ايوان ليبيا

السبت , 24 أغسطس 2019
انتهت في إنجلترا - نورويتش (2) - (3) تشيلسيمؤتمر جيامباولو: بن ناصر قد يشارك كبديل.. وسوق الانتقالات مازال مفتوحا أمام سوزوبالفيديو - الكشري ودريك والطيران.. معلومات شخصية لم تكن تعرفها عن محمد صلاحمانشستر يونايتد يواجه كريستال بالاس بنفس تشكيل ولفرهامبتونروسيا تختبر صاروخين انطلقا من غواصتين في بحر بارنتسجونسون: من يعتقد أن بريطانيا ستفقد مكانتها الدولية بعد "بريكست" مخطئ تمامارئيس المجلس الأوروبي: سنتعاون مع بريطانيا ونرفض "الخروج بدون اتفاق""ماكرون": نسعى لخفض الحرب التجارية.. وغابات الأمازون في بؤرة اهتماماتناأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم السبت 24 أغسطس 2019رسالة السفير الامريكي لليبيينوصول إرهابيين أجانب من تركيا الى مصراتةالوفاق تسعى لتسلم الطيار فرج الغرياني من تونساستحداث قسم جديد لجوازات هيئة الشرطة وموظفي الوزارةعودة حركة الملاحة الجوية بمطار معيتيقةإعادة فتح كامل الطريق السريع في بنغازيلماذا حضرت أفريقيا في السودان ولم تحضر في ليبيا؟ فتّش عن النفط والارتهان ... بقلم / محمد الامينقد ادركنا تكلفة الحرب.. فبماذا سيردّ المتعنّتون؟ ... بقلم / محمد الامينحقيقة تعطل حركة العبور بمعبر راس جديرحقيقة الانشقاقات في صفوف الجيشالقبض على قيادي بثوار طرابلس

ما بعد الحرب... (3) ...؟ ... بقلم / الصادق دهان

- كتب   -  
ما بعد الحرب... (3) ...؟ ... بقلم / الصادق دهان
ما بعد الحرب... (3) ...؟ ... بقلم / الصادق دهان

ما بعد الحرب... (3) ...؟ ... بقلم / الصادق دهان

ليكون هناك ما بعد الحرب، يجب أن نذكّر بأن قوات حفتر قبل 4 أبريل كانت على بعد مئات الكيلو مترات من العاصمة طرابلس، اما بعد 4 أبريل فقد كانت تقرع أبوابها بطريقتها، وهذا من زاوية معينة يعتبر في حد ذاته انتصارا لقوات المشير.. ولكن عدم تمكنه من تحقيق المباغثة بدخول العاصمة خلال ساعات بسبب ما واجهه من تصدي غير متوقع لقوات المجلس الرئاسي المستميتة ايضا يعتبر انتصارا كبيرا حققه المدافعون عن العاصمة.
بطبيعة الحال ونظرا لحسابات جلها غير محلي يأخذنا إلى البحث في مسألة وقف إطلاق النار (غير المشروط).

اولا (غير المشروط) هذا في حد ذاته شرط لوقف إطلاق النار.

وثانيا.. تفرد كل طرف وتبابن فهمهما لهذا الشرط هو الذي يمنع حدوث وقف لإطلاق النار.

ان البعض يفهم معنى وقف إطلاق النار على أنه إبقاء لقوات حفتر حيث هي (الآن) أو ربما في ترهونة وغريان، وهذا ما يعده البعض غير ممكن حتى لو وافق (السراج) على (كله او بعضه)، فالبعض يرى ان وقف إطلاق النار حين يكون غير مشروط يعني عودة قوات حفتر الى حيث كان قبل 4 أبريل.

إذا المسألة في مجملها مأزق دقيق.. وأعتقد أن تأييد الاليزيه لخطة (المشير) والتشبث بتبني مشروع الهجوم على العاصمة وما واجهه ذلك من مقاومة قد يؤدي بفرنسا إلى ممارسة الضغط لاستصدار قرار أممي لوقف إطلاق النار وفقا للرؤية الفرنسية. والذي أظن انه سيواجه بعرقلة وربما بفيتو من دول أعضاء في مجلس الأمن الداعمة (للحكومة المعترف بها) وهذا كفيل بإطالة أمد المواجهات والإحتراب.

وعلى هذا الأساس فإن ما يحدث على الأرض سيكون وحده العامل الحاسم ووحده الكفيل بجر مزيد من مواقف التدخل الأجنبي (تحت وفوق الطاولة) وفسح مساحات أوسع للتطرف وربما لانعاش وعودة الجماعات الارهاببة بأشكال مختلفة وتحت ذرائع لا يتسع المجال لحصرها هنا. اقلها تفاقم مشكلة الهجرة غير القانونية.

للحديث بقية

التعليقات