ايوان ليبيا

الأثنين , 18 نوفمبر 2019
بونوتشي: إيطاليا ليست في مستوى أفضل 4 منتخبات أوروبيةميرور: تشاكا قد يعود إلى جلادباخ من أجل زكريابلاتيني: تقنية حكم الفيديو لا تحل مشاكل كرة القدم.. إنها مثل السم في العسلزميله السابق: هازارد لاعب غامض.. اكتفى بمشاهدتنا في التدريباتأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاثنين 18 نوفمبر 2019خسائر بشرية في صفوف قوات الوفاقتفاصيل زيارة باشاغا إلى الولايات المتحدة الأمريكيةتعرف على مرتبة ليبيا في قائمة الدول الأكثر خطورة في العالمحصيلة القصف الجوي على مصنع بسكويت بوادي الربيعحالة الطقس اليوم الإثنينجابر المبارك يعتذر عن عدم تشكيل الحكومة الكويتية الجديدةوفاة الأميرة الكمبودية نورودوم بوفا ديفي عن 76 عاماخبايا لقاء البيت الأبيض.. ترامب يتعمد إظهار سطوته على أردوغان ويسخر من إعلامههونج كونج تدرس إرجاء الانتخابات المحلية بسبب المظاهراتزعيم "كوريا الشمالية" يشرف على تدريبات جوية بعد تأجيل "الجنوبية" مناوراتها مع أمريكاروحاني: لن أسمح لمثيري الشغب بزعزعة أمن واستقرار إيرانأمريكا تدين" الاستخدام غير المبرر للقوة" في هونج كونجموقف المدعي العسكري من تسليم الورفلي إلى الجنايات الدوليةحقيقة وجود ضغوط جزائرية على الأطراف الليبية لدعم المسار الأممياطلاق برنامج العمالة الماهرة بدعم من مؤسسة النفط

مخطط بريطاني تركي لنقل 6000 إرهابي إلى ليبيا

- كتب   -  
مخطط بريطاني تركي لنقل 6000 إرهابي إلى ليبيا
مخطط بريطاني تركي لنقل 6000 إرهابي إلى ليبيا

ايوان ليبيا - وكالات :

كشف موسى إبراهيم آخر متحدث باسم اللجنة الشعبية العامة "رئاسة الوزراء" في ليبيا، عن مخطط تشترك فيه المخابرات البريطانية والمخابرات التركية، لنقل عناصر التنظيمات من سوريا إلى ليبيا.

وقال "المتحدث باسم القذافي"، في تدوينة نشرها على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، إن مصادرا وصفها بالمطلعة، تؤكد أن المخابرات البريطانية MI6 تنسق مع المخابرات التركية MiT لنقل حوالى 6 آلاف إرهابي متعدد الجنسية من معقلههم الأخير في إدلب السورية إلى مصراتة وطرابلس عبر مطاري مصراتة ومعيتيقة الدوليين.

وأضاف إبراهيم، أنه هذه العملية تأتي تحسباً للهجوم الكاسح المتوقع من قبل الجيش العربي السوري لتحرير إدلب، ولإدخال ليبيا في دوامة الإرهاب الإسلاموي الجديد، ولمواجهة النتيجة الحتمية لانتصار القوات المسلحة العربية الليبية وهزيمة المشروع الإخواني-التركي-البريطاني في المنطقة.

التعليقات