ايوان ليبيا

الثلاثاء , 21 مايو 2019
شراكة بين جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية و"أرامكو" للنهوض بسوق العمل السعوديمركز الملك سلمان للإغاثة يوقع عقدين لعلاج 200 مصاب يمنيحكومة "ماي" تسعى مجددا إلى التوصل لاتفاق للخروج من الاتحاد الأوروبي اليوم450 شابا وشابة يشاركون فى 150 ركنا بمهرجان "ليالي رمضان" بعنيزة| صورةالتاريخ ينتظر مدافع ليفربول في نهائي دوري الأبطالصاروخية تاونسيند تفوز بجائزة أفضل هدف في الدوري الإنجليزيتشيلسي يعلن تجديد عقد جيرو لموسم إضافي‎رسميا - أرسنال يعلن عن عدم سفر مخيتاريان إلى نهائي الدوري الأوروبي لأسباب أمنيةهذه القبائل تدعم عمليات الجيشحقيقة نقل الباخرة التركية لإرهابيين الى ليبياإغلاق الطريق المزدوج تاجوراءشئون الحرمين تحشد أكثر من 2000 عامل وعاملة وقت هطول الأمطار على المسجد الحرام"أقوم بإعداد شعبي للدفاع عن وطننا".. رئيس فنزويلا يحتفل بالذكرى السنوية لإعادة انتخابهروحاني: ظروف اليوم ليست ظروف تفاوض وإنما مقاومة في وجه الضغوط الأمريكيةمؤسس "هواوي": "جوجل" تبحث مع الشركة سبل التعامل مع الحظر الأمريكي عليهاأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الثلاثاء 21 مايو 2019بن نايل: عودة ضخ المياه مجدداًوثائقي ليبي يحصد جائزة دوليةاطلاق النسخة الثالثة من «نجوم الغد العرب»هل تتحول حرب طرابلس إلى حرب بالوكالة بين القوى الإقليمية

"تبادل السيوف".. هدايا تذكارية بين بوتين وكيم| صور

- كتب   -  
"تبادل السيوف". هدايا تذكارية بين بوتين وكين

قدم الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، هدية للرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، خلال اللقاء الذي جمعهما اليوم، الخميس، في فلاديفوستوك الروسية، وهي عبارة عن سيف قتال تقليدي كوري.

هدية بوتين لم تكن مختلفة كثيراً، حتى لو كان السيف الروسي مقوساً أكثر من الكوري.

ومع تبادل السيوف تبادل الزعيمان القطع النقدية، إذ في الكثير من الثقافات الغربية، ومنها الروسية، يدفع متلقي الهدايا من سيف وخنجر وسكين مبلغاً رمزياً لمقدمها، إذ ثمة قناعات شعبية تربط عدم الدفع بالخيانة، كما في فرنسا مثلاً، أو بالفأل السيئ، كما في روسيا، وفقا ليورو نيوز.

والتقى الزعيمان في قمة تهدف، روسياً، إلى إظهار ضرورة الدور الروسي في حل الأزمات العالمية، حيث أرادت روسيا القول إن واشنطن ليست القوة الوحيدة القادرة على وضع الأجندة الخاصة ببرنامج بيونج يانج النووي.

ومن الجهة الكورية مثلت الزيارة فرصة للحصول على دعم من بلد جديد ولتخفيف محتمل للعقوبات.

وعقد الزعيمان محادثات في جزيرة قبالة مدينة فلاديفوستوك الروسية المطلة على المحيط الهادئ، وذلك بعد شهرين من انتهاء قمة بين كيم والرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بخلاف بدد الآمال في تحقيق نجاح في مسألة الملف النووي الكوري والسلام في شبه الجزيرة.

وعقب انتهاء القمة قال بوتين للصحفيين إنه راض هو وزملاؤه عن نتيجة المحادثات.


.
.

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات