ايوان ليبيا

الجمعة , 5 يونيو 2020
جريمة مروعة تضرب مدينة تراغن.. من لا يهلك بكورونا يقتله الارهابيين.. والجنوب المنسيّ قد يتحول إلى بؤرة إرهابية..تفاصيل التنسيق بين ليبيا و مالطا لمواجهة الهجرة غير الشرعيةنشر 16 قائمة جديدة تخص توريد سلع بالاعتماداتقوات الوفاق تسيطر على ترهونة بعد انسحاب الجيشحالة الطقس اليوم الجمعةرئيس مجلس النواب عقيلة صالح يصل إلى القاهرةاستمرار الإغلاق الكامل لمدن الجنوب 10 أيام إضافيةبدأ إجراءات حجر 390 ليبيا عالقا في تركياالنشرة الوبائية الليبية ليوم الخميس 4 يونيو (13 حالة جديدة)الرد الروسي على اتهامات واشنطن بـتأجيج النزاع الليبيتوفير التغطية المالية للحكومة الموقتةمولر: اللعب بدون جماهير؟ نشعر أننا نلعب في دوريات الهواةميلان يوضح تطورات إصابة إبراهيموفيتشأخبار سارة لجماهير مانشستر يونايتد.. راشفورد يعود للتدريبات بشكل طبيعيرسميا - وزير الرياضة الإيطالي يعلن مواعيد كأس إيطالياوزير الخارجية الكويتي: قدمنا 100 مليون دولار مساعدات إقليمية ودولية لمواجهة "كورونا"الجيش الليبي: إعادة التمركز خارج طرابلس شرط وقف إطلاق الناروزير العدل الأمريكي: جماعات أجنبية ومتطرفون يؤججون الانقسام في الاحتجاجاتمجموعة العشرين تناقش رؤية الاقتصاد الرقمي طويلة المدىالرئاسي يصدر قرارا بتشكيل المجلس التسييري لترهونة

رئيس البرلمان العربي يدين بأشد العبارات الهجوم الإرهابي على مركز مباحث محافظة الزلفي في السعودية

- كتب   -  
الدكتور مشعل بن فهم السلمي رئيس البرلمان العربي

أدان الدكتور مشعل بن فهم السلمي رئيس البرلمان العربي بأشد العبارات الهجوم الإرهابي الجبان الذي استهدف مركز مباحث محافظة الزلفي شمال الرياض في المملكة العربية السعودية اليوم الأحد، مُشيدا ببسالة رجال الأمن بالمملكة العربية السعودية وكفاءتهم العالية في التصدي لهذا الهجوم الإرهابي الغادر وإفشاله والقضاء فورا على كل منفذيه.


وأكد رئيس البرلمان العربي على أن البرلمان العربي إذ يستنكر بشدة هذا العمل الإرهابي الجبان، فإنه يقف ويتضامن مع المملكة العربية السعودية ملكا وحكومةً وشعبا في تصديها الحازم للتطرف والإرهاب أمنيا وعسكريا وفكريا، وفي كل ما تتخذه من إجراءات وما تنتهجه من سياسات لردع كل من يحاول المساس باستقرارها واستهداف الأمن والأمان الذي تنعم به.
وعبر رئيس البرلمان العربي عن تقديره العالي للدور القيادي والمحوري الذي تقوم به المملكة العربية السعودية لمكافحة الإرهاب ووأده من جذوره وتجفيف منابع تمويله، مثمنا عاليا الجهود الكبيرة التي تقوم بها المملكة العربية السعودية في مكافحة الإرهاب محليا وإقليميا ودوليا، وفِي مقدمة تلك الجهود، إنشاؤها للتحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب، وإنشاء المركز العالمي لمكافحة الفكر المتطرف (اعتدال)، ومركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات، ومبادرتها في إنشاء مركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب.

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات