ايوان ليبيا

الثلاثاء , 23 يوليو 2019
رونالدو لن يواجه أي عقوبات في قضية الاعتداء الجنسيبعد 29 عاما.. فالفيردي يعود إلى الأرض التي أخرجته من برشلونةبسبب التلاعب في النتائج.. فيفا يوقف الأمين العام السابق لاتحاد بوتسوانا مدى الحياةكيلي جونزاليز: لم أكن أعرف ريال مدريد.. ومارادونا حرمني من الانتقال إليهمالهجرة السرية: أزمة إنسانية حقيقية أم تجارة مربحة في زمن الحرب؟ ... بقلم / محمد الامينالحسم العسكري آم الدبلوماسية الشعبية التحدي المنتظر ... بقلم / رمزي حليم مفراكسالليبي بعد صدمة الحرب.. عواطف حسب التعليمات وانتظار لمصير يصنعه الأقوياء ... بقلم / محمد الامينالناصريين المستقلين اللبنانية تهنئ الرئيس عبد الفتاح السيسي بذكرى ثورة 23 يوليوبريطانيا ستسعى لتشكيل قوة بحرية أوروبية للتصدي "لقرصنة" إيرانواشنطن تفرض عقوبات على شركة حكومية صينية لانتهاكها العقوبات الأمريكية على إيرانترامب يعرض الوساطة بين باكستان والهند في النزاع بشأن كشميراللواء 73 مشاة: نتقدم في هذه المحاورالمسماري: معركة طرابلس ستكون ضربة قاصمة للإخوانسلاح الجو يستهدف الميليشيات في محور عين زارةانطلاق أولى رحلات الحجاج من مطار بنيناأسباب انخفاض التحصيل الجمركيحقيقة الطائرة الليبية التي اخترقت المجال الجوي التونسيسلامة يلتقي السراج لبحث العودة للمسار السياسيكلوب: هذا موقف ماني من مباراة الدرع الخيرية أمام سيتيقرعة تمهيدي دوري أبطال أوروبا تسفر عن مواجهة قوية لـ وردة ضد أياكس

وفاة الكاتب و الروائي الليبي الكبير أحمد إبراهيم الفقيه

- كتب   -  
وفاة الكاتب و الروائي الليبي الكبير أحمد إبراهيم الفقيه
وفاة الكاتب و الروائي الليبي الكبير أحمد إبراهيم الفقيه

 

ايوان ليبيا - وكالات :

فجعت الأوساط الثقافية العربية اليوم الأربعاء بوفاة الكاتب والروائي الليبي أحمد إبراهيم الفقيه عن عمر ناهز 77 عاما.

ونقلت وسائل الإعلام عن أحد أقرباء الفقه أنه توفي فجرا اليوم بعد صراع مع المرض في العاصمة المصرية القاهرة.

وحصل الفقيه على درجة الدكتوراه في الأدب العربي، من جامعة إدنبره الإسكتلندية، ثم انتقل إلى ليبيا ودرس في جامعاتها، إضافة إلى جامعات عربية أخرى في مصر والمغرب. وفازت مجموعاته القصصية ورواياته بالعديد من الجوائز.

كما اختار الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب ثلاثيته الروائية "سأهبك مدينة أخرى" ضمن قائمة أفضل 105 روايات عربية صدرت في القرن العشرين.

وكانت الصحراء في روايات الفقيه، هي "البطل وعبورها هو المتاهة الإنسانية"، وتجلت في مسرحية كتبها باللغة الإنجليزية تحت عنوان "الغزالات"، وكان الجري وراء الغزالات في الصحراء "معادلا طبيعيا لجري الإنسان وراء الأحلام والأماني والأوهام"، وفقا للأديب الراحل.

يذكر أن الأديب الراحل، من مواليد 28 ديسمبر 1942، هو كاتب وأستاذ جامعي ليبي في الأدب العربي الحديث، يقوم بالقاء المحاضرات في عدد من الجامعات الليبية والمصرية والمغربية وله ترجمات لعدد من الأعمال الأدبية إلى لغات متعددة.

التعليقات