ايوان ليبيا

الخميس , 20 يونيو 2019
التفاف كرويف.. ٤٥ عاما من الاحتفاء بلمحة عبقرية عبرت عن جيل كاملماركو جيامباولو.. مشروع أليجري الجديد الذي يثق في أفكارهالسفير المصرى فى تنزانيا: 75% زيادة فى الصادرات المصرية لتنزانيا خلال 2018الخارجية الأمريكية: المبعوث الأمريكي الخاص بإيران يتوجه إلى الشرق الأوسطسفارة مصر في أنجولا تودع وزيرة الشباب والرياضة الأنجولية قبيل توجهها إلى القاهرةالرئيس الصيني يبدأ أول زيارة له إلى كوريا الشمالية.. اليومهيئة المسح الجيولوجي الأمريكية: زلزال بقوة 6.5 درجة يهز إندونيسيارئيس وزراء اليونان: تصرفات تركيا في شرق المتوسط "دليل على ضعفها وعزلتها"نشاط دبلوماسي موسع للزعيم الكردى مسعود بارزاني حول الشأن الإقليمى والعراقىمساعد وزير الخارجية يبحث التعاون الثنائي مع نائب وزير الخارجية الكوريرسميا – باق لعامين جديدين.. ماتا يجدد تعاقده مع مانشستر يونايتدسيتي الثري.. تقرير: فريق جوارديولا يعرض 95 مليون يورو للحصول على كوليبالييويفا يرفض استئناف باريس بشأن إيقاف نيماررسميا - ماركو جيامباولو مديرا فنيا لـ ميلانمطالب بتجميد الحسابات المصرفية للمؤسسة الليبية للاستثمارقيادي في ثوار طرابلس يهدد السراجادراج «الفلاكا - زومبي» ضمن المواد المخدرةمؤسسة النفط تتهم التكبالي بالتحريضتكلفة علاج الليبيين بمركز الحسين لأمراض السرطانحج أسر الشهداء والمصابين على حساب خزانة «الرئاسي»

حقيقة المسلحين الذين تم ضبطهم في تونس قادمين من ليبيا

- كتب   -  
حقيقة المسلحين الذين تم ضبطهم  في تونس قادمين من ليبيا
حقيقة المسلحين الذين تم ضبطهم في تونس قادمين من ليبيا

ايوان ليبيا - وكالات :

ردت سفارة فرنسا لدى تونس، أمس الثلاثاء، على إعلان السلطات التونسية توقيف مجموعتين من المسلحين من جنسيات أوروبية مختلفة بينهم فرنسيون، أثناء محاولتهم اجتياز الحدود البحرية والبرية مع ليبيا، مؤكدة أنهم «فريق أمني تنقل إلى تونس بالتشاور مع السلطات التونسية».

وأعلن وزير الدفاع الوطني التونسي، عبدالكريم الزبيدي، اليوم عن ضبط مجموعتين مسلحتين يحملون جنسيات أوروبية بينهم 13 فرنسيا أثناء دخولهم البلاد عبر الحدود البرية والبحرية قادمين من ليبيا، يومي الأربعاء والأحد الماضيين، وفق ما نقلته وكالة تونس أفريقيا للأنباء.

وأكدت السفارة الفرنسية لدى تونس في بيان أن الـ13 فرنسيا الذين دخلوا الحدود التونسية على متن سيارات رباعية الدفع قادمين من ليبيا هم «فريق أمني يقوم بتأمين السفارة الفرنسية في ليبيا بحكم الأوضاع الأمنية الحالية هناك».

لكن تصريحات وزير الدفاع التونسي، التي أعلنها خلال مؤتمر صحفي عقده الثلاثاء، أبقت الغموض حول حقيقة إيقاف مجموعتين مسلحتين الأولى تتكون من 11 شخصا من جنسيات أوروبية والمجموعة الثانية تتكون من 13 فرنسيا حاولوا اجتياز الحدود البرية التونسية-الليبية بواسطة سيارات رباعية الدفع، حيث أشار إلى أنه «رفضوا التوقف، لكن السلطات العسكرية أجبرتهم على ذلك».

وردا على الزبيدي أوضحت السفارة الفرنسية بتونس أن «هذا الفريق خضع إلى عملية تفتيش روتينية منذ حلوله بالمعبر الحدودي بين تونس وليبيا، وتم جرد المعدات التي كانت بحوزته قبل أن يواصل طريقه». مبينة أن «تنقل هذا الفريق تم بالتشاور مع السلطات التونسية، وهو يندرج في إطار التنقلات الدورية للسفارة الليبية في ليبيا بين طرابلس وتونس».

 

التعليقات