ايوان ليبيا

الأحد , 22 سبتمبر 2019
أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاحد 22 سبتمبر 2019الاعلام الحربي: إنهيار دفاعات مسلحي الوفاق في محور العزيزيةبحث حماية الاستثمارات الليبية في أفريقيا الوسطىرسالة الجيش الى سكان طرابلسإلغاء أكثر من 400 رحلة جوية في اليابان بسبب إعصار تاباهتعرف على إجراءات توفيق أوضاع العمالة الوافدة بالأردنالجبير: السعودية ستعتبر الهجوم على منشأتي النفط عملا حربيا إن كان قد انطلق من إيرانهنا نينجشيا .. درة النهر الأصفر ومعبر القوافل العربية للصين منذ ألف عام | صوردراسة : الاقتصاد الليبي الأكثر تقييدا في العالمحالة الطقس اليوم الأحدمن أجل الصدارة.. ريال مدريد يعلن قائمته لمواجهة إشبيلية في غياب مودريتش ومارسيلوكلوب: نابي كيتا سيعود للمشاركة في المباريات هذا الأسبوعأرقام سلبية بالجملة لـ برشلونة بعد السقوط في غرناطة.. أحدهم لم يحدث منذ 25 عاماالرئاسي والأحد عشر دبلوماسي,مكافأة نهاية الخدمة ... بقلم / ميلاد عمر المزوغينحو يقظة ليبية بناءة ... بقلم / ابراهيم بن نجيروحاني: إيران ستقدم خطة للأمم المتحدة لحماية أمن الملاحة فى الخليجالرئيس الإسرائيلى يبدأ المشاورات بشأن تشكيل الحكومة الجديدةرئيس وزراء استراليا: سنساعد ترامب للوصول إلى القمر والمريخاستعادة السيطرة على منطقة أفغانية من قبضة طالبانحجم خسائر قوات معسكر الوفاق

روسيا: داعش والقاعدة يتعمقان في ليبيا

- كتب   -  
روسيا:  داعش والقاعدة يتعمقان في ليبيا
روسيا: داعش والقاعدة يتعمقان في ليبيا

ايوان ليبيا - وكالات :

قال مدير جهاز الأمن الفيدرالي الروسي ألكسندر بورتنيكوف إنه على الرغم من الخسائر الملموسة في سوريا والعراق إلا أن تنظيم داعش الإرهابي لا يزال يشكل خطراً كبيراً.

بورتنيكوف صرح خلال مؤتمر محافحة الإرهاب الدولي وفقاً لوكالة “سبوتنيك” الروسية اليوم الخميس :”على الرغم من الخسائر الملموسة في سوريا والعراق إلا  أن تنظيم داعش الإرهابي والجماعات المرتبطة به لايزال يشكل خطراً كبيراً من خلال تنظيم قواتها وفقا لمبدأ الشبكة إذ تنتشر الخلايا المترابطة والمستقلة ذاتيا خاج حدود الشرق الأوسط إلى أوروبا ووسط وجنوب شرف آسيا كما أن جماعات كبيرة تتعمق في القارة الأفريقية ولاسيما ليبيا”.

وحذر بورتنيكوف من وجود أكثر من 1500 إهاربي محتمل في أوروبا كانوا قد تدربوا في المعسكرات الإرهابية في الشرق الأوسط وعادوا بعد ذلك إلى أوروبا وهم على استعداد لمواصلة أنشطتهم في أوروبا.

وأضاف مدير جهاز الأمن الفيدرالي الروسي أن:”الأداة الرئيسية لتوسيع الهياكل الإرهابية الدولية هي الإرهابيون الأجانب إذ أنهم يعودون إلى بلدانهم الأصل بأعداد كبيرة أو يستقرون في دول أخرى بعد التدريب في المعسكرات الإسلامية واكتساب الخبرة القتالية فعلى سبيل المثال ووفقا لتقديرات الخبراء فإن أكثر من 1500 إرهابي وصلوا من أصل 5 آلاف ذهبوا إلى الشرق الأوسط سابقا”.

مدير جهاز الأمن الفيدرالي أشار إلى أن الأشخاص المدربين في معسكرات المتشددين يعودون عمداً إلى الدول الأوروبية.

التعليقات