ايوان ليبيا

الثلاثاء , 17 مايو 2022
أبو الغيط يبحث مع كوبيتش تطورات الأوضاع في ليبيااللافي: لا أقصد من مبادرتي عرقلة عمل المفوضية ولا تأجيل الانتخاباتإطلاق مرصد دولي لانبعاثات غاز الميثان لتعزيز العمل على خفض غازات الاحتباس الحراريواشنطن تدين "الهجمات الشنيعة" للمجلس العسكري البورمي في غرب البلادالسودان: إعفاء النائب العام المكلَّف مبارك عثماناحتجاجات وتوقيفات في المغرب ضد فرض جواز التلقيحألمانيا: نحترم مبدأ الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المتزامنة في الـ 24 من ديسمبر القادمنواب جزائريون يتقدمون بمشروع قانون لتجريم الاستعمار الفرنسي في الجزائربايدن يرشح أكبر مشتر للأسلحة بالبنتاجون للإشراف على استخدام المخزون الوطنيميركل تعتبر قرارات قمة العشرين الخاصة بالمناخ "إشارة جيدة"تقرير: الكشف عن حالة أجويرو المرضية في مباراة برشلونة وألافيسأتلتيكو مدريد يضرب بيتيس بثلاثية ويواصل مطاردة ريال مدريدسكاي: إقالة سانتو تقترب.. إدارة توتنام تناقش مستقبل المدرببمشاركة متأخرة من مصطفى محمد.. جالاتا سراي يفوز على جازي عنتابكورونا: تباين في الإصابات اليومية بكورونا بالدول العربيةجوتيريش: أغادر قمة مجموعة العشرين دون أن تتحقق آماليبريطانيا ترفض المزاعم الفرنسية بشأن اتفاق لحل الخلاف حول الصيد17 جريحا في اعتداء داخل قطار في طوكيو وتوقيف مشتبه فيهقوات تيجراي تسيطر على مدينة كوبولشا الإثيوبية وتتجه إلى العاصمة أديس أبابااليابان: فوز الأئتلاف الحاكم بالأغلبية البرلمانية رغم تكبده بعض الخسائر

مأزق الدبلوماسية الفرنسية في ليبيا.. لودريان يتحوّل إلى عبء على الإيليزيه ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
مأزق الدبلوماسية الفرنسية في ليبيا.. لودريان يتحوّل إلى عبء على الإيليزيه ... بقلم / محمد الامين
مأزق الدبلوماسية الفرنسية في ليبيا.. لودريان يتحوّل إلى عبء على الإيليزيه ... بقلم / محمد الامين

 

مأزق الدبلوماسية الفرنسية في ليبيا.. لودريان يتحوّل إلى عبء على الإيليزيه ... بقلم / محمد الامين

موقف فرنسا "المرتبك" الذي عبّرت عنه تصريحات وزير خارجيتها جان إيف لوديان في مقابلته مع صحيفة لوفيجارو خلال اليومين الماضيين بشأن الأزمة الليبية وتعقيدات الحرب بطرابلس، لا يمكنك أن تقارنه بمواقف قوى دولية أخرى معروفة التوجه ومُعلنة الاصطفاف، لأن باريس تحاول الإيحاء بتوازن وهمي في موقفها وممارستها على أرض الواقع، بما يتناقض مع حقيقة ممارساتها على الساحة الليبية منذ اندلاع الأزمة الأخيرة.

لقد فوّتت الحكومة الفرنسية في عهد ماكرون على نفسها فرصة البقاء على مسافة واحدة من الطرفين، وكان يمكنها تجاوز تورطها في الحرب الأولى عام 2011، وإرث ساركوزي ومن بعده هولاند،، لكن يبدو واضحا أن الخارجية الفرنسية ترزح تحت ثقل إرث لودريان بصفته وزير دفاع في حكومة هولاند، حيث انهزم في سوريا، وهاهو يفرض على وزارته من القيود والالتزامات ما يتنافى مع السياق الطبيعي للدبلوماسية الأوروبية المتوازنة في مجمل القضايا الدولية والرامية إلى التحرر من الهيمنة الأمريكية عليها.

الدبلوماسية الفرنسية اليوم متأثرة بخلفية لودريان وضعف أداء ماكرون مقارنة بأداء الايطاليين والأمريكيين. باريس تبدو عاجزة عن محاكاة قوة الأمريكيين ومرونة الإيطاليين ودهاء البريطانيين وليس أمامها إلا الاستمرار في المراهنة على خيار الحرب ودعم جهة واحدة وهي مُكرهة لا مخيّرة..

التعليقات