ايوان ليبيا

الأحد , 26 مايو 2019
سيلفي الجولف يجمع رئيس وزراء اليابان مع ترامبدحلان: "صفقة القرن" أخطر ما يواجه الشعب الفلسطينيإحالة ملفات 12 شخصية بارزة للمحكمة العليا بالجزائرثلاثة قتلى في هجوم جديد على كنيسة في بوركينا فاسورصد تحركات لداعش جنوب غريانالاستشاري يتهم الجيش بخطف عضو المجلس محمد أبو غمجةقنونو: قطعنا الامدادات عن قوات حفتراتلاف شحنة لحوم مستوردة من ايرلنداتأثير معارك ليبيا على أسعار النفطعودة الكهرباء لمنطقتي المنارة والسجادحالة الطقس اليوم الأحدطرد سعودي وخماسية أرجنتينية.. ملخص اليوم الثالث من كأس العالم للشبابسكاي: مانشستر يونايتد يستبعد ضم دي ليخت.. وبرشلونة السببروخو: أشكر اهتمام بوكا لكنني مستمر مع يونايتد.. تحدثت مع سولشاير بهذا الشأنتايمز: وست هام يقدم عرضا لضم جوميز من برشلونةثلاثة من "المحافظين" يتنافسون على خلافة تيريزا مايسجناء أكراد في تركيا ينهون إضرابهم عن الطعام بعد إعلان أوجلانانتخاب رئيس إقليم كردستان العراق بعد غد الثلاثاءالانتخابات الأوروبية فى فرنسا مواجهة مباشرة بين ماكرون ولوبان | صورحفتر: العفو عن من يسلم سلاحه

الحرب الليبية والتورط الدولي والإقليمي ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
الحرب الليبية والتورط الدولي والإقليمي ... بقلم / محمد الامين
الحرب الليبية والتورط الدولي والإقليمي ... بقلم / محمد الامين

الحرب الليبية والتورط الدولي والإقليمي ... بقلم / محمد الامين

نتابع ما يتناقله الإعلام والأوساط السياسية والدبلوماسية والعسكرية بشأن الانخراط الأجنبي في الأزمة الليبية، وبالخصوص في مجريات العمليات الجارية حول العاصمة..

ففي الوقت الذي يدور الحديث فيه منذ أيام عن تورط دول في توريد طائرات بدون طيار إلى حفتر، أعلنت قوات الأخير اليوم إسقاط طائرة وأسر طيار برتغالي الجنسية!!

وفي الوقت الذي يُتّهَمُ فيه حفتر بالتحالف مع الميليشيات السودانية والتشادية، تتناقل المصادر بكثرة عن مشاركة أجانب في من بلدان أخرى في صفوف قوات السراج..

هذا بالإضافة إلى الأنباء -منها المؤكد ومنها غير المؤكد- بشأن وصول سفن وقوافل محملة بشحنات العتاد والذخيرة للشّقّين المتحاربين..

كنا ندرك منذ البداية أن عجز الطرفين عن حسم أية مواجهة بينهما من أجل السيطرة على ليبيا ليس بالمعلومة الجديدة.. لكن مجريات المواجهة الجارية أكدت أيضا أن الحسم لن يتحقق لطرف حتى لو استعان بالأجنبي أو بقدراته فالبلد شاسع والانقسام واضح والاستقطاب على أشدّه..

اليوم،، يعيش الوطن أسوأ كابوس عرفه في تاريخه.. فالليبيون يموتون بأموالهم التي يدفعها المتحاربون للمرتزقة.. هل هنالك مأساة اشدّ من هذه؟ وهل هنالك مهانة أعظم من التي نراها؟ إلى متى سوف يستمر هذا؟ هل تعطل العقل السياسي الليبي عن إنتاج حلّ سلمي، وإيجاد مخرج من هذه المعضلة؟ ولماذا لا تتكامل المبادرات والحوارات الخجولة والمحدودة التي نسمع عنها هذه الأيام مع جهود جدية وإرادات حقيقية لحقن الدماء ووضع حدّ للمأساة؟

التعليقات