ايوان ليبيا

الأربعاء , 17 يوليو 2019
رايولا: دي ليخت يذكرني بـ إبراهيموفيتش.. ولاعب يوفنتوس في نفس مستواهرسميا - ستيف بروس يتولى تدريب نيوكاسلمن الدروس والعبر إلى الحسم العسكري في الأزمة الليبية ... بقلم / رمزي حليم مفراكسالهجرة والعنصرية: سيناريو أسود ينتظر بلدان شمال أفريقيا ... بقلم / محمد الامينفوائد دهن البطن بزيت الزيتونأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاربعاء 17 يوليو 2019السودان.. "المجلس الانتقالي" و"الحرية والتغيير" يستكملان النقاش حول الاتفاق السياسيالمجلس العسكري السوداني وقوى "الحرية والتغيير" يوقعان على الاتفاق السياسيانسحاب قوات الوفاق من محاور القتال بطرابلستفاصيل زيارة وفد برلماني لواشنطن نهاية الأسبوعالمسماري : بشائر النصر في الساعات القادمةمحاولة اغتيال مدير مركز الرقابة على الأغذيةمستشار أميركي سابق:أميركا لن تعمل مع الوفاقبيان سداسي يدعو لوقف القتالسيالة يبحث ملف العلاج بالخارجالجيش الليبي: بشائر النصر على ميليشيات طرابلس خلال ساعاتمجلس النواب الأمريكي يدين تغريدات ترامب "العنصرية"اعتقال رئيس بيرو الأسبق أليخاندرو توليدو في الولايات المتحدةتعيين الخليفة المحتملة لميركل في منصب وزيرة الدفاع في ألمانياالإمارات تؤكد حرصها على إنجاح دور الأمم المتحدة لإنهاءالخلافات بين الأطراف الليبية

أصحاب السنام.. سخرية إيطاليا من يوفنتوس التي حولها جمهوره إلى فخر

- كتب   -  
احتفالات الدوري
بطولة تلو الأخرى، وموسم ناجح يليه الآخر. الحال لا يتغير في إيطاليا. فريق يتوج، والبقية من خلفه يسخرون من إخفاقاته القارية.

أن تكون كبيرا يجعلك مكروها بين منافسيك. وفي إيطاليا ليس هناك من هو أكبر من يوفنتوس.

في الوقت الذي تفرغ فيه يوفنتوس للفوز بالألقاب، لم يجد منافسوه سوى السخرية طريقا للنيل منهم، أما جمهور يوفنتوس فقد ردوا بطريقتهم الخاصة.

لقب أطلقته جماهير أندية إيطاليا على يوفنتوس، وجعلت منه جماهير يوفنتوس أمر يدعو للفخر، لكن ما هي قصة ظهور هذا اللقب؟

---

بالأمس كان التتويج الـ35 ليوفنتوس بالدوري الإيطالي، والثامن على التوالي. لقب تحقق رسميا بعد الفوز على فيورنتينا بهدفين مقابل هدف، وجمهور فيورنتينا بجانب تورينو هم من أطلقوا هذا اللقب على السيدة العجوز.

لقب "أصحاب السنام" ليس مشهورا حول العالم، لكن جمهور فريقي فيورنتينا وتورينو، يعرفوه جيدا ويطلقوه على جمهور يوفنتوس، وهذا طبيعي في ظل أنهما أكثر الأندية كرها ليوفنتوس.

السنم هو العظام المرتفعة على ظهر الجمال، ولقب يوفنتوس هو "السيدة العجوز". والصورة التي تأتي لذهنك وقت سماع كلمة سيدة عجوز أنها ستكون محنية الظهر، فيظهر خيالها كأنها تحمل كتلة ما على ظهرها.

بين كل الاجتهادات حول حقيقة اللقب يبدو أن الربط بين لقب تورينو الأصلي، "السيدة العجوز" وظهور هذا اللقب "أصحاب السنام" هو الأقرب، لكنه ليس التفسير الوحيد.

يقول البعض في إيطاليا أن لقب "أصحاب السنام" أُطلق على يوفنتوس بسبب تصميم قمصانهم، فاليوفي يحافظ على تصميم قميصه منذ موسم 1956/1957 بياقة (V).

قديما كانت قمصان اللاعبين في كرة القدم واسعة، وكانت قمصان لاعبي يوفنتوس تتطاير في الهواء، فيظهرون وكأنهم يحملون سناما على ظهورهم، ما جعل جمهور تورينو يطلقون عليهم هذا اللقب.

تفسير آخر لأصل الاسم يرجع لجمهور تورينو أيضا.

سنام الجبال في الإيطالية تعني "Gobbi" وكبار السن في أحياء تورينو يطلق عليهم لقب "Göb" بسبب انحنائهم في المشي.

وبسبب كره جمهور تورينو ليوفنتوس، يقول البعض أنهم هم من أطلقوا هذا اللقب على يوفنتوس، في إشارة لأن يوفنتوس سيدة عجوز ومريضة.

يوفنتوس متهم أيضا بأنه حليف الحظ الأول، وأن أغلب ألقابه لا تأتي إلا بالحظ. بالتأكيد هو اتهام باطل، فالحظ لا يساند سوى من يستحقه، لكن هذا لا يمنع أن هذا التفسير ربما يكون صحيحا.

تقول أسطورة إيطالية قديمة أن "الشخص الذي يلمس سنم جمل، يكسبه ذلك حظ كبير". وعلى هذا يسخر جمهور أندية إيطاليا من يوفنتوس قائلين "لابد لأن مالك يوفنتوس بالتأكيد لمس سنما حين أسس يوفنتوس، وهذا ما أكسبهم هذا الحظ، ولذلك أطلقوا عليهم "أصحاب السنام".

جمهور يوفنتوس قلب السحر على الساحر، وبدلا من تقبل السخرية، سخروا هم من الفرق الأخرى بنفس اللقب.

في نظر جمهور يوفنتوس "أصحاب السنام" لقب حقيقي، لكن ليس لأنهم السيدة العجوز منحنية الظهر، أو لأن مؤسس النادي لمس سنما، لكن لأنهم دائما على رأس جدول الدوري. ولكي يروا باقي المنافسين عليهم أن ينحنوا للأسفل وينظرون لباقي الترتيب.

هي المناوشات الجماهيرية المعتادة بين فرق كرة القدم، يسخر الفائز من المهزوم، ولا يقف الخاسر مكتوف الأيدي فيختلق أعذاره للوقوف أمام المنتصر لحين عودته للانتصارات، لكن الأكيد أن الفائز دائما مهمته أسهل، وجماهير يوفنتوس هم الأكثر دراية بهذا الأمر في إيطاليا.

اقرأ أيضا:

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات