البيان الصحفي الصادر اليوم عن المجلس الأوروبي للسياسة الخارجية يعتبر في مجمله متوازنا، ومتناغما مع الحراك الدبلوماسي والسياسي خصوصا في ما يتعلق بالإجماع حول نقاط كانت إلى حدّ فترة غير بعيدة مثار جدال ومناكفات بين أعضاء رئيسيين في الاتحاد الأوروبي، نعني بهذا أساسا الفرنسيين والطليان في علاقة بمسألة ضرورة وقف إطلاق النار، وكذلك تحميل المسئولية عن اندلاع المواجهات العسكرية.. وقد حاول الأوروبيون كذلك ترجمة التناغم بشأن الموقف من تواجد العناصر المتطرفة والإرهابية والمطلوبة دوليا بالجبهات وبساحات الاشتباك [من الجانبين]..

البيان لم يخلُ من لهجة حازمة تتجلى في التحذير المزدوج من خطورة شن هجوم على العاصمة على السلام الدولي.. والتهديد بعواقب بسبب ارتكاب أعمال يمكن أن تصنف جرائم حرب..بالإضافة إلى تعزيز موقع البعثة الأممية والمبعوث الخاص غسان سلامه..

هذا البيان يستمد أهميته من كونه يعكس انخفاض التوتر وتراجع منسوب المعاندة بين أعضاء الاتحاد المنخرطين في الأزمة الليبية.. وهو باعتقادي علامة مبشرة إذا ما ربطنا ذلك بأحداث مرتقبة كزيارة حفتر لباريس أو ما سبقها من تحرك السراج..

طبعا ما تزال هنالك مواقف أخرى أهمها مواقف الروس والأمريكيين، قد تسهم في إنضاج مشاريع هدنة أو تسويات ظرفية، وهي من الأهمية بمكان أيضا..

وللحديث بقية.

التعليقات