ايوان ليبيا

الخميس , 27 يونيو 2019
رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق باراك يعلن ترشحه للانتخاباتمقتل وإصابة 100 شخص في تدافع أمام استاد رياضي فى عاصمة مدغشقرالتحالف العربي يسقط طائرة مسيرة للحوثيينكروس: بايرن أخطأ ببيعيبي بي سي: دي ليخت ليس لديه سوى عرضا وحيدا من يونايتد.. ومشكلةفالنسيا يضم سيليسين من برشلونةماي تلتقي بوتين لإبلاغه بانفتاح بريطانيا على "علاقة مختلفة"مبعوث إيران بالأمم المتحدة: لن نتحمل بمفردنا عبء الحفاظ على الاتفاق النوويبومبيو: أمريكا فعلت ما بوسعها لتهدئة الوضع مع إيران.. وإذا اندلعت الحرب ستكون طهران السببفى موضوع الطيار الامريكى الذي ألقي القبض عليه من قبل قوات الجيش الليبيبركان الغضب يعلن تنفيذ 4 طلعات جوية جنوب طرابلسالحاسي: جاهزون لتنفيذ خطة إقتحام طرابلسحقيقة طلب الامارات من حفتر دخول طرابلسإحالة مرتبات شهر مايو الى المصارفجلسة لمجلس الأمن حول ليبيا يوم الجمعةأزمة الوقود تضرب من جديد العاصمة طرابلسصالح يبحث التعاون المشترك بين ليبيا وموسكومرشح رئاسي معارض في موريتانيا يطعن في نتيجة الانتخاباتالسعودية وكوريا الجنوبية توقعان مجموعة من الاتفاقيات التجارية والاستثمارية المشتركةقائد الجيش الجزائري: لا طموحات سياسية لنا.. وهدفنا الوحيد خدمة البلاد

روسيا: داعش والقاعدة يتعمقان في ليبيا

- كتب   -  
روسيا:  داعش والقاعدة يتعمقان في ليبيا
روسيا: داعش والقاعدة يتعمقان في ليبيا

ايوان ليبيا - وكالات :

قال مدير جهاز الأمن الفيدرالي الروسي ألكسندر بورتنيكوف إنه على الرغم من الخسائر الملموسة في سوريا والعراق إلا أن تنظيم داعش الإرهابي لا يزال يشكل خطراً كبيراً.

بورتنيكوف صرح خلال مؤتمر محافحة الإرهاب الدولي وفقاً لوكالة “سبوتنيك” الروسية اليوم الخميس :”على الرغم من الخسائر الملموسة في سوريا والعراق إلا  أن تنظيم داعش الإرهابي والجماعات المرتبطة به لايزال يشكل خطراً كبيراً من خلال تنظيم قواتها وفقا لمبدأ الشبكة إذ تنتشر الخلايا المترابطة والمستقلة ذاتيا خاج حدود الشرق الأوسط إلى أوروبا ووسط وجنوب شرف آسيا كما أن جماعات كبيرة تتعمق في القارة الأفريقية ولاسيما ليبيا”.

وحذر بورتنيكوف من وجود أكثر من 1500 إهاربي محتمل في أوروبا كانوا قد تدربوا في المعسكرات الإرهابية في الشرق الأوسط وعادوا بعد ذلك إلى أوروبا وهم على استعداد لمواصلة أنشطتهم في أوروبا.

وأضاف مدير جهاز الأمن الفيدرالي الروسي أن:”الأداة الرئيسية لتوسيع الهياكل الإرهابية الدولية هي الإرهابيون الأجانب إذ أنهم يعودون إلى بلدانهم الأصل بأعداد كبيرة أو يستقرون في دول أخرى بعد التدريب في المعسكرات الإسلامية واكتساب الخبرة القتالية فعلى سبيل المثال ووفقا لتقديرات الخبراء فإن أكثر من 1500 إرهابي وصلوا من أصل 5 آلاف ذهبوا إلى الشرق الأوسط سابقا”.

مدير جهاز الأمن الفيدرالي أشار إلى أن الأشخاص المدربين في معسكرات المتشددين يعودون عمداً إلى الدول الأوروبية.

التعليقات