ايوان ليبيا

الأربعاء , 20 نوفمبر 2019
عُقدة الأدْلَجَــة والظلم التاريخي للشعوب.. هل ما يزال بوسع المؤدلجين تقديم شيء لحلّ القضايا المعاصرة في بلداننا؟مجزرة غرغور.... دماء الضحايا توقد شعلة الحرية ... بقلم / ميلاد عمر المزوغيبالعودة إلى واقع النخبة السياسية والفكرية والإعلامية الليبية في علاقتها بالحرب ... كي نقول فيه بضع كلمات صريحة..الجيش الأمريكي: مقتل جنديين في تحطم طائرة هليكوبتر بأفغانستانكوريا الجنوبية: الحوثيون أفرجوا عن سفن ومواطنين كوريين كانوا محتجزين لديهممقتل اثنين وإصابة آخرين في هجوم إسرائيلي على دمشقالخارجية الصينية تستدعي دبلوماسيا أمريكيا بسبب هونج كونجاعتداءات لطيران أجنبي في مصراتة وطرابلستوقف منظومة الجوازات في بنغازيعسكريو الجنوب يعلنون استعدادهم للقتال تحت إمرة الوفاقسفارة الولايات المتحدة تستضيف حوارا اقتصاديا ليبياليبيا مصدر ثلث أسلحة الارهابيين في القارةتخريج أكبر دفعة شرطة في البيضاءبالفيديو - ويلز تفعلها وتتأهل إلى يورو 2020بالفيديو - جنابري وفينالدوم ينفجران في انتصاران عريضان لـ ألمانيا وهولنداالاستخبارات العسكرية الأمريكية: انسحاب ترامب من سورية أفاد «داعش»انطلاق المعرض الثقافي السعودي في «اليونسكو»نظام الحكم الإيراني معرض لمزيد من التوترات بسبب العقوبات الأمريكيةرئيس وزراء الكويت الجديد يؤدي اليمين أمام أمير البلادترامب: الرسوم ستزيد حال عدم إبرام اتفاق تجارة مع الصين

تفاصيل جديدة حول المعارك في طرابلس

- كتب   -  
تفاصيل جديدة حول المعارك في طرابلس
تفاصيل جديدة حول المعارك في طرابلس

ايوان ليبيا - وكالات :

قال المتحدث باسم قوات الوفاق محمد قنونو، إن جيش الوفاق التحم في المنطقة الممتدة من السواني إلى العزيزية، معلنا مواصلة عملياتها في منطقة سبها العسكرية في عملياتها الميدانية ضد من سماها المليشيات الخارجة عن الشرعية، مشيرا إلى إن القوات تمكنت من تنفيذ أولى مهامها في مطار "تمنهت".

وأضاف قنونو في إفادة عملية "بركان الغضب" أن سلاح الجو الليبي نفّذ ضربات جوية دقيقة، كان أهمها استهداف بعض منصات الصواريخ ومركبات عسكرية في ضواحي طرابلس كانت تنطلق منها القذائف العشوائية باتجاه الأحياء السكنية في العاصمة قائلا أن قوات الوفاق تواصل عمليتها في محوري عين زارة ووادي الربيع لتأمين الممرات وفتح طرق ومسالك لإنقاذ العائلات العالقة في مناطق الاشتباك، حسب قوله.

ودعا قنونو المنظمات الإنسانية والحقوقية المحلية والدولية إلى رصد التعديات على السكان في مناطق وادي الربيع وعين زارة من قبل من اعتبرها "المليشيات المعتدية التي عاثت في الأرض فسادا".

وحذر في إفادته "من استغلال المنشآت التابعة للمؤسسة الوطنية للنفط من موانئ وحقول من قبل المليشيات الخارجة عن الشرعية كمواقع عسكرية، أو قواعد لخروج الطيران الحربي". قائلا "لم نبدأ حربا، لكننا من سيحدد زمان ومكان نهايتها"

التعليقات