ايوان ليبيا

الأربعاء , 20 نوفمبر 2019
مجزرة غرغور.... دماء الضحايا توقد شعلة الحرية ... بقلم / ميلاد عمر المزوغيبالعودة إلى واقع النخبة السياسية والفكرية والإعلامية الليبية في علاقتها بالحرب ... كي نقول فيه بضع كلمات صريحة..الجيش الأمريكي: مقتل جنديين في تحطم طائرة هليكوبتر بأفغانستانكوريا الجنوبية: الحوثيون أفرجوا عن سفن ومواطنين كوريين كانوا محتجزين لديهممقتل اثنين وإصابة آخرين في هجوم إسرائيلي على دمشقالخارجية الصينية تستدعي دبلوماسيا أمريكيا بسبب هونج كونجاعتداءات لطيران أجنبي في مصراتة وطرابلستوقف منظومة الجوازات في بنغازيعسكريو الجنوب يعلنون استعدادهم للقتال تحت إمرة الوفاقسفارة الولايات المتحدة تستضيف حوارا اقتصاديا ليبياليبيا مصدر ثلث أسلحة الارهابيين في القارةتخريج أكبر دفعة شرطة في البيضاءبالفيديو - ويلز تفعلها وتتأهل إلى يورو 2020بالفيديو - جنابري وفينالدوم ينفجران في انتصاران عريضان لـ ألمانيا وهولنداالاستخبارات العسكرية الأمريكية: انسحاب ترامب من سورية أفاد «داعش»انطلاق المعرض الثقافي السعودي في «اليونسكو»نظام الحكم الإيراني معرض لمزيد من التوترات بسبب العقوبات الأمريكيةرئيس وزراء الكويت الجديد يؤدي اليمين أمام أمير البلادترامب: الرسوم ستزيد حال عدم إبرام اتفاق تجارة مع الصينالسفارة العمانية بالقاهرة تحتفل بالعيد الوطني الـ49 للسلطنة | صور

قرار مرتقب لوقف إطلاق النار في ليبيا

- كتب   -  
قرار مرتقب لوقف إطلاق النار في ليبيا
قرار مرتقب لوقف إطلاق النار في ليبيا

ايوان ليبيا - وكالات :

أعلن مجلس الأمن الدولي، اليوم الخميس، أنّ الدول الأعضاء لا يزالوا يتفاوضون على قرار لوقف إطلاق النار، في إشارة إلى التوترات الجارية بضواحي العاصمة طرابلس.

وأفاد منشور عبر صفحة مجلس الأمن على «تويتر»، بأنّ بعثة ألمانيا لدى الأمم المتحدة، دعت إلى إجراء مشاورات هذا المساء مع إحاطة للمبعوث الخاص إلى ليبيا غسان سلامة، وذلك بعد استمرار تدهور الوضع في ليبيا.

ولم يُفصح المنشور عن طبيعة المشاورات الجارية داخل أروقة المجلس أو أجندة اجتماع المساء الذي دعت إليه ألمانيا، في الوقت الذي تتباين فيه وجهات النظر بشأن إمكانية استصدار قرار بوقف إطلاق النار بالعاصمة.

وفي وقت سابق اليوم ذكر دبلوماسيون في نيويورك لوكالة «فرانس برس» أن مشروع قرار كانت عرضته بريطانيا على الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي يطالب بـ«وقف لإطلاق النار والسماح بإيصال المساعدات الإنسانية إلى مناطق القتال بالقرب من طرابلس بلا شروط، لم يلق إجماعا بعد».

وأشارت «فرانس برس» إلى أن المشروع قيد المناقشات في نيويورك ووفق دبلوماسي، فإنّ روسيا عرقلت الأسبوع الماضي صدور إعلان عن مجلس الأمن يدعو قوات الجيش بقيادة المشير خليفة حفتر إلى «وقف الهجوم»، تواصل إبداء اعتراضات على الإحالات التي تنتقد المشير، وقال الدبلوماسي «كانوا واضحين ولا أي إحالة في أي مكان».

التعليقات