ايوان ليبيا

الأحد , 22 سبتمبر 2019
أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاحد 22 سبتمبر 2019الاعلام الحربي: إنهيار دفاعات مسلحي الوفاق في محور العزيزيةبحث حماية الاستثمارات الليبية في أفريقيا الوسطىرسالة الجيش الى سكان طرابلسإلغاء أكثر من 400 رحلة جوية في اليابان بسبب إعصار تاباهتعرف على إجراءات توفيق أوضاع العمالة الوافدة بالأردنالجبير: السعودية ستعتبر الهجوم على منشأتي النفط عملا حربيا إن كان قد انطلق من إيرانهنا نينجشيا .. درة النهر الأصفر ومعبر القوافل العربية للصين منذ ألف عام | صوردراسة : الاقتصاد الليبي الأكثر تقييدا في العالمحالة الطقس اليوم الأحدمن أجل الصدارة.. ريال مدريد يعلن قائمته لمواجهة إشبيلية في غياب مودريتش ومارسيلوكلوب: نابي كيتا سيعود للمشاركة في المباريات هذا الأسبوعأرقام سلبية بالجملة لـ برشلونة بعد السقوط في غرناطة.. أحدهم لم يحدث منذ 25 عاماالرئاسي والأحد عشر دبلوماسي,مكافأة نهاية الخدمة ... بقلم / ميلاد عمر المزوغينحو يقظة ليبية بناءة ... بقلم / ابراهيم بن نجيروحاني: إيران ستقدم خطة للأمم المتحدة لحماية أمن الملاحة فى الخليجالرئيس الإسرائيلى يبدأ المشاورات بشأن تشكيل الحكومة الجديدةرئيس وزراء استراليا: سنساعد ترامب للوصول إلى القمر والمريخاستعادة السيطرة على منطقة أفغانية من قبضة طالبانحجم خسائر قوات معسكر الوفاق

تفاصيل جديدة حول المعارك في طرابلس

- كتب   -  
تفاصيل جديدة حول المعارك في طرابلس
تفاصيل جديدة حول المعارك في طرابلس

ايوان ليبيا - وكالات :

قال المتحدث باسم قوات الوفاق محمد قنونو، إن جيش الوفاق التحم في المنطقة الممتدة من السواني إلى العزيزية، معلنا مواصلة عملياتها في منطقة سبها العسكرية في عملياتها الميدانية ضد من سماها المليشيات الخارجة عن الشرعية، مشيرا إلى إن القوات تمكنت من تنفيذ أولى مهامها في مطار "تمنهت".

وأضاف قنونو في إفادة عملية "بركان الغضب" أن سلاح الجو الليبي نفّذ ضربات جوية دقيقة، كان أهمها استهداف بعض منصات الصواريخ ومركبات عسكرية في ضواحي طرابلس كانت تنطلق منها القذائف العشوائية باتجاه الأحياء السكنية في العاصمة قائلا أن قوات الوفاق تواصل عمليتها في محوري عين زارة ووادي الربيع لتأمين الممرات وفتح طرق ومسالك لإنقاذ العائلات العالقة في مناطق الاشتباك، حسب قوله.

ودعا قنونو المنظمات الإنسانية والحقوقية المحلية والدولية إلى رصد التعديات على السكان في مناطق وادي الربيع وعين زارة من قبل من اعتبرها "المليشيات المعتدية التي عاثت في الأرض فسادا".

وحذر في إفادته "من استغلال المنشآت التابعة للمؤسسة الوطنية للنفط من موانئ وحقول من قبل المليشيات الخارجة عن الشرعية كمواقع عسكرية، أو قواعد لخروج الطيران الحربي". قائلا "لم نبدأ حربا، لكننا من سيحدد زمان ومكان نهايتها"

التعليقات