ايوان ليبيا

الخميس , 27 يونيو 2019
رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق باراك يعلن ترشحه للانتخاباتمقتل وإصابة 100 شخص في تدافع أمام استاد رياضي فى عاصمة مدغشقرالتحالف العربي يسقط طائرة مسيرة للحوثيينكروس: بايرن أخطأ ببيعيبي بي سي: دي ليخت ليس لديه سوى عرضا وحيدا من يونايتد.. ومشكلةفالنسيا يضم سيليسين من برشلونةماي تلتقي بوتين لإبلاغه بانفتاح بريطانيا على "علاقة مختلفة"مبعوث إيران بالأمم المتحدة: لن نتحمل بمفردنا عبء الحفاظ على الاتفاق النوويبومبيو: أمريكا فعلت ما بوسعها لتهدئة الوضع مع إيران.. وإذا اندلعت الحرب ستكون طهران السببفى موضوع الطيار الامريكى الذي ألقي القبض عليه من قبل قوات الجيش الليبيبركان الغضب يعلن تنفيذ 4 طلعات جوية جنوب طرابلسالحاسي: جاهزون لتنفيذ خطة إقتحام طرابلسحقيقة طلب الامارات من حفتر دخول طرابلسإحالة مرتبات شهر مايو الى المصارفجلسة لمجلس الأمن حول ليبيا يوم الجمعةأزمة الوقود تضرب من جديد العاصمة طرابلسصالح يبحث التعاون المشترك بين ليبيا وموسكومرشح رئاسي معارض في موريتانيا يطعن في نتيجة الانتخاباتالسعودية وكوريا الجنوبية توقعان مجموعة من الاتفاقيات التجارية والاستثمارية المشتركةقائد الجيش الجزائري: لا طموحات سياسية لنا.. وهدفنا الوحيد خدمة البلاد

الرئاسة الفرنسية تنفي دعم المشير حفتر

- كتب   -  
الرئاسة الفرنسية تنفي دعم المشير حفتر
الرئاسة الفرنسية تنفي دعم المشير حفتر

ايوان ليبيا - وكالات :

رفضت فرنسا، اتهامها بدعم القائد العام للجيش المشير خليفة حفتر، ووصفت الاتهام بأنه «لا أساس لها على الإطلاق».

وأعلنت الرئاسة الفرنسية في بيان نقلته «فرانس برس»، في ساعة متأخرة الخميس، أن باريس «تدعم الحكومة الشرعية لرئيس الوزراء فايز السراج ووساطة الامم المتحدة لحل سياسي شامل في ليبيا».

وأضاف الإليزيه، أن «المحاور الشرعي لرئيس الجمهورية هو رئيس الوزراء السراج الذي تحادث معه هاتفيا الاثنين الماضي لتأكيد هذا الدعم».

من جهته، أعلن مسؤول في وزارة الخارجية الفرنسية «أن تصريحات طرابلس بدعم حفتر وتغطيته دبلوماسياً لا أساس لها على الإطلاق»، وفق «فرانس برس».

وأضاف أن «هذه التصريحات تثير الحزن»، مشيرًا إلى التعاون الأمني بين باريس وطرابلس لتشكيل الحرس الرئاسي الخاص برئيس الوزراء.

ونفى المصدر أن تكون  فرنسا هي من يعرقل مشروع القرار البريطاني في مجلس الأمن، والذي يدعو إلى وقف اطلاق النار «بل العكس تماما»، حسب قوله.

 

التعليقات